موقع ارض الرباط

موقع ارض الرباط
موقع ارض الرباط

السبت، 28 ديسمبر، 2013

لا تكونوا أجراء الطاغوت وعصابته 88

لا تكونوا أجراء الطاغوت وعصابته(88)
رضوان محمود نموس
السعودية واليمن

منذ عام 1835 وهناك محاولات من بريطانيا للانقضاض على الدولة العثمانية, وعلى سواحل الجزيرة العربية, فاحتلت الكويت, واتفقت مع آل الصباح أن يعملوا لخدمتها لقاء أجر محدود, ثم تلا ذلك شيوخ الإمارات, وعمان, وقطر, والبحرين, والمحمرة.
وتم احتلال عدن عام 1839, ونسقت بريطانيا أمورها مع مجموعة العملاء آل الصباح, وآل مكتوم, وآل ثاني, وآل حمد, وآل عيسى, وبقية العائلات سيئة الذكر.
ثم قام لاحقاً مبارك الصباح بدور القواد فجمع بين عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود والإنجليز؛ ليشكل عبد العزيز خنجراً في خاصرة الدولة العثمانية واليمن, اللتان كانتا تقاومان الإنجليز, وقام عبد العزيز بهذا الدور القذر, مستغلاً غفلة الإخوان وبقايا آل الشيخ, وحسن ظنهم به, وهكذا أصبح ساحل بحر العرب بيد بريطانيا, وتخدمها فيه مجموعة متتابعة من العملاء.
أما على ساحل البحر الأحمر, فبرز محمد علي الإدريسي, المتصوف الذي تحالف مع إيطاليا؛ لشن الحرب على العثمانيين, الذين كانوا يقاتلون الطليان في ليبيا, وحتى تتمكن إيطاليا من منع وصول إمدادات عثمانية لليبيا؛ قاموا بإغراء محمد علي الإدريسي المتصوف بمهاجمة العثمانيين, في عسير, وأبها, وأمدوه بالسلاح, والمال, وكانت المعارك على أشدها في ليبيا عام 1911, في هذا الوقت هاجم الإدريسي العثمانيين في الجزيرة, وحاصر "أبها".
ولما انتهت الحرب في ليبيا قام الإيطاليون بالبصق في وجه الإدريسي وتخلوا عنه لانتهاء دوره وهذه نهاية العملاء.

الثلاثاء، 29 أكتوبر، 2013

لا تكونوا أجراء الطاغوت وعصابته(87)

لا تكونوا أجراء الطاغوت وعصابته(87)
رضوان محمود نموس
السعودية والقومية

لا يمل علماء السعودية من تكرار تكفير الدعاة إلى القومية. ونحن لا نشك في كفر من يجعل الرابطة؛ القومية مقدمة على الرابطة الإسلامية, والأخوة الإيمانية, وللشيخ ابن باز رسالة مستقلة في هذا الصدد, ولكن ما مدى التزام الحكومة السعودية بهذا الشأن.
أولاً: لقد وافقت الحكومة السعودية؛ على جميع قرارات جامعة الدول العربية؛ الداعية إلى القومية, والمبنية أساساً على فكرة القومية العربية, وعملت السعودية وشركاؤها على تدعيم الدعوة إلى القومية بسائر الوسائل والإمكانات, ومن شاء فليراجع مقررات مؤتمرات القمم العربية, وتوصيات جامعة الدول العربية لجميع دوراتها.
ثانياً: زاد ولاء السعودية على الدعوة القومية إلى أضيق من هذا فهم يكفرون شيعة إيران ويأسلمون شيعة الإحساء, يكفرون نصيرية سوريا ويأسلمون إسماعيلية وكفار نجران, وإذا قال مدع بل يكفرون الجميع؛ فكيف يعطى هؤلاء الكفرة الحقوق والامتيازات التي هي للمسلم في السعودية؟! ويمنع المسلم غير السعودي من كل ذلك, بل ويمنع من الحج وزيارة بيت الله الحرام إذا لم توافق حكوماته المرتدة. هل هناك أقذع وأبشع وأضيق من هذه الإقليمية.
ثالثاً: زادوا على هذا وتمادوا إلى الحد الذي لم يتماد إليه أحد من كل دعاة القومية في العالم. فهم يوالون الكنعانيين الكفار الذين كانوا أيام موسى عليه السلام لأنهم بزعمهم من أصول عربية, يوالون هؤلاء الكفار الكنعانيين ضد موسى عليه السلام ومن معه, وهم الطائفة المؤمنة في ذلك الوقت, فيقول بيان الحكومة السعودية:
 [ويؤسفنا في هذا المقام الخاص, المطلوب منا فيه شرح مشاكلنا الخاصة؛ المتصلة بحقوق الإنسان, في دولنا الإقليمية العربية, أن نشير إلى المشكلة الأساسية الوحيدة التي حوربت فيها حقوق الإنسان, وكان لها كما سيكون لها على الدوام؛ التأثير  الكبير على السلم الإقليمي ,والسلام العالمي, وعلى إهدار القسم الأكبر من مواردنا الدولية, والفردية, في أكثر من ثلاث عشرة دولة عربية, مما عرقل الكثير من تطورها الاقتصادي, والاجتماعي, والثقافي, في سبيل إسماع أنين الشعب العربي في فلسطين؛ بسبب تجريده من جميع حقوقه الأساسية في وطنه التاريخي, الذي نشأ فيه منذ عهد الكنعانيين العرب, قبل ألاف من السنين, وقبل أن يخلق إسرائيل نفسه الذي لجأ إلى مصر بصحبة أولاده الإثني عشر, حيث تكاثروا فيها مئات من السنين ثم قرر أنساله التحرر من عبوديتهم للفراعنة؛ فهربوا نحو فلسطين غازين مدمرين, ليتخذوا لهم فيها وطناً عن طريق الغزو ضد شعب عربي هو وحده صاحب الحق في هذا الوطن التاريخي له.

