موقع ارض الرباط

موقع ارض الرباط
موقع ارض الرباط

الأحد، 14 أبريل، 2013

شياطين الريموت


شياطين الريموت
رضوان محمود نموس
لقد أخبرنا ربنا عز وجل عن ضلال شياطين الإنس والجن وأنه يوحي بعضهم إلى بعض, قال الله تعالى: {وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا شَيَاطِينَ الْإِنْسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورًا } [الأنعام: 112]
وقال الله تعالى: {وَإِنَّ الشَّيَاطِينَ لَيُوحُونَ إِلَى أَوْلِيَائِهِمْ لِيُجَادِلُوكُمْ } [الأنعام: 121]
كما بين سبحانه أن الشياطين أولياء للذين لا يؤمنون فقال سبحانه:{إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ لِلَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ } [الأعراف: 27]
والأضل من هؤلاء من يوالون الشياطين ويعملون بما تأمرهم به؛ ثم بعد ذلك يظنون أنهم من المهتدين، قال الله تعالى: { فرِيقًا هَدَى وَفَرِيقًا حَقَّ عَلَيْهِمُ الضَّلَالَةُ إِنَّهُمُ اتَّخَذُوا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ مُهْتَدُونَ} [الأعراف: 30]
وقد بين لنا الله أن الشياطين إنما تؤز الكافرين والأفاكين قال الله تعالى: { أَلَمْ تَرَ أَنَّا أَرْسَلْنَا الشَّيَاطِينَ عَلَى الْكَافِرِينَ تَؤُزُّهُمْ أَزًّا } [مريم: 83]
وقال الله تعالى: {هَلْ أُنَبِّئُكُمْ عَلَى مَنْ تَنَزَّلُ الشَّيَاطِينُ (221) تَنَزَّلُ عَلَى كُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ } [الشعراء: 221، 222]
ولقد صنف العلماء في ميزات الشياطين، وقسموهم إلى شياطين ناطقين وشياطين خرس، قال الإمام ابن القيم وهو يصف وصية إبليس للشياطين :
[فَصْلٌ ثَغْرُ اللِّسَانِ
ثُمَّ يَقُولُ: قُومُوا عَلَى ثَغْرِ اللِّسَانِ، فَإِنَّهُ الثَّغْرُ الْأَعْظَمُ، وَهُوَ قُبَالَةُ الْمَلِكِ، فَأَجْرُوا عَلَيْهِ مِنَ الْكَلَامِ مَا يَضُرُّهُ وَلَا يَنْفَعُهُ، وَامْنَعُوهُ أَنْ يَجْرِيَ عَلَيْهِ شَيْءٌ مِمَّا يَنْفَعُهُ مِنْ ذِكْرِ اللَّهِ تَعَالَى وَاسْتِغْفَارِهِ، وَتِلَاوَةِ كِتَابِهِ، وَنَصِيحَةِ عِبَادِهِ، وَالتَّكَلُّمِ بِالْعِلْمِ النَّافِعِ، وَيَكُونُ لَكُمْ فِي هَذَا الثَّغْرِ أَمْرَانِ عَظِيمَانِ، لَا تُبَالُونَ بِأَيِّهِمَا ظَفِرْتُمْ:
أَحَدُهُمَا: التَّكَلُّمُ بِالْبَاطِلِ، فَإِنَّمَا الْمُتَكَلِّمُ بِالْبَاطِلِ أَخٌ مِنْ إِخْوَانِكُمْ، وَمِنْ أَكْبَرِ جُنْدِكِمْ وَأَعْوَانِكِمْ.
الثَّانِي: السُّكُوتُ عَنِ الْحَقِّ، فَإِنَّ السَّاكِتَ عَنِ الْحَقِّ أَخٌ لَكُمْ أَخْرَسُ، كَمَا أَنَّ الْأَوَّلَ أَخٌ نَاطِقٌ، وَرُبَّمَا كَانَ الْأَخُ الثَّانِي أَنْفَعَ أَخَوَيْكُمْ لَكُمْ، أَمَا سَمِعْتُمْ قَوْلَ النَّاصِحِ: الْمُتَكَلِّمُ بِالْبَاطِلِ شَيْطَانٌ نَاطِقٌ، وَالسَّاكِتُ عَنِ الْحَقِّ شَيْطَانٌ أَخْرَسُ؟
فَالرِّبَاطَ الرِّبَاطَ عَلَى هَذَا الثَّغْرِ أَنْ يَتَكَلَّمَ بِحَقٍّ أَوْ يُمْسِكَ عَنْ بَاطِلٍ، وَزَيِّنُوا لَهُ التَّكَلُّمَ بِالْبَاطِلِ بِكُلِّ طَرِيقٍ، وَخَوِّفُوهُ مِنَ التَّكَلُّمِ بِالْحَقِّ بِكُلِّ طَرِيقٍ]([1]).
وقال رحمه الله: [وَفِي اللِّسَانِ آفَتَانِ عَظِيمَتَانِ، إِنْ خَلَصَ الْعَبْدُ مِنْ إِحْدَاهُمَا لَمْ يَخْلُصْ مِنَ الْأُخْرَى: آفَةُ الْكَلَامِ، وَآفَةُ السُّكُوتِ، وَقَدْ يَكُونُ كُلٌّ مِنْهُمَا أَعْظَمَ إِثْمًا مِنَ الْأُخْرَى فِي وَقْتِهَا، فَالسَّاكِتُ عَنِ الْحَقِّ شَيْطَانٌ أَخْرَسُ، عَاصٍ لِلَّهِ، مُرَاءٍ مُدَاهِنٌ إِذَا لَمْ يَخَفْ عَلَى نَفْسِهِ، وَالْمُتَكَلِّمُ بِالْبَاطِلِ شَيْطَانٌ نَاطِقٌ، عَاصٍ لِلَّهِ، وَأَكْثَرُ الْخَلْقِ مُنْحَرِفٌ فِي كَلَامِهِ وَسُكُوتِهِ فَهُمْ بَيْنَ هَذَيْنِ النَّوْعَيْنِ، وَأَهْلُ الْوَسَطِ - وَهُمْ أَهْلُ الصِّرَاطِ الْمُسْتَقِيمِ - كَفُّوا أَلْسِنَتَهُمْ عَنِ الْبَاطِلِ، وَأَطْلَقُوهَا فِيمَا يَعُودُ عَلَيْهِمْ نَفْعُهُ فِي الْآخِرَةِ]([2]).
وفي عهد الطفرة التكنولوجية برز نوع ثالث من الشياطين هم شياطين الريموت الذين لا يتكلمون ولا يصمتون إلا بأمر خارجي وهؤلاء هم شر الثلاثة.
فالمتكلم يتكلم بالباطل والأخرس يسكت عن الحق والثالث جمع الآفتين.
(وَما شَرّ الثَّلَاثَة أم عَمْرو ... سوى من بايع الريموت دينا)
ويقول بيان لشياطين الريموت حول مبايعة الجبهة لأمير القاعدة ويصفون ذلك بأنه ، (أمرٌ مستنكرُ شرعًا ومرفوضُ عقلاً، وهو افتئاتٌ على أهل الشام جميعهم، ومصادرةُ لفكرهم ومصيرهم.)
فعن أي شرع تتكلموا عن شرع إبليس وأين دليلكم؟.
وعن أي عقل تتكلمون عقل النصيرية وعبادي الفرج والشيطان؟.

