موقع ارض الرباط

موقع ارض الرباط
موقع ارض الرباط

الاثنين، 8 أكتوبر، 2012

التعليقات التوضيحية على الباكورة السليمانية في كشف أسرار الديانة النصيرية (9)


التعليقات التوضيحية على الباكورة السليمانية
في كشف أسرار الديانة النصيرية (9)
رضوان محمود نموس
الفصل الثالث: في وظيفة المشايخ النصيرية وصلوات أعيادهم
إن النصيرية لهم ثلاث رتب من الشيوخ.
أما الرتبة الأولى فهي رتبة الإمام.
والثانية هي رتبة النقب.
والثالثة هي رتبة النجيب.
فمتى حان يوم عيدهم تجتمع الناس إلى بيت صاحب العيد، ويأتي الإمام، ويجلس ويضعون أمامهُ خرقة بيضاءَ فيها محلب وكافور، وشموع، وورق الريحان أو الزيتون، ويقدمون إنآءً مملوًّ خمراً أو نقيع العنب أو الزبيب، ويجلس نقيبان، أحدهما عن يمين الإمام، والأخر عن يسارهِ، ثم يميّز صاحب العيد نقيباً آخر للخدمة، وبعد ذلك يتقدّم ويقبّل يد الإمام، ويد النقيب الذي عن يمينه، ثم يد الذي عن الشمال، وبعد ذلك يد النقيب الممتاز للخدمة، فينهض النقيب ويضع يديهِ على صدرهِ قايلاً الله يمسيكم بالخير يا أسيادي، ويصبحكم بالرضى والسعادة. هل ترضوني خادماً لكم في هذا العيد المبارك، أو الوقت المبارك، على كيس صاحب العمل فلان، الله يبارك عليه.
فيجيبهُ الحاضرون: نعم.
حينئذٍ يقبّل الأرض طاعة للحاضرين، ويأخذ بيديهِ ورق الريحان ويفرق عليهم وهو يتلو هذه الآية، واسمها: سطر الريحان
قوله تعالى: ({فَأَمَّا إِنْ كَانَ مِنَ الْمُقَرَّبِينَ  فَرَوْحٌ وَرَيْحَانٌ وَجَنَّتُ نَعِيمٍ }  اللهم صل على أسماءِ أشخاص الريحان، وهم صعصعة بن صوحان، وزيد بن صوحان العبدي، وعمّار ابن ياسر، صاحب الفضل والمآثر، ومحمد بن أبي بكر، ومحمد بن أبي حذَيَفة، صلوات الله عليهم أجمعين.