الثلاثاء، 17 سبتمبر، 2013

هذه تجربتي وهذه شهادتي للشيخ سعيد حوى الحلقة التاسعة

هذه تجربتي وهذه شهادتي
للشيخ سعيد حوى الحلقة التاسعة
رجعنا إلى عمان, وعكفت مع بعض الأخوة على الإعداد للمرحلة اللاحقة, وكان قد أصبح في حكم البدهية أن الجماعة, لا بد لها بشكل مستمر من نظام يحقق نظريتها التنظيمية والحركية, ومناهج ثقافية وتربوية, على ضوء نظرية متكاملة, ولا بد لها من خطة عمل تنطلق على ضوئها مع القناعة أن هذا كله بحاجة إلى تطوير مستمر على ضوء التجربة والنضج.
كان عندنا مناهج وكان عندنا نظام, وكان عندنا خطة عمل مكتوبة قبل الأحداث, وكان هناك تصورات أنضجتها التجربة.
بدأت مع بعض الأخوة في التحضير للمرحلة القادمة وانتظرنا أن يأتي شركاؤنا في القيادة الجديدة فلم يحضر أحد, ثم جاء الدكتور الهواري, وفرحنا به وأحضرناه جلسة مكتبنا التنفيذي, وشاركنا في الأمور المطروحة, ووعدنا أنه سيعود إلينا قريبا لأنه مضطر للسفر, وتجمد الوفاق.
وفوجئنا أن الأستاذ عصام العطار يصر على أنه لا بد من لقاء عنده, وبدأنا نسمع من هنا وهناك أن الأمر لم يبرم بعد, وسافرنا فعلا إلى ألمانيا, واجتمعنا, أبا عامر, وعلي البيانوني, وسعيد, وعرفنا الجو الجديد, وبعد مراجعات اجتمعنا في قرية قريبة من آخن بعد إجراءات أمنية من قبل البوليس الألماني من أجل الأستاذ عصام, وفوجئنا في الاجتماع أن كل شيء يحتاج إلى بحث من جديد, كان اتفاقنا أن تشكل قيادة من الطرفين ومعها رجل اعتبر أنه حيادي, هذه القيادة مفوضة في كل شيء وبروح الأخوة والإخلاص وأمام ضرورات الجهاد ستتجاوز كل شيء.
تحدث الأستاذ عصام عن نفسه وعن أوضاعه حديثا مسهبا, وكان حاضرا من طرفه أبو سليم, ومحمد الهواري, وفي الجلسة الأولى والجلسات اللاحقة تبين لنا أن فكرة التعاون مع التنظيم العالمي تحتاج إلى بحث طويل, وأن قضية الأخوان المسلمين أصبحت ميتة في نفس الأستاذ عصام, فتجربته أن الأخوان لا إخاء بينهم, وأن الاتفاق غير صالح, وأن الشيخ منير لا يعتبر حياديا, وأن التشكيل الجديد للقيادة ينبغي أن يضم ثلاثة أطراف أحدها الطليعة المقاتلة, وأنه هو الذي سيرشح ممثلي الطليعة المقاتلة بناءا على معطيات عنده, وأن منصب المراقب العام ليس محل اتفاق, وتحدث عما آلت إليه حركة الأخوان المسلمين, وأنه لا بد من بحث في المبادئ والاتفاق على شروط.
حاولنا المستحيل, لكن لا فائدة.
قلنا أننا نسلم أن تكون القيادة الميدانية في الداخل بيد الطليعة, ونحن لا نرى أن المسألة بهذا التعقيد, فالحركة الإسلامية تنطلق من خلال الحكم الشرعي, ثم من خلال الشورى من أهلها, وأشرت إلى ما ذكرته في حقه من قبل في أنه يستطيع أن يحقق ما يريد من خلال وجوده في الجماعة. ولكن لا فائدة.

