موقع ارض الرباط

موقع ارض الرباط
موقع ارض الرباط

الثلاثاء، 30 أبريل، 2013

لا تكونوا أجراء الطاغوت وعصابته(73)


لا تكونوا أجراء الطاغوت وعصابته(73)
رضوان محمود نموس
يتكلم الكاتب في هذه الحلقات عن موقف أجراء الطاغوت من الجهاد
وقال الحافظ ابن حجر في الفتح:[  والجهاد بكسر الجيم أصله لغة المشقة يقال جهدت جهادا بلغت المشقة وشرعا بذل الجهد في قتال الكفار]([1]).

وقال محمد السيواسي في شرح فتح القدير:[كتاب السير أورد الجهاد  عقيب الحدود لأنه بعد أن ناسبها بوجهين باتحاد المقصود من كل منها. وهو إخلاء العالم من الفساد]([2]).

وقال الكاساني في بدائع الصنائع:[ وأما الجهاد في اللغة فعبارة عن بذل الجهد بالضم وهو الوسع والطاقة أو عن المبالغة في العمل من الجهد بالفتح وفي عرف الشرع يستعمل في بذل الوسع والطاقة بالقتال في سبيل الله عز وجل بالنفس والمال واللسان ذلك أو المبالغة في ذلك والله تعالى أعلم]([3]).

هذا عن تعريف الجهاد أما عن فضل الجاهد وأحكامه فالأصل أن لا يجهل مثل هذا ولكن نورد بعض الآيات والأحاديث فلعله يتذكر بعض الغافلين ويصحوا بعض النائمين ويتوب بعض المرجفين ويندم بعضٌ من الطابور الخامس.ويخشى من به بقية من إيمان. ويؤوب من عنده أثر من الحياء.
أولاً الآيات
قال تعالى: {وَاقْتُلُوهُمْ حَيْثُ ثَقِفْتُمُوهُمْ وَأَخْرِجُوهُمْ مِنْ حَيْثُ أَخْرَجُوكُمْ وَالْفِتْنَةُ أَشَدُّ مِنْ الْقَتْلِ وَلا تُقَاتِلُوهُمْ عِنْدَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ حَتَّى يُقَاتِلُوكُمْ فِيهِ فَإِنْ قَاتَلُوكُمْ فَاقْتُلُوهُمْ كَذَلِكَ جَزَاءُ الْكَافِرِين % ... وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لاتَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ لِلَّهِ فَإِنْ انتَهَوْا فَلا عُدْوَانَ إلا عَلَى الظَّالِمِينَ } ([4])
و قال تعالى:{كُتِبَ عَلَيْكُمْ الْقِتَالُ وَهُوَ كُرْهٌ لَكُمْ وَعَسى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لا تَعْلَمُون }([5])   
وقال تعالى:{ أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَعْلَمْ اللَّهُ الَّذِينَ جَاهَدُوا مِنْكُمْ وَيَعْلَمَ الصَّابِرِينَ } ([6])
وقال تعالى: {وَلَئِنْ قُتِلْتُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَوْ مُتُّمْ لَمَغْفِرَةٌ مِنْ اللَّهِ وَرَحْمَةٌ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ} ([7])
و قال تعالى: { فَاسْتَجَابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ أَنِّي لا أُضِيعُ عَمَلَ عَامِلٍ مِنْكُمْ مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى بَعْضُكُمْ مِنْ بَعْضٍ فَالَّذِينَ هَاجَرُوا وَأُخْرِجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ وَأُوذُوا فِي سَبِيلِي وَقَاتَلُوا وَقُتِلُوا لأكَفِّرَنَّ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَلأدْخِلَنَّهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأنْهَارُ ثَوَابًا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَاللَّهُ عِنْدَهُ حُسْنُ الثَّوَابِ } ([8])
و قال تعالى: { فَلْيُقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَّذِينَ يَشْرُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا بِالآخِرَةِ وَمَنْ يُقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَيُقْتَلْ أَوْ يَغْلِبْ فَسَوْفَ نُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا} ([9])  
وقال تعالى: {وَمَا لَكُمْ لا تُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَالْمُسْتَضْعَفِينَ مِنْ الرِّجَالِ وَالنِّسَاءِ وَالْوِلْدَانِ الَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا أَخْرِجْنَا مِنْ هَذِهِ الْقَرْيَةِ الظَّالِمِ أَهْلُهَا وَاجْعَل لَنَا مِنْ لَدُنْكَ وَلِيًّا وَاجْعَل لَنَا مِنْ لَدُنْكَ نَصِيرًا } ([10])

الأحد، 28 أبريل، 2013

أرواد ومجتهدون أم فسقة وضالون؟! (113)


أرواد ومجتهدون أم فسقة وضالون؟! (113)
وطه حسين عينه عمارة رائداً للصحوة
رضوان محمود نموس
نتكلم في هذه الحلقة عن طه حسين الذي عينه عمارة رائداً للصحوة الإسلامية بل والأمة ويقدم هؤلاء على أنهم هم الرواد في الوقت الذي يحاول إهالة النسيان والجحود على جهود العلماء والرواد الحقيقيين ويصر على تشويه حقائق الإسلام بالباطل. عمارة هذا الذي وصفه القرضاوي:[بأنه أحد مجددي هذا القرن وأحد الذين هيأهم الله لنصرة الدين الإسلامي من خلال إجادته استخدام منهج التجديد والوسطية.] حسب ما نشر موقع الجزيرة وغيره من المواقع المصدر:  (الجزيرة نت) 3/11/2010
وسنذكر بعض هذه الآراء والردود ليطلع عليها القارئ الكريم. ونبدؤها بـ:
1-           رأي طه حسين في نفسه :
حيث يقول:[ كنت طالباً للقشور عند الأزهريين, وأنا متعلق من الثقافات الأجنبية بقشورها عند المناضلين عن هذه الثقافات, فأنا صاحب القشور شاباً, وصاحب القشور شيخاً, وقد كتب علي ألا أعرف من كل شيء إلا قشوره. وكذلك كنت دائماً ضائعاً يأبى الأزهر أن كون أزهرياً, ويأبى غير الأزهريين إلا أن أكون أزهرياً, وتأبى الجامعة أن أكون جامعياً, ويأبى غير الجامعيين من الأدباء إلا أن أكون جامعياً ]([1]).
2- رأي رشيد رضا بطه حسين:
[ وعقد السيد رشيد رضا في مجلة المنار فصلاً عن الخطة التي يقودها طه حسين في كلية الآداب لهدم مقوِّمات هذه الأمة ومشخّصاتها, ووصفها بالقديمة, وقال: إن هذه الجماعة تعمل في كلية الآداب وجريدة السياسة, وأنها تعمل في التشكيك في الدين, وتقليد الإفرنج فيما يسهل التقليد فيه من المنكرات؛ بل نراهم يُعنَون بتحقير آداب اللغة العربية؛ ليجرِّدوا الأمّة من هذا الفضل الذي يفضلها على غيرها من الأمم.
(وقد بدأ هؤلاء الزنادقة بهدم الدِّين هدماً مطلقاً؛ لا هدم تجديد كما يدّعون في غيره, ثم شرعوا في تحقير آداب اللغة, وألّف الدكتور طه كتباً كذّب فيها نقَلة اللغة العربية ورواة آدابها فيما ردَّدوه من شعر العرب في عصر الجاهلية, وزعم أنهم هم الذين وضعوا المعلَّقات السبْع وافتروها على امرئ القيس, وقد أَلقى هذا الكتاب, دروساً في الجامعة المصرية الرسمية, وربما يصدِّق الكثيرون من طلابها هذا الأعمى البصر والبصيرة فيما يكذب به على علماء الأمة الإسلامية وكتّاب وحيِها وحديث نبيها المعصوم, فيما يريد به تجريد أمتهم من الدِّين واللغة والنسب والأدب والتاريخ, ليجدِّدهم بذلك فيجعلهم أمّة أوربية !! بل طُعمة للدول الأوربية, كما جدَّد نفسه وبيته بتزوج امرأة غير مسلمة, وبتسمية أولاده منها بأسماء الإفرنج رغبة عن الأسماء العربية القديمة والجديدة, واحتقاراً لها 
وقد حدَّثنا الثقة عن أحد أصدقائه أنه قال: لا مانع يحول دون إقناعنا للمصريين بسيادة الإنجليز وحكمهم إلا الدِّين. أي فلا بد من إزالة هذا المانع, ومن الغريب أن عمدة دعاة الزندقة في هدم مقومات هذه الأمة ومشخصاتها وصفها -أي الأوزان والقوافي العربية- بالقديمة.
ومن عجيب أمر هؤلاء أننا نراهم يدعون إلى انتحال ما هو أقدم مما يذمُّون من قديم أمتهم, كالأدب الإغريقي والشعر الإغريقي الذي هو دون الأدب والشعر العربي الجاهلي والإسلامي.
والحق أن كلمة الجديد والتجديد كلمة خادعة للنابتة, مستهوية لخيال الشبيبة؛ لأنهم لا يريدون إلا جعل هذه الأمة لقمة سائغة لسادتهم المستعمرين, بتقطيع ما يربط بعضها ببعض من لغة وأدب وتشريع ودين, وأنهم ليدَّعون دعاوى لا تثبتها بينة, ويؤوِّلون أقيستهم من قضايا لا يقوم عليها حجة, بل هي كذب وبهتان)اهـ.
يقول المستشرق جب: (إن الفكرة التي يرمي إليها طه حسين هي تحرير الأدب العربي من القيود التي تربطه بالعلوم الدينية, وحتى يدرس الأدب لنفسه, ولا يكون وسيلة لفهم القرآن والحديث).]([2]).

