موقع ارض الرباط

موقع ارض الرباط
موقع ارض الرباط

الأربعاء، 26 أكتوبر، 2011

بين الديموقراطية والإجماع


بين الديموقراطية والإجماع

رضوان محمود نموس
هناك من يرى أن الديمقراطية والتصويت على مسألة ما في البرلمان وفوزها برأي الأغلبية يشكل إجماعاً بل هو ما يمكن أن يسمي إجماع. فاعتبر الإجماع هو الظاهرة الديموقراطية،
وهو بهذا لا الإجماعَ عَرف، ولا الديموقراطيةَ اكتشف، وإن المسافة بين الإجماع وبين الديموقراطية كالمسافة بين الإيمان والكفر، وكما هي المسافة بين المسلمين أصحاب الإيمان وكفرة اليونان.
فما الإجماع؟ وما الديموقراطية؟ وما الفرق بينهما؟
أما الإجماع فهو: (اتفاق المجتهدين من أمة محمد r بعد وفاته في عصر من العصور على حكم شرعي)([1]).
أما الديموقراطية فهي يونانية المولد، أوربية النشأة، كفرية المعتقد، وإليك تعريفها فهي:[ نظام سياسي اجتماعي، يقيم العلاقة بين أفراد المجتمع والدولة وفق مبدأ المشاركة الحرة في صنع التشريعات التي تنظم الحياة العامة، أما أساس هذه النظرية فيعود إلى المبدأ القائل: بأن الشعب هو صاحب السيادة، ومصدر الشرعية، أما اشتقاق التعبير فيعود إلى كلمة يونانية، وتعني حكم الشعب ]([2]).
وأما المقصود بالسيادة في تعبيرهم فهو: [السلطة العليا التي لا تعلوها سلطة، ومركز إصدار القوانين والتشريعات، وتتصف السيادة:
- بالقطعية أي أنها هي الشرعية العليا ولا حدود لسلطتها في سن قوانين الدولة.
- والعمومية الشاملة لجميع الأفراد والمنظمات داخل حدود الدولة.
- والدائمية بحيث يستمر مفعول السيادة.
- واللا تجزئية، لأن السيادة تتضمن عدم المشاركة والتقسيم، فلا يمكن أن يكون هناك أكثر من سيادة واحدة.
بينما ركز المسلمون على التعاليم الإسلامية، ونهج الرسول العربي في هذا الشأن، أما جان جاك روسو فقد وضع السيادة القطعية في إطار إرادة الشعب]([3]).
ثم إن الديموقراطية ليست ديموقراطية واحدة؛ بل ديموقراطيات متعددة، وتُعَدِّدها الموسوعة السياسية تحت عناوين:
(ديموقراطيات شعبية، ديموقراطية اشتراكية، ديموقراطية تمثيلية، ديموقراطية غير مباشرة، ديموقراطية مباشرة، ديموقراطية شبه مباشرة، ديموقراطية مركزية، ديموقراطية مسيحية، ديموقراطية موجهة، ديموقراطية نيابية... إلى آخر الديموقراطيات)([4]).
ونحاول أن نعقد مقارنة ولو جزئية بين الإجماع و الديموقراطية على النحو التالي:
1- مستند الإجماع: كلام الله تعالى: ) ومن يشاقق الرسول من بعد ما تبين له الهدى ويتبع غير سبيل المؤمنين نوله ما تولى ونصله جهنم وساءت مصيراً (  النساء: 15. (( وقوله تعالى وَمَنْ يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وَسَاءَتْ مَصِيرًا ))[النساء:115]والحديث الذي رواه أنس بن مالك t قال: سمعت رسول الله r يقول:{ لا تجتمع أمتي على ضلالة }([5]).
1- مستند الديموقراطية: كلام بعض فلاسفة اليونان وبعض رجال أوربا الكفرة مثل: مونتسكيو, وجان جاك روسو، وإبراهام لنكولن وغيرهم،  مع الخلاف بينهم. فلنكولن يقول(حكم الشعب بواسطة الشعب لصالح الشعب)وجان جاك روسو يقول: (لا يطيع الفرد إلا نفسه), ولقد وصف أفلاطون وأرسطو الديموقراطية بأنها حكم الرِّعاع.