الأربعاء، 4 سبتمبر، 2013

لا تكونوا أجراء الطاغوت وعصابته(86)

لا تكونوا أجراء الطاغوت وعصابته(86)
رضوان محمود نموس
الـولاء والـبراء

 19-[ وسئل الشيخ عبد الله بن عبد اللطيف, عمن لم يكفر الدولة, ومن جرهم على المسلمين, واختار ولايتهم, وأنه يلزمهم الجهاد معه؛ ولآخر لا يرى ذلك كله, بل الدولة ومن جرهم بغاة, ولا يحل منهم إلا ما يحل من البغاة,
فأجاب: من لم يعرف كفر الدولة, ولم يفرق بينهم وبين البغاة من المسلمين, لم يعرف معنى لا أله إلا الله, فإن اعتقد مع ذلك: أن الدولة مسلمون, فهو أشد وأعظم, وهذا هو الشك في كفر من كفر بالله, وأشرك به؛ ومن جرهم وأعانهم على المسلمين, بأي إعانة, فهي ردة صريحة.{([1]).
وقال رحمه الله تعالى: [وأعجب من هذا أن بعض من يتولى خدمة من حاد الله ورسوله, يحسن أمرهم, ويرغب في ولايتهم, ويقدح في أهل الإسلام, وربما أشار بحربهم, فإذا قدم بعض بلاد أهل الإسلام, تلقاه منافقوها وجهالها, بما لا يليق إلا مع خواص الموحدين, فافهم أسباب الشرك ووسائله, ومن كان في قلبه حياة وله رغبة, وله غيرة, وتوقير لرب الأرباب, يأنف ويشمئز من ذلك, ولكن الأمر كم قال أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه: إنما ينقض عرى الإسلام عروة عروة, إذا نشأ في الإسلام من لا يعرف الجاهلية.
وما جاء في القرآن من النهي, والتغليظ والتشديد في موالاتهم وتوليتهم, دليل على أن أصل الأصول, لا استقامة له ولا ثبات إلا بمقاطعة أعداء الله, وحربهم وجهادهم, والبراء منهم, والتقرب إلى الله بمقتهم وعيبهم, وقد قال الله تعالى لما عقد الموالاة بين المؤمنين, وأخبر أن الذين كفروا بعضهم أولياء بعض, قال الله تعالى: وَالَّذِينَ كَفَرُوا بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ إِلَّا تَفْعَلُوهُ تَكُنْ فِتْنَةٌ فِي الْأَرْضِ وَفَسَادٌ كَبِيرٌ الأنفال (73) {([2]). ثم استطرد الشيخ في بحت ممتع ومفيد يمكن مراجعته في الدرر.
وقال رحمه الله تعالى في الرد على ابن عجلان: [ أن ما كتبته ونقلته, من آية أو سنة, أو أثر, فهو عليك لا لك, لأنه يدل بوضعه, أو تضمنه, أو التزامه, على البراءة من الشرك وأهله, ومباينتهم في المعتقد والقول والعمل, وبغضهم وجهادهم, والبراءة من كل من اتخذهم أولياء من دون المؤمنين, ولم يجاهدهم حسب طاقته, ولم يتقرب إلى الله بالبعد عنهم, وبغضهم ومراغمتهم.{([3]).                 
20- وقال الشيخ عبد الرحمن بن حسن بن الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمهم الله تعالى: [ قال الله تعالى: تَرَى كَثِيرًا مِنْهُمْ يَتَوَلَّوْنَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَبِئْسَ مَا قَدَّمَتْ لَهُمْ أَنفُسُهُمْ أَنْ سَخِطَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ وَفِي الْعَذَابِ هُمْ خَالِدُونَ المائدة (80) فسجل تعالى على من تولى الكافرين, بالمذمة وحلول السخط عليهم, والخلود في العذاب وأكد ذلك بنوعي التوكيد, ث ثم ذكر أن هذا الذي وصفهم به, ينافي الإيمان بالله والنبي, وما أنزل إليه,{([4]).                
وقال ابن باز في فتاوى مهمة  وأن يكون مضمرا لعداوة الكافرين وبغضهم مبتعدا عن موالاتهم ومحبتهم فإن موالاتهم ومحبتهم مما ينافي الإيمان قال الله تعالى لا تجد قوما يؤمنوا بالله واليوم الآخر يوادون من حاد الله ورسوله ولو كانوا آباءهم أو أبناءهم أو إخوانهم أو عشيرتهم  الآية وقال تعالى يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا اليهود والنصارى أولياء بعضهم أولياء بعض ومن يتولهم منكم فإنه منهم إن الله لا يهدي القوم الظالمين فترى الذين في قلوبهم مرض يسارعون فيهم يقولون نخشى أن تصيبنا دائرة فعسى الله أن يأتي بالفتح أو أمر من عنده فيصبحوا على ما أسروا في أنفسهم نادمين  وثبت في الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم أن من أحب قوما فهو منهم وأن المرء مع من أحب ومحبة أعداء الله من أعظم ما يكون خطرا على المسلم{([5]).