3- كلمة الشيخ حسن البنا:

[ مصر عربية. فليتَّقِ الله المفرِّقون للكلمة, يريد الدكتور طه حسين أن يجعل الأمة العربية ضمن الأمم التي غزَت مصر, فأذاقتها صنوفاً من العدوان, وألواناً من العذاب حتى تغلَّبت مصر فالتهمت العرب فيمن التهمت من الأمم من فرس ويونان ورومان وترك وفرنسيين وإنكليز, وتلك فكرة لا ينادي بها الدكتور طه حسين وحده؛ بل نادى بها من قبله سلامة موسى, وحمل لواءها كل من يحمل ضِغناً على العربية وحفيظة على الإسلام, ومن الأسف أن خصوم هذا البلد الطيب أهلُه قدروا على تزيين هذه الفكرة بنعوت جميلة وألفاظ زائفة, استخدمها هؤلاء الحانقون على العرب والإسلام فزيَّنوها بدورهم لكثير من الشباب فوقعوا في حبالتها, وأخذوا يهرفون بها, ومما يُؤلم أنها راجت حتى على كثير من الرجال ولم تظلَّ فكرة خيالية؛ بل برزت إلى حيِّز الوجود في مظهرين هامين, لا تزال الأمة على ذكر المناقشة التي دارت حولهما وهما: تمثال نهضة مصر, وضريح سعد زغلول باشا.
هذه الفكرة التي يحمل عليها بعض الكتَّاب في مصر بحسن نية أو بسوء نية, خطأ محض, خطأ تاريخي وخطأ اجتماعي, وخطأ في جانب القومية المصرية لا يغتفر, وهي فكرة دسّها الأجانب للقضاء على قوة الشرق ووحدته ]([3]).
4- علي الطنطاوي:
[ دعا رئيس الجامعة السورية في الأسبوع الماضي إلى المحاضرة التي سيلقيها الدكتور طه حسين حول: (بعض خصائص الشعر العربي القديم في سورية) وكانت الدعوة ببطاقة من جنس بطاقات الأعراس, سمَّاه فيها (عميد الأدب العربي) على وزن (عميد كلية الآداب). ورأى الناس هذا اللقب, ورأوا الأزمة المصطنعة في توزيع البطاقات, وسمعوا طبول الدعاية الضخمة التي قرعت لهذه المحاضرة, فحسبوا أنهم سيلقون فيها ليلة العمر, فتسابقوا إليها, وازدحموا عليها, وبِيعت البطاقة بليرة, وظنّوا أن الدكتور سيريهم السها, ويكشف لهم أميركة, وإذا هو يبدأ (على عادته دائما) بهذا اللَّت والعجن, وأنه... (جاء ليتحدَّث عن بعض خصائص الشعر العربي القديم في سورية, وما كان يحب أن يتحدَّث عن بعض خصائص الشعر العربي القديم في سورية, وإن كان يسعده أن يتحدَّث عن بعض خصائص الشعر العربي القديم في سورية, لأنه ليس من السهل ولا من الميسور الحديث عن بعض خصائص الشعر العربي القديم في سورية, وإنه يجد المشقَّة والعسر في الحديث عن بعض خصائص الشعر العربي القديم في سورية, لكن هذه المشقَّة وهذا العُسر يحتملان في سبيل الحديث عن بعض خصائص الشعر العربي القديم في سورية....) الخ .
وبعد هذا الدهليز الملتوي المتلف الذي يمتد ميلاً, أوصلنا إلى دار من ثلاث غرف, فقال كلاماً معاداً, مكرَّراً موجوداً في كل كتاب من كتب الأدب المؤلفة لصفوف البكالوريا.
ولحَن لحَنات في الإلقاء, وجاء - على عادته أيضا- بأحكام قائمة على الوهم, مبنيّة على الباطل, فتوهَّم أن عدي بن الرقاع لم يقل بيته المشهور:

الجمعة، 26 أبريل، 2013

الأجوبة الشرعية عن الأسئلة الشامية (38)


