موقع ارض الرباط

موقع ارض الرباط
موقع ارض الرباط

الجمعة، 13 أبريل، 2012

التعليقات التوضيحية على الباكورة السليمانية في كشف أسرار الديانة النصيرية (3)


التعليقات التوضيحية على الباكورة السليمانية
في كشف أسرار الديانة النصيرية (3)

رضوان محمود نموس

السورة الثالثة واسمها تقديسة أبي سعيد
أسألك يا مالك الملك, يا أمير النحل, يا علي, يا وهاب, يا أزل يا تواب, يا داحي الباب, أسألك بالخمسة المصطفيّة, والستة التجليّة, بالسبعة الكواكب الدرية, بالثمانية حمالة العرش القوية, وبالتسعة المحمدية, وبالعشرة دجاجات الذكية, لكلوبالاحد عشر مطالع البابية, وبالإثني عشر سطر الإمامية, بحقهم عندك يا غاية الكليَّة, يا أمير النحل يا صاحب الدولة العالية, يا من أنت الأحد واسمك الواحد, وبابك الوحدانية, يا من ظهرت في السبع قباب الذاتية, بأن تجعل قلوبنا وجوارحنا ثابتة على معرفتك الزكية, وخلّصنا من هذه الهياكل الناسوتية, ولبسنا القمصان النورانية, بين الكواكب السماوية, نذكر حضرة شيخنا وسيدنا الأجل الأكبر الشاب التقي أبي سعيد الميمون ابن قاسم الطبراني العارف معرفة الله المكفّ عما حرم الذي أخذ حقه بيده, من قفا أبي دهيبة, وعلى أبي دهيبة لعنة الله, وعلى أبي سعيد السلام ورحمة الله, سر أبي سعيد الشاب التقي الحر الميمون ابن قاسم الطبراني سره أسعده الله.
التفسير:
أما الخمسة المصطفية: فهي فروض أوقات الصلاة عندهم, فالفرض الأول صلاة الظهر لمحمد, والفرض الثاني صلاة العصر لفاطر (أي لفاطمة), والفرض الثالث صلاة المغرب للحسن ابن علي ابن أبي طالب, والفرض الرابع صلاة العشاء لأخيه الحسين, والفرض الخامس صلاة الصبح لمحسن سر الخفي, وسبب تسميته بالسر الخفي هو اعتقادهم بأن أمه طرحته سقطاً, ولعدم اشتهاره بين الناس دعي بهذا الاسم, ففرع الكلازية تعتبره معنى وتقول: أن محسن الخفي في باطن القاف مختفي فالقاف([1]). هو القمر.
وباقي النصيرية يعتبرونه اسماً ومن لا يعرف أسماء هؤلاء الأشخاص الخمسة([2]). وأوقاتهم فصلاته باطلة غير جائزة.
وأما الستة التجلية: فهي الستة الأكوان، وهم: سلمان والأيتام الخمسة الآتي ذكرهم في سورة الفتح، التي هي السورة الخامسة، وقيل: هي الستة الأيام التي كون الله بها السموات والأرض وجميع الكاينات، وقيل: هي ظهور الله لإبراهيم وموسى وغيرهما من الأنبياء.
والسبعة الكواكب الدرّية: هي النجوم السبعة السيّارة، كزحل والمريخ الخ.
والثمانية الحمالة العرش القوية: هي الألفاظ الثمانية الأبجدية([3]) ، وهم الخمسة الأيتام وطالب وعقيل وجعفر الطيّار.
والتسعة المحمدية: هم أسماء سطر الإمامية، من محمد ابن عبد الله إلى محمد الجواد.
والعشر دجاجات الزكية: هي الخمسة الأيتام، ونوفل وأبو الحارث ومحمد ابن الحنفية وأبو برزة وعبد الله بن نضلة، ويعتقدون بأنهم أعظم الكواكب، وكل كوكب منهم يحكم على فئةٍ من بقية الكواكب، وكل الكواكب في الباطن صيصان السماء، كما يخبر عنها الخصيبي في ديوانه، ما خلا العشرة المذكورة، فهي الدجاجات وديكها سلمان الفارسي كما يخبر عنه الخصيبي، وأما عند الشماليين في كتبهم الباطنة ككتاب اليونان وغيره فيذكر أن الديك هو محمد بن عبد الله.
والأحد عشر مطلع البابية: هم روزبة ابن المرزبان، وأبو العلا رشيد الهجري، وكنكر بن أبي خالد الكابلي، ويحيى ابن معمَّر، وجابر ابن يزيد الجعفي، ومحمد ابن أبي زينب الكاهلي، والمفضل بن عمر، وعمر ابن المفضل، ومحمد بن نصير البكري النميري، ودحية بن خليفة الكلبي، والسيدة أم سلمة.
والإثنى عشر سطر الإمامية هم: محمد المصطفى، والحسن المجتبى، والحسين الشهيد، بكر بلا، وعلي زين العابدين، ومحمد الباقر، وجعفر الصادق، وموسى الكاظم، وعلي الرضي، ومحمد الجواد، وعلي الهادي، والحسن الآخر العسكري، ومحمد ابن الحسن الحجة.