الخميس، 8 أغسطس، 2013

أرواد ومجتهدون أم فسقة وضالون؟! (118)

أرواد ومجتهدون أم فسقة وضالون؟! (118)
ومحمـد حسـين هيـكل عينه عمارة رائداً للصحوة
رضوان محمود نموس
نتكلم في هذه الحلقة عن محمـد حسـين هيـكل الذي عينه عمارة رائداً للصحوة الإسلامية بل والأمة ويقدم هؤلاء على أنهم هم الرواد في الوقت الذي يحاول إهالة النسيان والجحود على جهود العلماء والرواد الحقيقيين ويصر على تشويه حقائق الإسلام بالباطل, والرائد الرابع من الناحية التاريخية وهو الثاني والأهم من ناحية التأثير هو محمد عبده. عمارة هذا الذي وصفه القرضاوي:[بأنه أحد مجددي هذا القرن وأحد الذين هيأهم الله لنصرة الدين الإسلامي من خلال إجادته استخدام منهج التجديد والوسطية.] حسب ما نشر موقع الجزيرة وغيره من المواقع المصدر:  (الجزيرة نت) 3/11/2010
محمـد حسـين هيـكل (1888 – 1956م)
ترجمة مختصرة:
هو محمد بن حسين بن سالم هيكل. ولد في قرية كَفْر غنَّام بمحافظة "الدقهلية". تخرج من مدرسة الحقوق بالقاهرة عام 1909م، وحصل على الدكتوراه من جامعة السوربون بفرنسا عام 1912م. افتتح مكتباً للمحاماة بالمنصورة، وأكثر من الكتابة في جريدة " الجريدة " لسان حزب الأمة.
شكَّل مع مصطفى عبد الرازق، ومنصور فهمي، ومحمود عزمي -وجميعهم كانوا يدرسون في فرنسا في مدينة ليون- الحزب الديمقراطي عام 1919م.
ولما انبثق الوفد عن حزب الأمة لمفاوضة بريطانيا، وكان الخلاف بين سعد زغلول وأعضاء الوفد، انقسم الوفد على نفسه، وتم تشكيل حزب الأحرار الدستوريين، بقيادة عدلي يكن وجماعته، وبقي سعد وجماعة باسم حزب الوفد.
انضم هيكل لحزب الأحرار الدستوريين، وترأس تحرير الجريدة الناطقة باسم الحزب، وهي جريدة "السياسة". وكانت جريدة يومية، ثم صدر عن الحزب جريدة السياسة الأسبوعية برئاسته أيضاً.
وقد شارك هيكل مع لطفي السيد في إعداد خطبة افتتاح وإعلان الحزب التي ألقاها عدلي يكن يوم الإعلان عن الافتتاح.
يقول هيكل: [ وفي عشية ذلك اليوم -30 أكتوبر 1922م- هيَّأنا لإصدار العدد الأول في الساعة العاشرة صباحاً، إذ يبدأ عدلي باشا بإلقاء خطاب الافتتاح لتتلى بعده مبادئ الحزب، وقد سهرت يومئذ الليل كله فلم أطمئن حتى كان هذا العدد الأول بين يديّ في بكرة الصباح.وفي الساعة العاشرة ذهبت إلى "فندق شبرد" حيث اجتمع عدد عظيم من المثقفين والأعيان ليسمعوا الخطاب، فلما فرغ عدلي باشا من إلقائه، وفرغ محمد علي علوبة بك من تلاوة مبادئ الحزب، انتخب أعضاء مجلس إدارته, ووزع العدد الأول من السياسة مصدَّراً بخطاب عدلي يكن باشا، ولشد ما فرحت حين رأيته بأيدي باعة الصحف ]([1]).