الأجوبة الشرعية عن الأسئلة الشامية (38)
رضوان محمود نموس
أرسل لي الأخ محمد علي شيخ ويس يسأل:
أسئلة للسادة العلماء في سوريا وأرجو أن يجيبوا على أي منها
خصوصا شيخنا الصابوني والشيخ كريم راجح عالما حلب ودمشق
هل تتوقعون خيرا من أمريكا وأوروبا وحكام العرب تجاه الثورة السورية؟
هل رأيتم التضحيات والجهاد إلا من الشباب المسلم؟؟
لو كان رسول الله صلى الله عليه وسلم بيننا ... هل كان سيترك شكل الدولة إلى ما بعد سقوط الكلب بشار؟ وكان سيستفتي الناس إن كانوا يقبلون بشرع الله أم لا ؟
وهل كان سيعطي كل هذه الحصص والمناصب لأقليات كافرة ومرتدة؟
سؤال من طالب علم ينتظر الجواب من أي عالم
هدانا الله وإياكم للحق ... وكشف عن بصائرنا وبصائركم
فأقول وبالله التوفيق
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين وبعد أقول للأخ محمد علي ولسائر من يسألون مثل سؤاله:
العلماء أقسام كثيرة سأذكر من أقسامهم ما يخص السؤال والجواب:
هناك علماء ضمن أحزاب وجماعات ومنظمات وهؤلاء لن يكونوا قادة للمنظمات بل أعضاء لأنه حسب مفهوم السياسيين ليس من المناسب أن يكون العالم قائداً لأن ذلك لا يرضي القوى العالمية، وإذا كانت الجهات العالمية راضية عن هذا الرجل فتأكد أنه ليس عالماً.
وهناك علماء موظفون في بعض البلدان بمناصب ورواتب جيدة.
وهناك علماء ممنوع على وسائل الإعلام أن تلتقي بهم.
وهناك علماء لا يصل صوتهم إلا لدائرة أقل من المحدودة جداً جداً.  
فالعلماء الموظفون هاك مثال على حالهم: عندما أرادت السعودية تبرير خيانتها في التعاون مع أمريكا لضرب العراق أحضرت العلماء وألزمتهم بالفتوى لتشريع الخيانة ومحادة الله تعالى ورسوله صلى الله عليه وسلم فقام علماء السعودية الرسميون بالتوقيع والبصم دون تردد أو تذمر لأنهم عبيد عند ولي أمرهم.
 والموظفون من الجنسيات الأخرى قالوا لهم إما أن تبصموا مع الباصمين أو تلغى عقودكم وترحلوا خلال 24 ساعة ففعل غالبهم وباعوا دينهم بعرض من الدنيا، قال الله تعالى: {ذَلِكَ بِأَنَّهُمُ اسْتَحَبُّوا الْحَيَاةَ الدُّنْيَا عَلَى الْآخِرَةِ } [النحل: 107] لأنه لم يكن توقيعهم بسبب جهل منهم ولا بتأويل مستساغ شرعاً بل  {أُولَئِكَ الَّذِينَ اشْتَرَوُا الْحَيَاةَ الدُّنْيَا بِالآخِرَةِ} [البقرة: 86] وهم {الَّذِينَ اتَّخَذُوا دِينَهُمْ لَهْوًا وَلَعِبًا وَغَرَّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا } [الأعراف: 51] {الَّذِينَ يَسْتَحِبُّونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا عَلَى الْآخِرَةِ وَيَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَيَبْغُونَهَا عِوَجًا أُولَئِكَ فِي ضَلالٍ بَعِيدٍ} [إبراهيم: 3].
أما علماء الأحزاب والجماعات والتنظيمات فهم جزء من طائفة ممتنعة يحكمها نظام واحد ولهم نفس الحكم إن خيراً فخير وإن شراً فشر.
فكيف تتوقع من عالم هو جزء من تنظيم ينادي ليل نهار بالديمقراطية واحترام ما يسمونه الشرعة الدولية والمواطنة والدولة المدنية ؟ كيف تتوقع من هذا العالم أن يفتي ويقرر ما يخالف تنظيمه وقد رضي بالتنظيم وأغضب الله؟.
كان عليه أولاً أن يترك هذا التنظيم الذي يخالف شرع الله ويسير وفق شرع الطاغوت.
كيف تتوقع من عالم أنشأ الطاغوت له تنظيماً أو رابطة أو اتحادا أو أي مسمى حول ذلك ثم يقوم ليفتي بخلاف رأي ولي نعمته؟.
لقد كانت بعض التنظيمات تمنع علماءها من حضور اجتماعات للعلماء يمكن أن يصدر عنها مالا يحب التنظيم .
بل قرر العلماء في بلد إسلامي وضع حد لتفلت المرأة فأمرهم التنظيم بالانسحاب وعندما روجع كبيرهم الذي ..... قال مبرراً انسحابه (وما أنا إلا رجل من قومي)
بل عندما نشر بعض الشيوعيين كفره وشتمه لله تعالى وللرسول صلى الله عليه وسلم  وللإسلام في الصحافة وقام بعض علماء البلد يردون عليهم جاءهم الأمر من التنظيم بعدم الرد لأن التنظيم متحالف مع الشيوعيين ولا يجوز إغضاب الحلفاء!!!!
ولا أريد أن أنكأ جراحي أكثر من هذا فالأمثلة كثيرة والحديث يطول.
أما هل يتوقع العلماء خيراً من أهل الكفر فأقول:  

الخميس، 25 أبريل، 2013

لا تكونوا أجراء الطاغوت وعصابته(72)


لا تكونوا أجراء الطاغوت وعصابته(72)
رضوان محمود نموس
ويتكلم الكاتب في هذه الحلقات عن موقف أجراء الطاغوت من الجهاد
وهنا لا بد من ترتيب النتيجة :
العلماء الموظفون وما يتعلق بهم, خاضعون لأمر وتوجيهات القيادة السياسية المتمثلة شكلياً بالملك أو الرئيس أو الأمير ...الخ وأصحاب السلطة في قمة الهرم السياسي الشكلي, وهؤلاء خاضعون للقيادة الفعلية المتمثلة بالسفير الأمريكي, وتوجيهات الخارجية الأمريكية, ووكالة الاستخبارات الأمريكية, وقد حصل فعلاً أن أنب السفير الأمريكي مراراً مسؤولين عرب وسعوديين؛ مثل كمال أدهم, وسعود الفيصل, وبندر بن سلطان, وغيرهم ([1]) وهذا يعني بداهة أن على العلماء الانسجام مع التوجيهات الأمريكية, وصياغة الرغبات والتوجيهات الأمريكية على شكل فتاوى شرعية, وهذا ما حصل فعلاً في فتاواهم المنتشرة مثل (الفتاوى الشرعية في القضايا العصرية جمع وإعداد محمد بن فهد الحصين) جمع فيها فتاوى علماء آل سعود والتي تقول بعدم شرعية مقاطعة منتجات الكفار, أو الدعاء عليهم, وتحريم العمليات الاستشهادية, وتحريم قتل الحربيين أو الطواغيت المرتدين, وتحريم القنوت, ومنع الجهاد إلا بعد إذن العملاء, وتبرير لبس الصليب, والحكم بغير ما أنزل الله, والسكوت عن البنوك الربوية, ونشر الرزيلة, والرذيلة, ومحاربة الإسلام ....الخ
وهنا ارتكب العلماء الموظفون؛ أكبر خيانة لله ولرسوله ولكتابه ولدينه ولأنفسهم ولجماعة المسلمين. فبينما ينظر المسلمون إلى فتوى العلماء على أنها حكم الله جل جلاله وحكم الشرع الحنيف, لأن العلماء ورثة الأنبياء, وأنهم في فتواهم يوقعون عن الله جل جلاله كما سماهم ابن القيم رحمه الله في كتابه الشهير ( إعلام الموقعين عن رب العلمين ) وقال ذلك أيضاً ابن الصلاح والنووي وغيرهم .إذن فبينما يتلقى الناس الفتاوى على أنها حكم الله, وأن الموقع عليها موقع عن الله, تكون الفتاوى في الحقيقة (خاصة الفتاوى السياسية والمتعلق منها بالحكام, والجهاد, والحاكمية, والولاء والبراء, وأحكام الكفار ) تكون هذه الفتاوى هي إخضاع النصوص بأقصى الطاقة بل ومجافاتها بحيث توافق رغبات وأمر أمريكا, والتحالف اليهودي البروتستانتي, وتوقيعاً عن الرئيس الأمريكي والماسونية العالمية. نعم إن فتاواهم بأحكام الصلاة والزكاة والصيام والطهور والنجاسات والمواريث وما شابه في غالبها مطابقة لأحكام الشرع إلا أن يكون خطأً غير مقصود وهم في هذا الباب أفضل من المقلدين وأكثر تحرياً للدليل وهذا من بركات دعوة الشيح المجدد محمد بن عبد الوهاب رحمه الله. ولكن في قسمها الآخر المتعلق بأحكام الجهاد, والسيِّر, والولاء والبراء, وأحكام الكفار, فهي خاضعة للانسجام مع أمر ورغبة القيادية اليهودية البروتستنتية, ولم يتقيد هؤلاء بالأدلة الشرعية؛ كما كان عليه الشيخ محمد بن عبد الوهاب والرعيل الأول والثاني والثالث من علماء الدعوة رحمهم الله جميعاً, بل ابتدعوا منكراً من القول وزوراً, أساءوا به إلى الدين, وإلى الأمة, وإلى الدعوة وشيوخها, بل وإلى أنفسهم.