·      تنبيه:
قد تركت هذه الصلوات الآتية كالسور الماضية بلا إعراب.
وكذلك الحاضرين يتلونه أيضاً ويأخذون الورق ويفركونه بأيديهم، ويشمون رايحتهُ نظير ما رأَى حزقيال النبي ص 8 ع 17، ثم بعد ذلك يأخذ طست ماءٍ ويضع فيهِ محلباً وكافوراً ويقرأ هذا القداس واسمه
(قداس الطيب)
يا أيّها المومنون انظروا إلى مقامكم هذا الذي أنتم بهِ مجتمعون، وانزعوا الغُل من قلوبكم، والشك والحقد من صدوركم، ليكمل لكم دينكم بمعرفة معينكم، ويستجاب منكم دعاءُكم، ويكرّم مثواكم، مولانا ومولاكم. اعلموا أن عليّاً بن أبي طالب قائم معكم وحاضٌر بينكم، ويسمع ويرى، ويعلمُ ما فوق السماوات السبع وما تحت الثرى، وهو عليمٌ بذات الصدور، العزيز الغفور، إيّاكم إيّاكم، يا أخوان من الضحك والقهقهة في أوقات الصلوة، مع الجهال، فإنها بئس الفعال، وتقرب الآجال، وتهبط صالح الأعمال، ولكن اصغوا واسمعوا لمقال السيد الإمام لأنه قايم فيكم كقيام الفرد الصمد، العليَّ العلام، إنَّا مزجنا لكم هذا الطيب على هذه النيّة كما مزجت السماوات في السبعة الإمامية في خالص عقد النفوس الجوهريّة، تنزيهاً للصورة البشرية، المرية الأنزعية، طيبوا بها أنفسكم الطاهرة، الذكية، من ساير الأفعال الردية، لقد خصَّ بها من الميم للسين في كل وقت وحين، اليّا اليّا فهو عليّا، إله لهُ الدين الخالص، إنما يدعون من دونهُ باطل، وعبادة المخلوقات هي الراي العاطل، لأنه تعالى عزّ شانهُ في علوِ مكانهُ السميع العليم العلي العظيم. "انتهى"
ثم يسكب على يد الإمام ملعقة من الطيب، ويناول الطست للنجيب، ليسكب على يد كلٍّ منهم ملعقة منه، فيدور عليهم بهِ ويقرأ عند المناولة هذه الآية واسمها
سطر الطيب.
قوله تعالى: (أولم) يرى الذين كفروا أن السماوات والأرض كانتا رتقاً ففتقناهما وجعلنا من الماءِ كل شيءٍ حيٍّ أفلا يؤمنون، سبحان من أحيا الميِّت بأرض الصرصر، بقدرة مولانا العلي الأكبر، الله اكبر، الله اكبر.
وكذلك الحاضرون يتلونها عند التناول ويغسلون وجوههم ثم إن النقيب يأخذ مجمرة بخور وينهض قايماً ويقرأُ
القداس الثاني واسمه قداس البخور
وهو هذا
قداس البخور، وروايح تدور، في البيت المعمور، في محل الهنا والفرح والسرور، قال إنهُ كان شيخنا وسيدنا محمد ابن سنّان الزاهري علينا سلامهُ يقوم إلى صلوة الجامعة في كل يوم وليلة مرة أو مرتين، ويأخذ بيدهِ ياقوتةً حمراء وقيل صفراء وقيل خضراء تنزيهاً لفاطمة الزهراء، ويبخر الأقداح، وتتم الأفراح، ويبخر بها عبد النور، في وقت الزينة والزهور. اعلموا يا مؤْمنين أن النور محمد والليل سلمان بخروا أقداحكم وأَنيروا مصباحكم، وقولوا بأجمعكم، الحمد لله  الحمد لله الذي جعل لنا فضلهُ تامم، وسرهُ كاتم، انهُ جواد كريم، عليٌّ عظيم، آمنوا وصدقوا يا مؤْمنين، إن شخص عبد النور حلال لكم معكم، حرام عليكم مع غيركم. "انتهى"
(المراد هنا بعبد النور: الخمر.)
ثم يبخّر الإمامَ وكلَّ الجالسين عن يمينهِ ويسارهِ ويناول النجيبَ المجمرة ليبخر الجماعة وحينما يدور عليهم يتلو هذه السورة واسمها سطر البخور: اللهم صلِّ وسلم على سيدنا محمد المصطفى (ثم يذكر أسماء ابنا ابنتهِ الأحد عشر المار ذكرهم في تفسير السورة الثالثة، وبعد ذلك يقول:) صلوة الله عليهم أجمعين.
والمبخرون يتلونها أيضاً ثم يأخذ النقيب بيدهِ كاس خمر ويقوم قايماً ويقرأُ:

0 التعليقات:

إرسال تعليق

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites

 
x

أحصل على أخر مواضيع المدونة عبر البريد الإلكتروني - الخدمة مجانية

أدخل بريدك الإلكتروني ليصلك جديدنا:

هام : سنرسل لك رسالة بريدية فور تسجيلك. المرجوا التأكد من بريدك و الضغط على الرابط الأزرق لتفعيل إشتراكك معنا.