وكيف أصبح هيكل رئيساً لتحرير السياسة؟

يقول:[إنه التقى لطفي السيد في القطار المسافر من المنصورة إلى القاهرة، وكان لطفي يعمل في ترجمة كتاب أرسطاطاليس -زعم- فلما حدثه عنه، أضاف لطفي السيد قائلاً لهيكل: وسأطبعه عندك ودهش هيكل، وشرح له لطفي السيد جوانب الموضوع قائلاً: إنك ستتولى رياسة تحرير الجريدة للحزب الجديد، الذي يؤلفه عدلي باشا وأعوانه]([2]).
تولّى هيكل وزارة المعارف عدة مرات، ثم تولى رئاسة مجلس الشيوخ من عام 1945-1950م. وتبنَّى الخط السياسي لحزب الأمة، الذي ورثه فيما بعد حزب الأحرار الدستوريين. ودافع عن علي عبد الرازق وكتابه أثناء أزمة الكتاب؛ بل إن الحزب خرج من الحكومة من أجل ذلك.
ودافع عن طه حسين وكتابه المشؤوم (في الشعر الجاهلي)، وحتى بعد تعديله إلى عنوان (في الأدب الجاهلي)، وامتدح طه على تأليفه، وسيأتي في مكانه -إن شاء الله-؛ بل كان هيكل نفسه يحمل آراء لطفي السيد، وآراء على عبد الرازق وطه حسين؛ بل قل كان الجميع يحملون توجيهات وتعليمات قصر الدوبارة وساكنه المفوض البريطاني.
وآراء هيكل تجدها منتشرة في جميع كتبه حتى التي تحمل عنواناً إسلامياً.
ومن أهم مؤلفاته:
1- جان جاك روسو         2- تراجم غربية ومصرية.
3- الشرق الجديد            4- مذكرات في السياسة المصرية.
5- حياة محمد                6- في منزل الوحي.
7- عثمان بن عفان           8- الحكومة الإسلامية.
9- الامبراطورية الإسلامية      10 - الإيمان والمعرفة والفلسفة.
11- زينب                     12 - ولدي.
13- في أوقات الفراغ          14- دين مصر العام.
15- يوميات باريس           16- خلال أوربا.
[ وبالإضافة لعمله الرئيسي في السياسة كان يكتب بمجلة "المقتطف" لسان الإنجليز, ومجلة "السفور" التي كتب افتتاحيتها مراراً، وكانت تموَّل من قبل الإنجليز، لنشر الرذيلة، واسمها يغني عنها ]([3]).
ولا يخرج هيكل في كل ما كتب عن الخط الذي رسمه كرومر لحزب الأمة, ثم لحزب الأحرار الدستوريين، ولحزب الوفد من أفكار وأهداف.
فأفكاره وأهدافه هي نفس أهداف لطفي السيد, وطه حسين، وعلي عبد الرازق، وأمثالهم، وهي:
1.           الدعوة إلى الفرعونية.
2.           السير وفق سياسة الحزب، بموالاة المحتل، وتبرير أعماله.
3.           الدفاع عن الزنادقة.
وكان في كتاباته الإسلامية خصوصاً يهدف إلى:
4.              إلباس الماسونية لباس الإسلام.
5.              إنكار نظام الحكم الإسلامي.
6.              اتهامه للدولة العباسية بالثيوقراطية.
7.              دعواه بأن الدين يتطور.
8.              الادعاء بأن مقررات الشريعة لا تكفي للحياة.
9.              الدعوة إلى وحدة الأديان.
10.       اختراع إيمان جديد.
11.       ردُّ السُّنة.
12.       إنكار المعجزات.
13.       ترويج الأباطيل والانحرافات.
ويقول محمد سيد محمد في كتابه: [ إن أكبر إنصاف للدكتور هيكل هو أنه كان يكتب لحساب حزبه، وأن ولاءه الحزبي لم يتغير. وتبرز قيمة هذا الإنصاف في عصره وبين أقرانه من الكتَّاب والأدباء والصحفيين وغيرهم، وبرغم أن حزب الأحرار الدستوريين في رأيي، وهو الرأي الذي عليه معظم المؤرخين والباحثين لم يكن حزباً يعمل لمصلحة جماهير الشعب, ولم يكن معبِّراً عن عنها؛ إلا أن هذا لا يقلِّل من إنصاف الدكتور هيكل بثباته على الموقف الذي اختاره ]([4]).
ولنتعرض لأفكاره وأهدافه بشيء من التفصيل  فنقول:




[1] - هيكل والسياسة, محمد سيد محمد ، (ص / 53).
[2] - المصدر السابق , (ص / 52).
[3] - انظر المصدر السابق , (ص / 44-45).
[4] - المصدر السابق , (ص / 98-99).