السورة الرابعة واسمها النسبة

احسنَ توفيقي بالله, وطريقي لله, واحسن سمعي واستماعي من شيخي وسيدي ومرشدي المنعم عليَّ كما انعم عليهِ بمعرفة (ع س م) وهي بشهادة ان لا اله الاَّ علي ابن ابي طالب, الاصلع الانزع المعبود، ولا حجاب الاَّ السيد محمد المحمود, ولا باب الاَّ السيد سلمان الفارسي المقصود، وهذا ما سمعتهُ من شيخي وسيدي وغايتي ومعتمدي ومهديني إلى طريق النجاة، وموردني إلى ينبوع الحيوة, ومعتق رقبتي من رق العبودية بمعرفة كنه الذات العالية، السيد الفاضل، والطود العظيم، عمي وشيخي وسيدي وتاج راسي ووالدي الحقيقي احمد، وقد القى اليَّ هذا السر العظيم في سنة كذا وكذا في شهر كذا وفي يوم كذا منه، وسمع احمد من ابراهيم وسمع ابراهيم من قاسم وسمع قاسم من علي وسمع علي من احمد وسمع احمد من خضر وسمع خضر من سلمان وسمع سلمان من صبح وسمع صبح من يوسف وسمع يوسف من جبريل وسمع جبريل من معلَّى وسمع معلّي من ياسين وسمع ياسين من عيسى وسمع عيسى من محمد وسمع محمد من هدا محمد وسمع هدا محمد من رضا أحمد وسع رضا أحمد من صفندي وسمع صفندي من بلدر اسد وسمع بلدر اسد من حسان الرشيقي وسمع حسان الرشيقي من محمد وسمع محمد من مرهف مصر وسمع مرهف مصر من عقد جبرايل وسمع عقد جبرايل من عبد الله الجوغلي وسمع عبد الله الجوغلي من اسماعيل اللفَّاف وسمع اسماعيل اللفَّاف من جعفر الورَّاق وسمع جعفر الورَّاق من احمد الطراز وسمع احمد الطراز من ابو الحسين محمد بن علي الجلِّي وسمع ابو الحسين محمد بن علي الجلِّي من السيد أبي عبد الله الحسين بن حمدان الخصيبي وسمع السيد ابي عبد الله من شيخه وسيده ابو محمد عبد الله بن  محمد الجنَّان الجنبلان العابد الزاهد الذي هو من بلد فارس وسمع عبد الله الجنَّان الجنبلان من محمد ابن جندب وسمع محمد ابن جندب من السيد ابو شعيب محمد بن نصير العبدي البكري النميري الذي هو باب الحسن الآخر العسكري منه السلام وإليه التسليم ومن محمد ابن نصير([4]). اقام النسب والدين, وتعالى مولانا الحسن العسكري([5]). عمَّا يقول الضالُّون ونطق الظالمون علوّاً كبيرا, سر الدين, سر اخوتنا الجلَّيين, اينما كان منهم مكين، بسرهم اسعدهم الله اجمعين، واشهد بان الحسن الآخر العسكري هو الاول وهو الآخر، وهو الباطن والظاهر، وهو على كل شي قدير.
·                  التفسير:
اعلم ان ابتداء ديانه النصيرية هو من محمد بن نصير([6]). ثم قام من بعده رجل آخر اسمه محمد ابن جندب([7]). وقام من بعد هذا ايضاً عبد الله الجنَّان الجنبلان من بلد فارس وقام بعده الحسين ابن حمدان الخصيبي([8]). وهذا عندهم اعظم من كل من كان بعده, وهو الذي أكمل صلاتهم, وأذاع تعليمه في البلدان, وقد ذم الشام في بعض أشعاره لعدم تصديقهم إياه بقوله:
سئمت المقام بأرض شام         عليهم لعاين رب الأنام
ثم قصد في سياحته بغداد, وبدأ ينشر تعاليمه بين الناس فسمع به الوالي فقبض عليه وألقاه في السجن ولما لاحة([9]) له فرصة هرب, واشهر بين اتباعه بأن السيد المسيح خلصه ليلاً، وأنه محمد وأبناء ابنت محمد الأحد عشر، كما قال في ديوانه المسمى باسمه:
قال لي في المنام أبٌ شفيقُ     أنت يا ابن الخصيب حرٌ عتيقُ
أنت بالحجب آل أحمدما عشـ     ـت طليق بحبهم مرزوق .
ثم علَّم أيضاً بأن المسيح هو آدام وانوش وقينان ومهلايل ويرد وادريس ومتوشالح ولامك ونوح وسام وارفخشاد ويعرب وهود وصالح ولقمان ولوط وابراهيم واسماعيل واسحق ويعقوب والعزيز أي فرعون الذي كان في أيام يوسف وموسى وهارون وكالب وحزقيل وشمويل وداود وسليمان وأيوب والخضر والاسكندر وطالوت ودانيال ومحمد. وبالاجمال أن كل نبي ظهر في هذا العالم هو المسيح وكذلك بعض حكماء الوثنيين مثل افلاطون وجالينيوس وسقراط ونيرون ومن حكماء الفرس وعرب الجاهلية كازدشير وسابور ولويّ ومرة وكلاب وهاشم وعبد مناف وغيرهم، وعلم بان امهات هؤلاء الانبياء ونساءَهم هن سلمان الفارسي ما عدا امرأة نوح وامرأة لوط وهو ايضاً الاشخاص الاحد عشر المذكورة في تفسر السورة الثالثة وملكة سبا وامرأة فوطيفار، ومن الجمادات والوحوش كالذيب المتهم بأكل يوسف، ومن الطيور كالهدهد والغراب والنمل وغير ذلك، مما يمل السماع منه، ثم علّم بأن علي بن أبي طالب هو هابيل وشيت ويوسف ويوشع واصاف وشمعون الصفا وارستطاليس([10]) وهرماس، ومن الوحوش ككلب أصحاب الكهف وناقة صالح والبقرة التي آمر موسى بذبحها، وتلمذ واحداً وخمسين تلميذاً منهم خمسة مشهورون وهم: محمد بن علي الجلِّي، وعلي بن عيسى الجسري، والعراقي، والقطني، وكل من اتصلت نسبته إلى احد هؤلاء يعتبرون المتصل معه بالنسبة اخاً له، ثمَّ قام بعد الحسين بن حمدان رجل آخر اسمه ميمون بن قاسم الطبراني([11]). وكان هذا تلميذاً لمحمد بن علي الجلّي([12]). وقد ألف لهم كتباً عديدة منها مجموع الأعياد المشهور في الشتايم على أبي بكر وعمر وعثمان, ويسمى ابا بكر الضد الاول, وعمر الضد الثاني, وعثمان الضد الثالث, وتحسبهم النصيرية ذات الشيطان، والف ايضاً كتاب الدلايل بمعرفة المسيال الذي قيل فيه ان الذيب المتهم بأكل يوسف هو عبد الرحمن بن ملجم المرادي، ويعتقدون بأنه سلمان الفارسي، ثم كتاب الحاوي في واجبات التلاميذ، وكتباً اخر ضد ديانة علي بن قرمط وعلي بن كشكشة، وكتباً اخر كثيرة.
يتبع