الثلاثاء، 23 أبريل، 2013

مأساتنا مع أهل النفاق


مأساتنا مع أهل النفاق
رضوان محمود نموس
منذ فجر الدعوة ابتليت هذه الأمة بأهل النفاق وكانوا أكثر ضرراً من أهل الكفر والشقاق ولخطورة هذه الطائفة أكثر القرآن من التحذير منهم بل خص سورة بهم وذكرهم في سور أخرى كثيرة. 
وقد هتك الله أستارهم، وكشف أسرارهم,  ونشر صفاتهم, وبين أساليبهم, وجلَّى لعباده أمرَهم ليكونوا منهم على حذر، فذكر الله سبحانه في أول سورة البقرة: طوائف الناس الثلاثة: المؤمنين، والكفار، والمنافقين. فذكر في المؤمنين أربع آيات، وفي الكفار آيتين، وفي المنافقين ثلاث عشرة آية.
وما ذاك إلا لتبيين شدة خطرهم وكبر ضررهم وعموم الابتلاء بهم، وضراوة فتنتهم على الإسلام وأهله. بل وصفهم الباري سبحانه بأنهم (هم العدو) قال الله تعالى: { وَإِذَا رَأَيْتَهُمْ تُعْجِبُكَ أَجْسَامُهُمْ وَإِنْ يَقُولُوا تَسْمَعْ لِقَوْلِهِمْ كَأَنَّهُمْ خُشُبٌ مُسَنَّدَةٌ يَحْسَبُونَ كُلَّ صَيْحَةٍ عَلَيْهِمْ هُمُ الْعَدُوُّ فَاحْذَرْهُمْ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ} [المنافقون: 4]
يزعمون أنهم يريدون الإصلاح ويسعون للفلاح, وهم يلمزون المؤمنين المجاهدين بأنهم متسرعون لا يملكون حكمة المنافقين وتردد المتخاذلين, فليس الوقت مناسباً لتطبيق شرع رب العالمين قال الله تعالى: {وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْا إِلَى مَا أَنْزَلَ اللَّهُ وَإِلَى الرَّسُولِ رَأَيْتَ الْمُنَافِقِينَ يَصُدُّونَ عَنْكَ صُدُودًا *فَكَيْفَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ ثُمَّ جَاءُوكَ يَحْلِفُونَ بِاللَّهِ إِنْ أَرَدْنَا إِلَّا إِحْسَانًا وَتَوْفِيقًا } [النساء: 61، 62]
فكم من معقل للإسلام يسعون في تخريبه؟  وكم عدو للدين يعملون على تأليبه ؟ وكم من شبهة يروجونها على الجاهلين؟  وكم من باطل ينشرونه بين المغفلين؟
قال الله تعالى: {يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ} [الصف: 8]
يدّعون بأنهم من أهل الإيمان, ويتحالفون مع  أهل الردة والكفران, يزعمون الحرص على البلاد والعباد, ويتوحدون مع أهل الزيغ والفساد، ويتهجمون على أهل النزال والجهاد { يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَمَا يَخْدَعُونَ إِلَّا أَنْفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ * فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ فَزَادَهُمُ اللَّهُ مَرَضًا وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْذِبُونَ } [البقرة: 9– 10]
بضاعتهم التضليل، وسلاحهم التخذيل, وعقلهم التلفيق, وحياتهم حياة الرقيق, وإذا دعوا إلى الولاء والبراء ومقارعة الأعداء، والبذل والعطاء وإيمان الأتقياء {قَالُوا أَنُؤْمِنُ كَمَا آمَنَ السُّفَهَاءُ أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ السُّفَهَاءُ وَلَكِنْ لَا يَعْلَمُونَ} [البقرة: 13]
تجارتهم مع المشركين بائرة وصفقتهم مع المرتدين خاسرة وخطاهم إلى الحق عاثرة خائرة .
الكفار يعلمون ضعفهم وضعتهم, والمرتدون يعلمون مخاتلتهم ودجلهم, والطواغيت يدركون كذبهم ونفاقهم, مكنوا إبليس من ظهورهم فقادهم إلى الهاوية, وحالهم على المجاهدين ليست خافية 

السبت، 20 أبريل، 2013

أصل البلاء في الطاعة العمياء


أصل البلاء في الطاعة العمياء
رضوان محمود نموس
ركز الدعاة الربانيون والعلماء الصادقون في الإسلام على ربط المتعلم بالله تعالى والمنهج الإلهي, لا بالأشخاص ولا بالقادة, ومن يسعى لربط تلاميذه به فقط فهو من أشباه التتار المغول والطغاة.
لأن الأصل في الدعوة والتربية والتعليم مرضاة الله عز وجل, وربط المتعلم بمنهج الله, وأن تتركز الجهود على ربط الناس برب العالمين وصراطه المستقيم ومنهجه القويم.
جاء في صحيح البخاري (5/ 6) 3667  عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا، زَوْجِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، مَاتَ وَأَبُو بَكْرٍ بِالسُّنْحِ، - ... فَجَاءَ أَبُو بَكْرٍ " فَكَشَفَ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَبَّلَهُ، قَالَ: بِأَبِي أَنْتَ وَأُمِّي، طِبْتَ حَيًّا وَمَيِّتًا، وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لاَ يُذِيقُكَ اللَّهُ المَوْتَتَيْنِ أَبَدًا، ثُمَّ خَرَجَ فَقَالَ: أَيُّهَا الحَالِفُ عَلَى رِسْلِكَ، فَلَمَّا تَكَلَّمَ أَبُو بَكْرٍ جَلَسَ عُمَرُ، فَحَمِدَ اللَّهَ أَبُو بَكْرٍ وَأَثْنَى عَلَيْهِ، وَقَالَ: أَلا مَنْ كَانَ يَعْبُدُ مُحَمَّدًا صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَإِنَّ مُحَمَّدًا قَدْ مَاتَ، وَمَنْ كَانَ يَعْبُدُ اللَّهَ فَإِنَّ اللَّهَ حَيٌّ لاَ يَمُوتُ، وَقَالَ: {إِنَّكَ مَيِّتٌ وَإِنَّهُمْ مَيِّتُونَ} [الزمر: 30]، وَقَالَ: {وَمَا مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِنْ مَاتَ أَوْ قُتِلَ انْقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَنْ يَنْقَلِبْ عَلَى عَقِبَيْهِ فَلَنْ يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئًا وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ} [آل عمران: 144 ولذلك جاء القرآن ليقرر هذه الحقيقة الأولية حقيقة التعلق بالمنهج ونبذ التعلق بالأشخاص ولو كانوا رسلاً. وكأنما أراد الله سبحانه أن يجعل ارتباط المسلمين بالله تعالى وبرسالته ومنهجه سبحانه مباشرة وأن يجعل عهدهم مع الله. {إِنَّ اللَّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنْفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ بِأَنَّ لَهُمُ الْجَنَّةَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ وَعْدًا عَلَيْهِ حَقًّا فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ وَالْقُرْآنِ وَمَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ مِنَ اللَّهِ فَاسْتَبْشِرُوا بِبَيْعِكُمُ الَّذِي بَايَعْتُمْ بِهِ وَذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ } [التوبة: 111] فالعهد مع الله تعالى والبيعة له سبحانه {إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ اللَّهَ يَدُ اللَّهِ فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَنْ نَكَثَ فَإِنَّمَا يَنْكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ اللَّهَ فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا} [الفتح: 10]
فمسؤوليتهم في هذا العهد أمام الله بلا وسيط، حتى يستشعروا تبعيتهم المباشرة لله تعالى وكما كان القرآن يربي الصحابة والأمة من بعدهم على التعلق بالمنهج وذم التعلق بالأشخاص، كذلك كان النبي صلى الله عليه وسلم يربط الصحابة بالمنهج.
فقد أورد الحاكم في مستدركه (1/ 172) 319 عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " إِنِّي قَدْ تَرَكْتُ فِيكُمْ شَيْئَيْنِ لَنْ تَضِلُّوا بَعْدَهُمَا: كِتَابَ اللَّهِ وَسُنَّتِي، وَلَنْ يَتَفَرَّقَا حَتَّى يَرِدَا عَلَيَّ الْحَوْضَ "

الأربعاء، 17 أبريل، 2013

أرواد ومجتهدون أم فسقة وضالون؟! (112)