السبت، 3 أغسطس، 2013

هذه تجربتي وهذه شهادتي للشيخ سعيد حوى الحلقة الثامنة

هذه تجربتي وهذه شهادتي للشيخ سعيد حوى الحلقة الثامنة
الفصل الثاني عشر : في التعريف على قيادة ما قبل الوفاق.
كان هناك قيادة للإخوان المسلمين داخل سورية قبل خروجي من السجن, وكان من أعضائها علي البيانوني, وعبد الله الطنطاوي ومحمد الحسناوي, ورياض جعمور, وأديب الجاجي, وعبد الملك علي, وجاءت ضربة الأخوان على إثر اعتقال رياض جعمور, وكان عبد الملك علي وعلي البيانوني خارج سورية, واستطاع أديب الجاجي ومحمد الحسناوي أن يخرجا من سورية, وقد بلغنا نبأ اعتقال عبد الله الطنطاوي ونحن في باريس, وصادف أن ضاعت محفظة علي البيانوني يوم وصولنا إلى باريس, وفيها بعض التبرعات وأشياء أخرى, وكان تعليقي على هذا أن الله أراد أن يعطي علي البيانوني درسا, فأضاع له محفظته يوم دخوله باريس, ومحفظة أخرى يوم خروجه منها, ليخفف من تدقيقه ومحاسبته لإخوانه.
شكل أبو عامر, عدنان سعد الدين القيادة من علي البيانوني نائبا للمراقب العام, ومن أديب الجاجي أمينا عاما, ومن محمد الحسناوي وأحمد جمال وأبي زياد وعبد الملك علي وسعيد حوى, واتفق على أن يكون مقر القيادة هذه في عمان, وبدأ الأعضاء الموجودون في عمان يديرون العمل من الصفر, لم يكن هناك مال, ولا تسهيلات, ولا خدمات, فلقد بقي أخونا أبو زياد حوىلي الستة أشهر دون أن يستطيع أن يقدم له مساعدة في ختم على بعض أوراقه, وكانت الخيوط مقطعة, وبدأ عمل متواصل بفضل الله, وأنجزنا الكثير, وفي أول قدوم لأبي عامر إلى عمان قدمت استقالتي لأن الأصل عندي عدم المشاركة في الإداريات, وكان الشيخ أبو غدة قد حذر أبو عامر من كثرة طروحاتي, لذلك مال أبو عامر لقبول الاستقالة, لكن كان هناك عقبات, فأجل الموضوع, وحمل أبو عامر في جلستنا الأولى على بعض الأخوة حملة شديدة, فنصحته أمام الأخوة في القيادة أن هذا مما لا ينبغي, وكنت أعرف شدة أبي عامر في التجريح, ادعى علي البيانوني فيما بعد أنه غضب غضبا شديدا بسبب هذا الحادث, ولقد حاول الإيقاع بيني وبين أبي عامر أكثر من مرة, بنقل مثل هذه الأحاديث, وكان بعضها صحيحا وبعضها حمله أكثر مما يحتمل.
بدأنا العمل : أديب الجاجي  ومحمد الحسناوي  وأحمد جمال وسعيد وعبد الملك وأبو زياد, وقد أنجز هؤلاء الأخوة مرحلة التأسيس الجديد للعمل, ثم جاء علي البيانوني فشارك, ومن البدء شعرت بخطورة أسلوب الرجل في العمل, فقد كان إما لتوجيه أو لطبيعة يركز كل شيء في يده, كما أنه يتعامل مع بعض الناس بنوع من الخشونة والفظاظة, ولم أكن أقبل هذا وهذا, ولذلك حدث نوع من الصدام المبطن بيني وبينه من أجل إقامتي, فقد بحثنا هذا الأمر, واتخذ قرار لا يناسب وضعي الصحي, ولا يناسب عيالي وهم محبوسون في البيت, في بلد الغربة, لذلك رغبت إلى الأخوة أن يعيدوا بحث الأمر فأجاب بفظاظة أنه قد اتخذ فيه قرار, فانفجرت عليه, وادعى فيما بعد أنني قلت له في هذه الجلسة : أنني لا أطيع والدي, ذكر هذا في معرض حملته علي أمام مجلس الشورى, الذي انعقد بعد أحداث حماة, وبسرعة البرق شهد الحسناوي على ذلك, مما أشعرني أنهما متفاهمان على ما يقوله البيانوني, ولم يكن من عادتي أن أذكر الوالد بمثل ما قال, ولا أتذكر أنني قلت هذه الكلمة, ولقد جرحني بهذه الدعوى كثيرا, وحسيبه الله.
ومع وصفه هذا فقد كنت أرى أن كل شيء متوقف على وحدة القيادة, لذلك كنت أحاول أن أطوي كل شيء لصالح هذا الهدف, ولقد قدم استقالته بعد المجيء الثاني لأبي عامر إلى عمان, وأصر عليها وجعلني أنا السبب, مع أن السبب المباشر مما ادعاه من أن أبا عامر مس الشيخ عبد الفتاح في جلسة, والقصة كانت على الشكل التالي.