[1] - قاف عند الصوفية جبل محيط بالأرض لأنهم يتصورون الأرض دائرة مسطحة وليست كروية وجبل قاف محيط بالأرض وعليه ترتكز السماء والأقطاب والأوتاد ووو الخ يعيشون في هذا الجبل
[2] - الخمسة هم الأيتام الخمسة بعقيدتهم حيث يعتقدون أن علياً خلق محمد صلى الله عليه وسلم وأن محمداً خلق سلمان الفارسي وأن سلمان الفارسي قد خلق الأيتام الخمسة الذين هم:1- المقداد بن الأسود: ويعدونه رب الناس وخالقهم والموكل بالرعود.2- أبو ذر الغفاري: الموكل بدوران الكواكب والنجوم.3- عبد الله بن رواحة: الموكل بالرياح وقبض أرواح البشر.4- عثمان بن مظعون: الموكل بالمعدة وحرارة الجسد وأمراض الإنسان. 5- قنبر بن كادان: الموكل بنفخ الأرواح في الأجسام.
[3] - أي (أبجد) (هوز) (حطي) (كلمن) (سعفص) (قرشت) (ثخذ) ( ضظغ) وهذه الألفاظ إشارة إلى الثمانية الذين عدهم وهذا يدخل في علم الحروف اليهودي.
[4] هذا سند تلقي الديانة عندهم والله أعلم بصحته ووجود الأسماء الواردة بهذا السند أم هي اختلاق لأن الشيعة وأفراخها لا يهتمون بالأسانيد وأما آخر السند فهم مؤسسي الفرقة الضالة
[5] - هو الإمام الحادي عشر عند الشيعة الإثنا عشرية وهم: 1 علي بن أبي طالب رضي الله عنه, 2- الحسن بن علي رضي الله عنه, 3 الحسين بن علي رضي الله عنه, 4- علي بن الحسين _زين العابدين_ 5 محمد الباقر, 6 جعفر الصادق, 7 مويى الكاظم, 8 علي الرضا, 9 محمد الجواد, 10 علي الهادي, 11 الحسن العسكري, رضي الله عنهم أجمعين. 12 الإمام الموهوم المخترع السردابي الخرافة محمد بن الحسن  العسكري الذي يزعمون أنه دخل السرداب ويلقبونه بالمهدي والقائم وصاحب الغيبة ...الخ
[6] - مرت ترجمته
[7] - أبو محمد عبد الله بن محمد الجنان الجنبلاني 235 ـ 287 هـ‍ من جنبلا بفارس، وكنيته العابد والزاهد والفارسي، عاصر الجنيد بن حبيب الخراز البغدادي الصوفي، وقد احدث النصيريون طريقه أسموها الجنبلانية، سافر إلى مصر، وهناك عرض دعوته على الخصيبي.
[8] - مرت رجمته
[9] - هكذا كتبت والصحيح "لاحت"
[10] - المقصود "ارسطو طاليس" الذي يسميه عباد الفلاسفة المعلم الأول.
[11] - أبو سعيد الميمون سرور بن قاسم الطبراني: (358 ـ427 هـ) قام بنقل مركز حلب إلى جبال اللاذقية سنة(423هـ) وقد نافسهم الإسحاقية ومركزهم جبلة وهم فرقة تنتسب إلى أبى يعقوب إسحاق النخعي الملقب بالأحمر وله كتاب (الصراط) ادعى لنفسه البابية وهم يميلون إلى الادعاء أن عليا شريك محمد(صلى الله عليه وسلم) في النبوة. وله مقام في مسجد الشعراني معروف باسم قبر الشيخ محمد البطرني أو البطراني
[12] = محمد علي الجلي (نسبة لقرية جلى قرب إنطاكية) تولى قيادة النصيريين بهد هلاك الخصيبي سنة 358 هـ هلاكه

0 التعليقات:

إرسال تعليق

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites

 
x

أحصل على أخر مواضيع المدونة عبر البريد الإلكتروني - الخدمة مجانية

أدخل بريدك الإلكتروني ليصلك جديدنا:

هام : سنرسل لك رسالة بريدية فور تسجيلك. المرجوا التأكد من بريدك و الضغط على الرابط الأزرق لتفعيل إشتراكك معنا.