أرواد ومجتهدون أم فسقة وضالون؟! (112)
وطه حسين عينه عمارة رائداً للصحوة
رضوان محمود نموس
نتكلم في هذه الحلقة عن طه حسين الذي عينه عمارة رائداً للصحوة الإسلامية بل والأمة ويقدم هؤلاء على أنهم هم الرواد في الوقت الذي يحاول إهالة النسيان والجحود على جهود العلماء والرواد الحقيقيين ويصر على تشويه حقائق الإسلام بالباطل. عمارة هذا الذي وصفه القرضاوي:[بأنه أحد مجددي هذا القرن وأحد الذين هيأهم الله لنصرة الدين الإسلامي من خلال إجادته استخدام منهج التجديد والوسطية.] حسب ما نشر موقع الجزيرة وغيره من المواقع المصدر:  (الجزيرة نت) 3/11/2010
عاشراً علاقاته مع اليهود:
بدأت علاقة طه حسين بالدوائر اليهودية والصهيونية في وقت مبكر في جامعة السوربون في فرنسا, من خلال أستاذه المستشرق اليهودي دور كايم, كما أخذ طه عن اليهودي مرجليوث كتابه (في الشعر الجاهلي).
ولما عاد إلى مصر استقدم اليهوديَّ إسرائيل ولفنسون من فرنسا, وأعدَّه لتقديم أطروحته المشهورة عن (اليهود في جزيرة العرب). ثم جاء باليهودي الآخر بول كراوس الذي كان ينشر الزندقة من خلال نشره لكتب الزنادقة أمثال ابن الراوندي, ثم زياراته للمستعمرات اليهودية في فلسطين عدة مرات, وزياراته للمدارس اليهودية في مصر, ثم توليه رئاسة تحرير المجلة اليهودية (الكاتب المصري). كما تبنى قراراً بتعيين الحاخام اليهودي حاييم ناحوم أفندي عضواً في مجمع اللغة العربية في القاهرة. إلى آخر ما هنالك من العلاقات المشبوهة.
ولنعرض لبعض هذه النقاط ببعض التفصيل:

الأحد، 14 أبريل، 2013

شياطين الريموت


شياطين الريموت
رضوان محمود نموس
لقد أخبرنا ربنا عز وجل عن ضلال شياطين الإنس والجن وأنه يوحي بعضهم إلى بعض, قال الله تعالى: {وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا شَيَاطِينَ الْإِنْسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورًا } [الأنعام: 112]
وقال الله تعالى: {وَإِنَّ الشَّيَاطِينَ لَيُوحُونَ إِلَى أَوْلِيَائِهِمْ لِيُجَادِلُوكُمْ } [الأنعام: 121]
كما بين سبحانه أن الشياطين أولياء للذين لا يؤمنون فقال سبحانه:{إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ لِلَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ } [الأعراف: 27]
والأضل من هؤلاء من يوالون الشياطين ويعملون بما تأمرهم به؛ ثم بعد ذلك يظنون أنهم من المهتدين، قال الله تعالى: { فرِيقًا هَدَى وَفَرِيقًا حَقَّ عَلَيْهِمُ الضَّلَالَةُ إِنَّهُمُ اتَّخَذُوا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ مُهْتَدُونَ} [الأعراف: 30]
وقد بين لنا الله أن الشياطين إنما تؤز الكافرين والأفاكين قال الله تعالى: { أَلَمْ تَرَ أَنَّا أَرْسَلْنَا الشَّيَاطِينَ عَلَى الْكَافِرِينَ تَؤُزُّهُمْ أَزًّا } [مريم: 83]
وقال الله تعالى: {هَلْ أُنَبِّئُكُمْ عَلَى مَنْ تَنَزَّلُ الشَّيَاطِينُ (221) تَنَزَّلُ عَلَى كُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ } [الشعراء: 221، 222]
ولقد صنف العلماء في ميزات الشياطين، وقسموهم إلى شياطين ناطقين وشياطين خرس، قال الإمام ابن القيم وهو يصف وصية إبليس للشياطين :
[فَصْلٌ ثَغْرُ اللِّسَانِ
ثُمَّ يَقُولُ: قُومُوا عَلَى ثَغْرِ اللِّسَانِ، فَإِنَّهُ الثَّغْرُ الْأَعْظَمُ، وَهُوَ قُبَالَةُ الْمَلِكِ، فَأَجْرُوا عَلَيْهِ مِنَ الْكَلَامِ مَا يَضُرُّهُ وَلَا يَنْفَعُهُ، وَامْنَعُوهُ أَنْ يَجْرِيَ عَلَيْهِ شَيْءٌ مِمَّا يَنْفَعُهُ مِنْ ذِكْرِ اللَّهِ تَعَالَى وَاسْتِغْفَارِهِ، وَتِلَاوَةِ كِتَابِهِ، وَنَصِيحَةِ عِبَادِهِ، وَالتَّكَلُّمِ بِالْعِلْمِ النَّافِعِ، وَيَكُونُ لَكُمْ فِي هَذَا الثَّغْرِ أَمْرَانِ عَظِيمَانِ، لَا تُبَالُونَ بِأَيِّهِمَا ظَفِرْتُمْ:
أَحَدُهُمَا: التَّكَلُّمُ بِالْبَاطِلِ، فَإِنَّمَا الْمُتَكَلِّمُ بِالْبَاطِلِ أَخٌ مِنْ إِخْوَانِكُمْ، وَمِنْ أَكْبَرِ جُنْدِكِمْ وَأَعْوَانِكِمْ.
الثَّانِي: السُّكُوتُ عَنِ الْحَقِّ، فَإِنَّ السَّاكِتَ عَنِ الْحَقِّ أَخٌ لَكُمْ أَخْرَسُ، كَمَا أَنَّ الْأَوَّلَ أَخٌ نَاطِقٌ، وَرُبَّمَا كَانَ الْأَخُ الثَّانِي أَنْفَعَ أَخَوَيْكُمْ لَكُمْ، أَمَا سَمِعْتُمْ قَوْلَ النَّاصِحِ: الْمُتَكَلِّمُ بِالْبَاطِلِ شَيْطَانٌ نَاطِقٌ، وَالسَّاكِتُ عَنِ الْحَقِّ شَيْطَانٌ أَخْرَسُ؟
فَالرِّبَاطَ الرِّبَاطَ عَلَى هَذَا الثَّغْرِ أَنْ يَتَكَلَّمَ بِحَقٍّ أَوْ يُمْسِكَ عَنْ بَاطِلٍ، وَزَيِّنُوا لَهُ التَّكَلُّمَ بِالْبَاطِلِ بِكُلِّ طَرِيقٍ، وَخَوِّفُوهُ مِنَ التَّكَلُّمِ بِالْحَقِّ بِكُلِّ طَرِيقٍ]([1]).
وقال رحمه الله: [وَفِي اللِّسَانِ آفَتَانِ عَظِيمَتَانِ، إِنْ خَلَصَ الْعَبْدُ مِنْ إِحْدَاهُمَا لَمْ يَخْلُصْ مِنَ الْأُخْرَى: آفَةُ الْكَلَامِ، وَآفَةُ السُّكُوتِ، وَقَدْ يَكُونُ كُلٌّ مِنْهُمَا أَعْظَمَ إِثْمًا مِنَ الْأُخْرَى فِي وَقْتِهَا، فَالسَّاكِتُ عَنِ الْحَقِّ شَيْطَانٌ أَخْرَسُ، عَاصٍ لِلَّهِ، مُرَاءٍ مُدَاهِنٌ إِذَا لَمْ يَخَفْ عَلَى نَفْسِهِ، وَالْمُتَكَلِّمُ بِالْبَاطِلِ شَيْطَانٌ نَاطِقٌ، عَاصٍ لِلَّهِ، وَأَكْثَرُ الْخَلْقِ مُنْحَرِفٌ فِي كَلَامِهِ وَسُكُوتِهِ فَهُمْ بَيْنَ هَذَيْنِ النَّوْعَيْنِ، وَأَهْلُ الْوَسَطِ - وَهُمْ أَهْلُ الصِّرَاطِ الْمُسْتَقِيمِ - كَفُّوا أَلْسِنَتَهُمْ عَنِ الْبَاطِلِ، وَأَطْلَقُوهَا فِيمَا يَعُودُ عَلَيْهِمْ نَفْعُهُ فِي الْآخِرَةِ]([2]).
وفي عهد الطفرة التكنولوجية برز نوع ثالث من الشياطين هم شياطين الريموت الذين لا يتكلمون ولا يصمتون إلا بأمر خارجي وهؤلاء هم شر الثلاثة.
فالمتكلم يتكلم بالباطل والأخرس يسكت عن الحق والثالث جمع الآفتين.
(وَما شَرّ الثَّلَاثَة أم عَمْرو ... سوى من بايع الريموت دينا)
ويقول بيان لشياطين الريموت حول مبايعة الجبهة لأمير القاعدة ويصفون ذلك بأنه ، (أمرٌ مستنكرُ شرعًا ومرفوضُ عقلاً، وهو افتئاتٌ على أهل الشام جميعهم، ومصادرةُ لفكرهم ومصيرهم.)
فعن أي شرع تتكلموا عن شرع إبليس وأين دليلكم؟.
وعن أي عقل تتكلمون عقل النصيرية وعبادي الفرج والشيطان؟.