الخميس، 25 يوليو، 2013

لا تكونوا أجراء الطاغوت وعصابته 85

لا تكونوا أجراء الطاغوت وعصابته(85)
رضوان محمود نموس
الـولاء والـبراء

10-وقال ابن القيم رحمه الله تعالى في  أحكام أهل الذمة إنه سبحانه قد حكم ، ولا أحسن من حكمه أن من تولى اليهود والنصارى فهو منهم ، } ومن يتولهم منكم فإنه منهم { فإذا كان أولياؤهم منهم بنص القرآن كان لهم حكمهم {([1]).
11-قال الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله تعالى :[ اعلم رحمك الله تعالى أن أول ما فرض الله على ابن آدم الكفر بالطاغوت والإيمان بالله ، والدليل قوله تعلى } ولقد بعثنا في كل أمة رسولاً أن اعبدوا الله واجتنبوا الطاغوت { فأما صفة الكفر بالطاغوت، أن تعتقد بطلان عبادة غير الله، وتتركها وتبغضها وتكفر أهلها وتعاديهم {([2]).
وقال في عقيدة الموحدين عندما عدد نواقض الإسلام :[الثامن مظاهرة المشركين ومعاونتهم على المسلمين والدليل قوله تعالى } ومن يتولهم منكم فإنه منهم إن الله لا يهدي القوم الظالمين {([3]).
وقال:[ أبلغوهم أن المعاداة ملة إبراهيم عليه السلام ، ونحن مأمورون في متابعته، قال الله تعالى } قد كانت لكم أسوة حسنة في إبراهيم والذين معه { إلى قوله } حتى تؤمنوا بالله وحده { .ثم قال "واذكروا لهم ، أن الواجب على الرجل، أن يعلّم عياله وأهل بيته,  الحب في الله والبغض في الله، والموالاة في الله والمعاداة في الله، مثل تعليم الوضوء والصلاة، لأنه لا صحة لإسلام المرء، إلا بصحة الصلاة، ولا صحة لإسلامه أيضاً إلا بصحة الموالاة والمعاداة في الله {([4]).
12- وسئل الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن أبا بطين رحمه الله تعالى : عن معنى لا إله إلا الله وعن معنى الطاغوت الذي أمرنا الله باجتنابه والكفر به فقال:[ (الإله) هو المألوه الذي تألهه القلوب وتحبه، وقد دل صريح القرآن على معنى لا إله إلا الله وأنه المعبود كما في قوله تعالى } وإذا قال إبراهيم لأبيه وقومه إنني برآء مما تعبدون، إلا الذي فطرني فإنه سيهدين، وجعلها كلمة باقية في عقبه لعلهم يرجعون {

الجمعة، 12 يوليو، 2013

لا تكونوا أجراء الطاغوت وعصابته 84

لا تكونوا أجراء الطاغوت وعصابته(84)
رضوان محمود نموس
الـولاء والـبراء
الدليل الثاني عشر:
قال الله تعالى: { يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تُطِيعُوا فَرِيقًا مِنْ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ يَرُدُّوكُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ كَافِرِينَ } ([1]).
[قال أبو السعود في تفسيره " يقول الله تعالى } يا أيها الذين آمنوا إن تطيعوا فريقاً من الذين أوتوا الكتاب يردوكم بعد إيمانكم كافرين { وتعليق الرد بطاعة فريق منهم للمبالغة في التحذير عن طاعتهم وإيجاب الاجتناب عن مصاحبتهم بالكلية ، فإنه في قوة أن يقال لا تطيعوا فريقاً ، فإن هذا الفعل جاء مطلقاً فحذف المتعلق المعمول فيه ليفيد التعميم ، فالآية الكريمة تحذر أيما تحذير عن طاعة أهل الكتاب فضلاً عن غيرهم من أصناف الكفار في جميع الأحوال وسائر شؤون الحياة{([2]).
وقال الشيخ سليمان بن عبد الله بن محمد بن عبدالوهاب في ( الدلائل في حكم موالاة أهل الإشراك) يقول الله تعالى } يا أيها الذين آمنوا إن تطيعوا الذين كفروا يردوكم على أعقابكم فتنقلبوا خاسرين { أخبر تعالى أن المؤمنين إن أطاعوا الكفار فلا بد أن يردوهم على أعقابهم عن الإسلام ، فإنهم لا يقنعون منهم بدون الكفر ، وأخبر أنهم إن فعلوا ذلك صاروا من الخاسرين في الدنيا والآخرة، ولم يرخص في موافقتهم وطاعتهم خوفاً منهم، وهذا هو الواقع فإنهم لا يقتنعون ممن وافقهم إلا بشهادة أنهم على حق وإظهار العداوة والبغضاء للمسلمين {([3]).
·      أقوال العلماء:
1- قال شيخ الإسلام رحمه الله تعالى في مجموع الفتاوى :قوله تعالى } لا تجد قوما يؤمنون بالله واليوم الآخر يوادّون من حاد الله ورسوله ولو كانوا آباءهم أو أبناءهم أو إخوانهم أو عشيرتهم أولئك كتب في قلوبهم الإيمان وأيدهم بروح منه { فأخبر أنك لا تجد مؤمنا يوآدّ المحادّين لله ورسوله, فإن نفس الإيمان ينافى موآدّته كما ينفى أحد الضدين الآخر، فإذا وجد الإيمان, انتقى ضده؛ وهو موالاة أعداء الله, فإذا كان الرجل يوالي أعداء الله بقلبه كان ذلك دليلا على أن قلبه ليس فيه الإيمان الواجب، ومثله قوله تعالى في الآية الأخرى } ترى كثيرا منهم يتولون الذين كفروا لبئس ما قدمت لهم أنفسهم أن سخط الله عليهم وفى العذاب هم خالدون ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أنزل إليه ما اتخذوهم أولياء ولكن كثيرا منهم فاسقون { فذكر جملة شرطية تقتضي انه إذا وجد الشرط وجد المشروط بحرف لو التي تقتضي مع الشرط انتفاء المشروط فقال } ولو كانوا يؤمنون بالله والنبي وما أنزل إليه ما اتخذوهم أولياء { فدل على أن الإيمان المذكور ينفى اتخاذهم أولياء, ويضاده, ولا يجتمع الإيمان واتخاذهم أولياء في القلب، ودل ذلك على أن من اتخذهم أولياء ما فعل الإيمان الواجب من الإيمان بالله والنبي وما أنزل إليه ومثله قوله تعالى } لا تتخذوا اليهود والنصارى أولياء بعضهم أولياء بعض ومن يتولهم منكم فإنه منهم { فإنه أخبر في تلك الآيات أن متوليهم لا يكون مؤمناً {([4]) .