2- الإجماع هو إجماع العلماء المجتهدين من أمة محمد r  على أمر شرعي.

2- والديموقراطية قرار أغلب النواب، سواء كانوا ينتسبون اسماً إلى أمة محمد، أو للنصارى، أو اليهود، أو الهنادكة، أو المجوس، أو الشيوعيين الوجوديين، أو العلمانيين اللادينيين أو النصيريين أو الدروز ...الخ على أمر يخصُّ هؤلاء الممثلين، أو من يمثلونهم.

3- الإجماع حكم شرعي, يجب على أمة محمد r  في كل أنحاء الأرض الأخذ به.

3-والديموقراطية تتعلق بقرار برلمان يخص دويلة من صنع سايكس بيكو، أو غيره، سواء كانوا من ذراري المسلمين، أو من الكفار، أو المرتدين.
4- الإجماع من خصائص أمة محمد r.  ولو اجتمعت الدنيا بأسرها، وخالف مجتهدان فما فوق من أمة محمد r لا يكون إجماعاً. سواء كانوا منتخبين أو لا بل لمجرد أنهم يملكون آلة الاجتهاد.
4- والديموقراطية من خصائص اليونان والدول الكافرة ومن سار على نهجها، ولكل دويلة ولو كانت مساحتها كمساحة المسرح، وعدد سكانها كعدد أسرى الروم في معركة اليرموك أو إماء المعتصم أو عبيد هارون الرشيد لها ديموقراطياتها وممثلوها، وقوانينها التي لا تتعدى حدود هذه الرقعة.
5- للمجتهد الذي يكون عضواً في الإجماع شروط: أولها: - الإسلام، وأن يكون عالماً بالقرآن، عالماً بالسنَّة، عالماً بمسائل الإجماع، عالماً باللغة العربية ..الخ.
5- وللممثل الديموقراطي شروط منها: الحصول على الجنسية المخترعة حسب اتفاقية سايكس بيكو، أو غيرها، والحصول على عدد من أصوات الرِّعاع، وبلوغه سناًَ معينة ولو لم يحفظ من القرآن كلمة، ولو كان مرتداً، أو زنديقاً، أو علمانياً لا دينياً، أو هندوكياً، أو مجوسياً، أو وجوديّاً شيوعياً. وقد رأينا عضو برلمان ثم أصبح وزيراً للداخلية في دولة باكستان التي تسمي نفسها لإسلامية واسمه (رضا مالك) رأيناه على شاشات التلفزيون وفي مواقع النت وهو لايستطيع قراءة سورة الصمد (الإخلاص)
6-مصدر السيادة عند أهل الإجماع هو الله عز وجل.
6-ومصدر السيادة عند أهل الديموقراطية هو الشعب، ثم تنتقل السيادة إلى ممثليه.
7- الحكم عند أهل الإجماع هو لله وحده، لقوله تعالى:) إن الحكم إلا لله (، وعملهم هو الكشف عن حكم الله، واستنباطه من خلال النصوص الشرعية من الكتاب والسنة.
7- والحكم عند أهل الديموقراطية هو للشعب، لقولهم بأنها " حكم الشعب "، ولقد كتبت بعض الدول -  مثل تركيا -  على برلمانها حَفْراً على الحجر " إن الحكم إلا للشعب ".
8- الإجماع لا يمكن بحال أن يخالف نصاً شرعياً، ولا بد أن ينضوي تحت قاعدة شرعية كلية.
8- وقوانين الديموقراطية الشعبية لا تتقيد لا بكتاب, ولا بسنة, ولا بدين.
9- أهل الإجماع هم مجتهدو الأمة الإسلامية الذين بلغوا درجة الاجتهاد، وأخذوا العلم من مصدره الرئيس، وهو الذكر المتمثل بالقرآن والسنة.
9-والممثلون الديموقراطيون هم من استطاعوا القفز إلى مجلس الممثلين لجاه, أو لمال, أو لحزب, أو لدعم عصابات، أو لعلاقات سرية، أو لولاءات جاهلية، أو لمحافل ماسونية أو لعمل بالدعارة أو غير ذلك.
10- الإجماع لا يكون إجماعاً إلا باتفاق المجتهدين، سواء كانوا منتخبين أم لا، مواطنين أم لا، عرباً أم عجماً.
10- وقوانين الديموقراطيين تصدر برأي الأغلبية، ولابد من كونهم ممثلين،ولو كان الممثل طبَّالاً، ولا يعتدُّ بمخالفة جميع علماء الأمة إذا لم يكونوا ممثلين.
11-الإجماع مقيَّد بأصول الدين، وكليات الشريعة.
11-وقرارات الديموقراطية تجري وفق ما رسمه جان جاك روسو، وتتبع أهواء الرِّعاع والمتنفذين.
12- الإجماع يجتمع له المجتهدون من أمة محمد r في كل أصقاع الأرض، ولو خالف اثنان فما فوق، وقيل واحد ينقض الإجماع، حتى لو كان المجمعون في الرباط والمخالف في جاكرتا.
12- وقرارات الديموقراطية يجتمع لها ممثلو الرقعة التي صنعت بقرارات سايكس بيكو، أو غيرهما، ولا علاقة لهم بغيرهم، ولو كانوا جيرانهم الأقربين،وأبناء عمهم، أو إخوانهم .
13- إذا اجتمع المجتهدون من أمة محمد r على أمر، ولو من ألف عام لا تجوز مخالفته الآن, أو أبد الدهر.
13-وقرارات الديموقراطيين: كلما جاءت أمة لعنت أختها، ونقضت ما بناه السابقون، وعندهم كلام الليل يمحوه النهار.
14- الإجماع يبحث أمراً شرعياً.
14-وممثلو الديموقراطيات يبحثون بأمور دنياهم فقط فربما يجمعون على فتح الخمارات، والبنوك الربوية ودور الدعارة
15-مخالفة الإجماع حرام شرعاً، وربما تكون كفراً.
15- ومخالفة قوانين الممثلين قد تكون واجبة شرعاً،  وقد تكون طاعتها كفراً.
16- الإجماع إسلامي المولد والنشأة، إسلامي البيئة والهدف.
16-والديموقراطية يونانية المنشأ، كفرية النشأة، رعاعية البيئة، ضلالية الأهداف.
هذه هي بعض أوجه المقارنة التي تبيِّن لنا الفرق بين النور والظلمات، بين الحق والباطل. بين الإجماع والديموقراطية. ولو أردنا استقصاء كل الفروق لاحتجنا إلى تصنيف مستقلّ.