السبت، 13 أبريل، 2013

نداء


نداء
رضوان محمود نموس
إلى الأخوة الأفاضل في القاعدة ودولة العراق الإسلامية وجبهة النصرة والمجاهدين في كل مكان. حفظكم الله أجمعين.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد.
أسأل الله العظيم بأسمائه الحسنى وصفاته العلى أن يصوب رأيكم، ويسدد رميكم، ويوحد صفكم، ويلم شعثكم، ويلهمكم الصواب والرشاد، ويصلح بكم العباد والبلاد.
أرجو وآمل من الله أن يكون ما حصل بين دولة العراق الإسلامية وجبهة النصرة حفظهم الله وسائر المجاهدين أرجو أن يكون سحابة صيف سرعان ما تنقشع لتعود اللحمة أقوى والعود أصلب.
وآمل من جميع الأخوة أن يضعوا مصلحة الأمة العليا نصب أعينهم، وتحقيق أهداف الإسلام في أول أولياتهم، ويبعدوا الهوى وحظوظ النفس وهم أهل لذلك بإذن الله.
وأود أن أذكر نفسي وأذكرهم بأصول يفضل مراعاتها.
1-           الوحدة أصل قال الله تعالى: {وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْدَاءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا } [آل عمران: 103] وقال الله تعالى: {وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَا تَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ وَاصْبِرُوا إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ} [الأنفال: 46] وقال تعالى: {إِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاعْبُدُونِ} [الأنبياء: 92] والأخوة في الجهاد هم أدرى الناس بهذا ولكنها تذكرة.
2-           لا أمير دون طاعة، والطاعة بالمعروف وإن خالفت آراءنا واجتهاداتنا، ولا يجوز نزع اليد من الطاعة إلا أن نرى كفراً بواحاً قال الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا } [النساء: 59]
عن عبد الله بن عمر: سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: «مَنْ خَلَعَ يَدًا مِنْ طَاعَةٍ، لَقِيَ اللهَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ لَا حُجَّةَ لَهُ، وَمَنْ مَاتَ وَلَيْسَ فِي عُنُقِهِ بَيْعَةٌ، مَاتَ مِيتَةً جَاهِلِيَّةً» صحيح مسلم (3/ 1478) 58 - (1851).
وعَنْ عُبَادَةَ بْنِ الصَّامِتِ، قَالَ: «بَايَعْنَا رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى السَّمْعِ وَالطَّاعَةِ فِي المَنْشَطِ وَالمَكْرَهِ، وَأَنْ لاَ نُنَازِعَ الأَمْرَ أَهْلَهُ، وَأَنْ نَقُومَ أَوْ نَقُولَ بِالحَقِّ حَيْثُمَا كُنَّا، لاَ نَخَافُ فِي اللَّهِ لَوْمَةَ لاَئِمٍ» صحيح البخاري (9/ 77) 7199
عن ابْنُ عُمَرَ، قَالَ: إِنِّي سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: «يُنْصَبُ لِكُلِّ غَادِرٍ لِوَاءٌ يَوْمَ القِيَامَةِ» صحيح البخاري (9/ 57) 7111
3-           الشورى هي الأصل وهي الركن الركين للدعوة والعمل والجهاد قال الله تعالى: {وَالَّذِينَ اسْتَجَابُوا لِرَبِّهِمْ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ} [الشورى: 38] وقال تعالى: {فَبِمَا رَحْمَةٍ مِنَ اللَّهِ لِنْتَ لَهُمْ وَلَوْ كُنْتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانْفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ } [آل عمران: 159]
قَالَ أَبُو هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ: مَا رَأَيْتُ أَحَدًا أَكْثَرَ مُشَاوَرَةً لِأَصْحَابِهِ مِنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، عَنِ الْحَسَنِ قَالَ: وَاللَّهِ مَا اسْتَشَارَ قَوْمٌ قَطُّ إِلَّا هُدُوا لِأَفْضَلِ مَا بِحَضْرَتِهِمْ، ثُمَّ تَلَا: {وَأَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ} [الشورى: 38]
4-           الوفاء بالعقود والعهود الدينية فقَالَ اللَّهُ تَعَالَى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَوْفُوا بِالْعُقُودِ} وَالْعُقُودُ هِيَ الْعُهُودُ. وَقَالَ تَعَالَى: {وَأَوْفُوا بِالْعَهْدِ إنَّ الْعَهْدَ كَانَ مَسْئُولًا}قال الإمام ابن تيمية: أَنَّ مَا وَجَبَ بِالشَّرْعِ إنْ نَذَرَهُ الْعَبْدُ أَوْ عَاهَدَ اللَّهَ عَلَيْهِ أَوْ بَايَعَ عَلَيْهِ الرَّسُولَ أَوْ الْإِمَامَ أَوْ تَحَالَفَ عَلَيْهِ جَمَاعَةٌ، فَإِنَّ هَذِهِ الْعُهُودَ وَالْمَوَاثِيقَ تَقْتَضِي لَهُ وُجُوبًا ثَانِيًا غَيْرَ الْوُجُوبِ الثَّابِتِ بِمُجَرَّدِ الْأَمْرِ الْأَوَّلِ، فَتَكُونُ وَاجِبَةً مِنْ وَجْهَيْنِ بِحَيْثُ يَسْتَحِقُّ تَارِكُهَا مِنْ الْعُقُوبَةِ مَا يَسْتَحِقُّهُ نَاقِضُ الْعَهْدِ وَالْمِيثَاقِ وَمَا يَسْتَحِقُّهُ عَاصِي اللَّهِ وَرَسُولِهِ. هَذَا هُوَ التَّحْقِيقُ. مجموع الفتاوى (20/ 157)