الأحد، 7 يوليو، 2013

هذه تجربتي وهذه شهادتي للشيخ سعيد حوى الحلقة السابعة

هذه تجربتي وهذه شهادتي للشيخ سعيد حوى الحلقة السابعة
الفصل العاشر : في الخدمات.
كانت هناك أسر كثيرة في الداخل استشهد معيلوها أو اعتقلوا, وكان المقاتلون يحتاجون إلى خدمات كثيرة, وكانت حركة الهجرة نحو الخارج مستمرة, وكان المهاجرون يحتاجون إلى أنواع من الخدمات, فهذا متخرج ليس لديه وثيقة, والجميع تقريبا يحتاجون إلى هوية وجواز, والطلاب يحتاجون إلى وثائق, وقد أصبحنا ولا دولة لنا ولا سفارة ترعى شؤوننا, وكان الأمر في غاية الصعوبة.
ولقد استطعنا بفضل الله أن نؤوي المهاجرين, وأن نقدم لهم كل الخدمات, ولولا أن بعض القائمين على الأمر كانت تنقصهم الكلمة الطيبة والبسمة الحانية وسعة الأفق في التعامل الإسلامي الذي يستبعد النظرة الحزبية و لكان ما قدمته الجماعة صفحة شرف كبيرة, ولكن هذا كله عكر علينا ما ذكرنا, وعكر عليه أن الناس كانوا يتوقعون أن يرو قضيتهم تتحرك بقوة فوجدوها تحتضر.
حاولنا أن نقدم كل الخدمات المطلوبة للداخل, نجحنا أحيانا وفشلنا أحيانا, لكن مجموع الخدمات كان كبيرا.
الفصل الحادي عشر : في العلاقة مع عبد الستار الزعيم رحمه الله وخلفاؤه.
لقد انتدب ثلاثة من الأخوان المسلمين أنفسهم أمام الشيخ مروان لتحمل مسؤولية العمل المسلح أحدهم الشهيد عبد الستار الزعيم, واشترطوا عليه شروطا وافق عليها, وكان الجميع يسلمون لعبد الستار رحمه الله, فلما اعتقل الشيخ مروان ودوهم بيت عبد الستار في دمشق, وكان معيدا في كلية طب الأسنان, ولم تكن عادة المخابرات أن يجلسوا في بيت من يريدون اعتقاله ’ فلما جاء عبد الستار وجد بيته مقلوبا رأسا على عقب, ووجد مصحفا ممزقا ملقى في المرحاض, هالته هذه الرؤية, وأقسم كما حدثني أن ينتقم.
وكان من أوائل ما فعل أنه فرز من بين شباب الشيخ مروان كل من يصلح للعمل الجهادي السري وأهمل الأخرين, وسار على قواعد ثابتة كما ذكرناها من قبل ونعيد بعضها الآن :
أن لا يسمح لأحد أن يتدخل في قراره لا من الأخوان ولا من غيرهم,ولكن أبدى في أخر الأمر استعدادا أنه في حالة نزول المراقب العام عدنان سعد الدين إلى سورية فإنه على استعداد من خلال علاقة مباشرة ووحيدة أن يتعامل معه.
لا يقبل في مجموعاته إلا من كان له انتماء أخواني, وبهذا كان يضمن شيئين, أولا : حيوية الأخ ورغبته الصادقة في الجهاد, فلا يخرج عن قيادة المجموعة إلا من كان كذلك, ثانيا : الأمن على صفه أن يخترق من قبل السلطة فقد أثبتت الأحداث أن الصف الأخواني في سورية كان نظيفا وسليما.

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites

 
x

أحصل على أخر مواضيع المدونة عبر البريد الإلكتروني - الخدمة مجانية

أدخل بريدك الإلكتروني ليصلك جديدنا:

هام : سنرسل لك رسالة بريدية فور تسجيلك. المرجوا التأكد من بريدك و الضغط على الرابط الأزرق لتفعيل إشتراكك معنا.