[1] - ينظر في تعريف الإجماع: المدخل إلى مذهب الإمام أحمد / 128، غاية الوصول / 107، المستصفى (1 / 110)، التقرير والتحبير(3 / 80)، فواتح الرحموت (2 / 211)، شرح العضد لمختصر ابن الحاجب (2 / 29)، شرح المحلى على جمع الجوامع (2 / 156)، الإحكام للآمدي (1 / 101)، مرآة الأصول (2 / 252)، المنهاج مع الأسنوي (2 / 333) ، إرشاد الفحول / 63 ، -كشاف اصطلاحات العلوم والفنون (1 / 104). ومن الكتب المعاصرة : أصول الفقه الإسلامي –وهبة الزحيلي (1 / 490)، أصول الفقه –محمد أبو زهرة / 156، أصول الفقه –محمد الخضري بك / 271 ، مذكرات أصول الفقه للشنقيطي / 148، المدخل إلى أصول الفقه-موسى إبراهيم / 50 ، تيسير أصول الفقه –بدر المتولي عبد الباسط / 245 ، وغيرها كثير كالوجيز في أصول الفقه –عبد الكريم زيدان ، وأصول الفقه –عبد الوهاب خلاف ، وما لا يحصى من كتب أصول الفقه .
[2] - الموسوعة السياسية (2 / 751) .
[3] - المصدر السابق (3 / 356) .
[4] - المصدر السابق (3 / 750) وما بعدها .
[5] - رواه ابن ماجه برقم (3950) .

0 التعليقات:

إرسال تعليق

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites

 
x

أحصل على أخر مواضيع المدونة عبر البريد الإلكتروني - الخدمة مجانية

أدخل بريدك الإلكتروني ليصلك جديدنا:

هام : سنرسل لك رسالة بريدية فور تسجيلك. المرجوا التأكد من بريدك و الضغط على الرابط الأزرق لتفعيل إشتراكك معنا.