الزاد في تحقيق كتاب الجهاد


الزاد في تحقيق كتاب الجهاد
رضوان محمود نموس
إن الحمد لله نحمده، ونستعينه ونستغفره ونستهديه, ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا.
 من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له،  وأشهد أن محمداً عبده ورسوله.
( يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ إِلا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ )
( يَاأَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالأرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا )
( يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيدًا % يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا ).
وإن خير الكلام كلام الله، وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم، وشرّ الأمور محدثاتها، وكل محدثة بدعة، وكل بدعة في النار، أجارنا الله والمسلمين منها، ومن مسبباتها، ودواعيها ودعاتها أما بعد .
كنت قد عزمت على تحقيق كتاب الجهاد للإمام ابن تيمية رحمه الله منذ أمد بعيد عندما كنت في أرض الجهاد في أفغانستان, ولكثرة المشاغل كلفت الأخ الفاضل (زبير بن علي زي) الباكستاني وقام بتخريج وتحقيق الأحاديث مشكوراً, ولم يتح في ذاك الوقت طبعه وإخراجه, وكان الأخ الزبير لا يعتمد على تحقيق الأئمة المعاصرين كأحمد شاكر والألباني رحمهم الله ولا الشيخ الأرنؤوط ولا غيره وكان متشدداً في التخريج والحكم على الحديث, ثم راجعت التحقيق مراراً فأعدت العمل فيه مستفيداً مما صنعه الأخ الزبير وأضفت الفوائد من أعمال الأئمة المعاصرين, كما قمت بشرح الغريب والتعريف ببعض الأماكن والمصطلحات والتعليقات التي رأيتها من الممكن أن تثري الموضوع, ولم أعرج على ترجمة الإمام ابن تيمية لإنني أرى أن اسمه كاف في التعريف به ولا يخفى القمر. والله من وراء القصد وأبدأ بالتحقيق مستعيناً بالله العظيم.
مجموع الفتاوى الْجُزْءُ الْثَّامِنُ وَالْعِشْرُونَ
كِتَابُ الفِقْهِ الْجُزْءُ الثَّامِنُ: الْجِهَادُ
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
سُئِلَ شَيْخُ الْإِسْلَامِ أَحْمَد بْنُ تَيْمِيَّة - قَدَّسَ اللَّهُ رُوحَهُ -:
عَنْ الْحَدِيثِ وَهُوَ: {حَرْسُ لَيْلَةٍ عَلَى سَاحِلِ الْبَحْرِ أَفْضَلُ مِنْ عَمَلِ رَجُلٍ فِي أَهْلِهِ أَلْفَ سَنَةٍ}([1]) وَعَنْ سُكْنَى مَكَّةَ وَالْبَيْتِ الْمُقَدَّسِ وَالْمَدِينَةِ الْمُنَوَّرَةِ عَلَى نِيَّةِ الْعِبَادَةِ وَالِانْقِطَاعِ إلَى اللَّهِ تَعَالَى. وَالسُّكْنَى بِدِمْيَاطَ وَإِسْكَنْدَرِيَّة وَطَرَابُلُسَ([2]) عَلَى نِيَّةِ الرِّبَاطِ: أَيُّهُمْ أَفْضَلُ؟
فَأَجَابَ:
الْحَمْدُ لِلَّهِ، بَلْ الْمُقَامُ فِي ثُغُورِ الْمُسْلِمِينَ كَالثُّغُورِ الشَّامِيَّةِ وَالْمِصْرِيَّةِ أَفْضَلُ مِنْ الْمُجَاوَرَةِ فِي الْمَسَاجِدِ الثَّلَاثَةِ, وَمَا أَعْلَمُ فِي هَذَا نِزَاعًا بَيْنَ أَهْلِ الْعِلْمِ وَقَدْ نَصَّ عَلَى ذَلِكَ غَيْرُ وَاحِدٍ مِنْ الْأَئِمَّةِ؛ وَذَلِكَ لِأَنَّ الرُّبُطَ مِنْ جِنْسِ الْجِهَادِ وَالْمُجَاوَرَةُ غَايَتُهَا أَنْ تَكُونَ مِنْ جِنْسِ الْحَجِّ؛ كَمَا قَالَ تَعَالَى: {أَجَعَلْتُمْ سِقَايَةَ الْحَاجِّ وَعِمَارَةَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ كَمَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَجَاهَدَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ لَا يَسْتَوُونَ عِنْدَ اللَّهِ } [التوبة: 19]. وَفِي الصَّحِيحَيْنِ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ {سُئِلَ: أَيُّ الْأَعْمَالِ أَفْضَلُ: قَالَ: إيمَانٌ بِاَللَّهِ وَرَسُولِهِ. قِيلَ: ثُمَّ مَاذَا؟ قَالَ: ثُمَّ جِهَادٌ فِي سَبِيلِهِ. قِيلَ: ثُمَّ مَاذَا؟ قَالَ: ثُمَّ حَجٌّ مَبْرُورٌ}([3]). وَقَدْ رُوِيَ: " {غَزْوَةٌ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَفْضَلُ مِنْ سَبْعِينَ حَجَّةً}([4]). " وَقَدْ رَوَى مُسْلِمٌ فِي صَحِيحِهِ عَنْ سَلْمَانَ الْفَارِسِيِّ: أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: " {رِبَاطُ يَوْمٍ وَلَيْلَةٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ خَيْرٌ مِنْ صِيَامِ شَهْرٍ وَقِيَامِهِ وَمَنْ مَاتَ مُرَابِطًا مَاتَ مُجَاهِدًا وَأُجْرِيَ عَلَيْهِ رِزْقُهُ مِنْ الْجَنَّةِ وَأَمِنَ الْفَتَّانَ}([5]).

الثلاثاء، 9 أبريل، 2013

أرواد ومجتهدون أم فسقة وضالون؟! (111)


أرواد ومجتهدون أم فسقة وضالون؟! (111)
وطه حسين عينه عمارة رائداً للصحوة
رضوان محمود نموس
نتكلم في هذه الحلقة عن طه حسين الذي عينه عمارة رائداً للصحوة الإسلامية بل والأمة ويقدم هؤلاء على أنهم هم الرواد في الوقت الذي يحاول إهالة النسيان والجحود على جهود العلماء والرواد الحقيقيين ويصر على تشويه حقائق الإسلام بالباطل. عمارة هذا الذي وصفه القرضاوي:[بأنه أحد مجددي هذا القرن وأحد الذين هيأهم الله لنصرة الدين الإسلامي من خلال إجادته استخدام منهج التجديد والوسطية.] حسب ما نشر موقع الجزيرة وغيره من المواقع المصدر:  (الجزيرة نت) 3/11/2010
تاسعاً: انتهازية طه حسين:
 لم يكن طه صاحب فكر حرٍّ, وعقيدة صحيحة يوماً ما, لأن الفكر الحرّ والعقيدة الصحيحة تتطلب أن يكون الإنسان حراً, لا يشعر بالعبودية إلا لله, وطه كان عبداً لكل من كان قوياً, فلذلك كان يغيِّر انتماءه بحسب القوة والضعف. فهو تارة مع الأحرار الدستوريين, وأخرى مع حزب الاتحاد, وثالثة مع سعد في حزب الوفد, ورابعة مع الملك, وخامسة مع ثورة يوليو, ودائماً مع الغرب.
وهو في كل الحالات يمارس الكفر والزندقة. ويعادي الإيمان والتدين والفضيلة. ويشيع الكفر والعمالة والفاحشة والرذيلة. وهو يفعل أفعاله عن سابق إصرار وتصميم. ومع ذلك يسمى اسماً مزوَّرا (عميد الأدب العربي ورائد من رواد النهضة) .
فطه قد ابتدأ حياته في هذه المهنة بحزب الأمة مع أستاذه أحمد لطفي السيد, ثم انضم معه إلى حزب الأحرار الدستوريين, الذي تشكل على رفاة حزب الأمة. ودافع عن علي عبد الرازق وكتابه المشؤوم (الإسلام وأصول الحكم), كما دافع الدستوريون عنه, وعن كتابه المشؤوم الآخر (في الشعر الجاهلي). وكان يكتب ما يمليه عليه عبد الخالق ثروت باشا, ومحمد محمود باشا.
وحزب الأحرار كما هو شأن حزب الأمة أنشأهما الإنجليز بقيادة كرومر, كما سيأتي لاحقاً إن شاء الله. وهاجم طه الوفدَ وسعدَ زغلول بأكثر من ثلاثين مقال من عناوينها (طاغية, دجالون, الأقطاب, أنصاف الأقطاب, أنصاف الأبطال...) وقد كتب سكرتيره (ألبير برزان) عن كيفية مجيء التعليمات لطه. وكيف كان يكتب([1]).
وكتب طه في السياسة مقالاً بعنوان [ ضعاف: سعد وأصحابه ضعاف يخافون الحق, ويفزعون منه, ويذعرون من النقد, ويضطربون له. ضعاف لا يستطيعون أن ينهضوا للحجة بالحجة, ولا يستطيعون أن يقرعوا الدليل بالدليل ].
وكتب مقالاً آخر بعنوان: بغاة: [ بغاة وأقسم لقد بغى سعد وأصحابه على إخوانهم, فأسرفوا في البغي, وأقسم لقد طغى سعد وأصحابه على إخوانهم, فأسرفوا الطغيان, وأقسم لقد حق على كل مصري أن ينهض لهذه الطائفة الباغية الطاغية فيردها إلى طورها وينزلها منزلها ]([2]).

الأحد، 7 أبريل، 2013

لا تكونوا أجراء الطاغوت وعصابته(71)

رضوان محمود نموس
ويتكلم الكاتب في هذه الحلقات عن موقف أجراء الطاغوت من الجهاد
الجهــــاد
وقد عقدوا في كتاب الفتاوى الشرعية . فصلاً بعنوان
(فتاوى العلماء في الجهاد وضوابطه الشرعية) ص142 إلى 162 مختصر ما جاء فيه .
- لا يجوز الجهاد إلا بإذن الوالدين
- لا يجوز الجهاد إلا بإذن ولي أمرهم
- جهاد العلم أولاً
- الذين يرون الجهاد دون إذن الإمام- أي فهد - فرأيهم رأي الخوارج
- يجب الانتظار لتحقيق شروط الجهاد – حسب فهمهم ورأي فهد
- الذين يرون أن ولاة الأمر عطلوا الجهاد فهؤلاء خوارج.
- الدول بينها معاهدات فلا بد من إذن فهد للجهاد .

الأربعاء، 3 أبريل، 2013

أرواد ومجتهدون أم فسقة وضالون؟! (110)


أرواد ومجتهدون أم فسقة وضالون؟! (110)
وطه حسين عينه عمارة رائداً للصحوة
رضوان محمود نموس
نتكلم في هذه الحلقة عن طه حسين الذي عينه عمارة رائداً للصحوة الإسلامية بل والأمة ويقدم هؤلاء على أنهم هم الرواد في الوقت الذي يحاول إهالة النسيان والجحود على جهود العلماء والرواد الحقيقيين ويصر على تشويه حقائق الإسلام بالباطل. عمارة هذا الذي وصفه القرضاوي:[بأنه أحد مجددي هذا القرن وأحد الذين هيأهم الله لنصرة الدين الإسلامي من خلال إجادته استخدام منهج التجديد والوسطية.] حسب ما نشر موقع الجزيرة وغيره من المواقع المصدر:  (الجزيرة نت) 3/11/2010
ثامنًا طه حسين والاستشراق:
لقد بدأت صلات طه بالمستشرقين ودوائرهم والواقفين أمامهم ووراءهم في وقت مبكر في الجامعة المصرية, وتم تهيئته للدور المطلوب برعايةٍ وتوجيهٍ من أحمد لطفي السيد, ثم توثقت صلته بالمستشرقين عندما أرسلوه إلى مقرهم الرئيسي في فرنسا, ولما وصل باريس تلقفته أيدي الاستشراق, وزوجوه بالنصرانية المتعصبة (سوزان) بوساطة مستشرق لدى العائلة الفرنسية. هناك أضافوا إلى عُقَده عُقداً, وعجنوه عجيناً جديداً بحامض الكفر, وخبزوه, وأكلوه, ومضغوه, ثم شربوا عليه الخمر, فخرئوه ثم علّبوه, وكتبوا على العلبة (حلال) وأرسلوه إلى مصر تارة أخرى ليبث نتن ريحه, وفاسد طبعه مع الممزوج الجديد. وها هو المستشرق ماسينون يقول:
[ إننا حين نقرأ طه حسين نقول: هذه بضاعتنا رُدَّت إلينا ]([1])
-               طه حسين مع كازانوفا وغيره:
وطه الذي لبث في الأزهر بضع سنين لم يفهم القرآن باعترافه, حتى أفهمه إياه المستشرق "كازانوفا" فها هو يقول: [ عرفته -أي كازانوفا- أستاذاً في الكيولج دي فرانس, ولم أكد أسمع له حتى أعجبت به إعجاباً لم أعرف له حدّاً, كان يفسر القرآن, وكنت حديث العهد بباريس. كنت شديد الإعجاب بطائفة من المستشرقين, ولكني لم أكن أقدِّر أن هؤلاء المستشرقين يستطيعون أن يعرضوا في إصابة وتوفيق لألفاظ القرآن ومعانيه, والكشف عن أسراره وأغراضه, فلم أكد أجلس إلى كازانوفا, حتى تغيَّر رأيي, أو قل حتى ذهب رأيي كله. وما هي إلا دروس سمعتها منه حتى استيقنت أن الرجل كان أقدر على فهم القرآن, وأمهر في تفسيره من هؤلاء الذين يحتكرون علم القرآن, ويرون أنهم خزنته وسدنته, وأصحاب الحق في تأويله, فتنت بهذا الرجل لا لأنه كان عالماً حاذقاً, ولا لأن منهجه في البحث كان متقناً دقيقاً حصيفاً؛ بل لهذا ولشيء آخر خير من هذا, كان حرّاً خصباً رفيقاً, لا يتعصَّب لرأي, ولا يتأثر بهذه العواطف المنكرة التي تفسد على الناس علمهم وأدبهم وفنهم وحياتهم العقلية والشعورية بوجه عام. كان كازانوفا مسيحياً شديد الإيمان بمسيحيته, يذهب فيها إلى حدِّ التعصب, ولكنه كان إذا دخل غرفة الدرس في الكيولج دي فرانس نسي من المسيحية واليهودية والإسلام كل شيء, إلا أن لها نصوصاً يجب أن تخضع للبحث اللغوي, كما تخضع المادة للعلماء يتناولونها في معاملهم بما يشاؤون من ألوان البحث والامتحان, نعم لم يكن مسيحياً ولا يهودياً ولا متديناً حين كان يعرض لنص من نصوص القرآن يدرس لفظه, ويكتشف معناه ]([2]).
فكازانوفا ينظر لنصوص القرآن على أنها نصوص بشرية قابلة للنقد, ومنها القوي والضعيف, وأن القرآن المكيَّ متأثر بأفكار العرب الجاهليين, والقرآن المدني متأثر بالتوراة والأناجيل. ومنهج كازانوفاً المتأثر بالأفكار التلمودية هو الذي أعجب به طه ودرَّسه في مصر؛ بل قل فرض عليه أخذه وتدريسه, ونتج عنه أن القرآن عمل بشري.
وقد عرض الدكتور محمد البَهِيّ في كتابه (الفكر الإسلامي الحديث وصلته بالاستعمار الغربي) إلى فكرة بشرية القرآن, كما أوردها وتبنَّاها طه حسين, وعلَّمها لتلاميذه في محاضرات ألقاها في الجامعة, ثم طبعها بكتاب (في الشعر الجاهلي).
وهذه الفكرة كما يوضِّح الدكتور البهي أخذها طه حسين من كل من مرجليوث, وكازانوفا, وجِبْ في كتابه (المذهب المحمدي), وينقل الدكتور البهي مقاطع من أقوال طه في كتابه (الشعر الجاهلي) ومنها:

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites

 
x

أحصل على أخر مواضيع المدونة عبر البريد الإلكتروني - الخدمة مجانية

أدخل بريدك الإلكتروني ليصلك جديدنا:

هام : سنرسل لك رسالة بريدية فور تسجيلك. المرجوا التأكد من بريدك و الضغط على الرابط الأزرق لتفعيل إشتراكك معنا.