فقد جمعت فرنسا عملاءها وأبناءها أصحاب الجنسية الفرنسية وأعلنوا مجلساً وطنياً يمثل السوريين ووافقهم وسار بركبهم الإخوان المفلسين, واختاروا العلماني الشيوعي المرتد برهان غليون دون تشاور مع المجاهدين ومن يبذلون دماءهم, ولا مع الشعب المظلوم الذي يتكلم باسمه الأفاكون، وسكتت شياطين الريموت المعممة والمكرفتة  وكانوا كقرود الأقصر في مصر لم نسمع, لم نر, لم نتكلم. ولم يقولوا بأنه (أمرٌ مستنكرُ شرعًا ومرفوضُ عقلاً، وهو افتئاتٌ على أهل الشام جميعهم، ومصادرةُ لفكرهم ومصيرهم)
ثم اختاروا عبد الباسط سيدا الشيوعي العلماني السويدي وشياطين الريموت صامتة صمت الأموات.
ثم اختاروا الشيوعي العلماني الصليبي النصراني الفرنسي جورج صبرا الذي أقسم على الولاء لفرنسا عندما منحته الجنسية الفرنسية وكان ذلك بمباركة الإخوان المفلسين دون رجوع للمجاهدين ولا رجوع للشعب, وشياطين الريموت بين صامت ومبارك ومبرر أن هذا من سمو الروح الوطنية العلمانية وقام بعض شياطين الإخوان ليقول إن هذا منهجنا فقد كنا في حماة نرشح على قوائمنا النصارى, والمرشد حسن اختار للهيئة السياسية للإخوان ثلاثة من الأقباط من أصل خمسة عدد اللجنة منهم وهيب الدوس وأحنوخ لويس أحنوخ.
ولم تقل شياطين الريموت بأنه (أمرٌ مستنكرُ شرعًا ومرفوضُ عقلاً، وهو افتئاتٌ على أهل الشام جميعهم، ومصادرةُ لفكرهم ومصيرهم)
ثم جاءت أمريكا واستخرجت من قمامة أرشيف العملاء معاذ الخطيب وعينته رئيساً للإتلاف يساعده العلماني رياض سيف والبعثية سهير الأتاسي, وقام شياطين الريموت يهللون ويكبرون ويؤيدون ويخترعون بطولات للخطيب الذي كان موظفاً عند بشار في جهاز الإضلال وتفاعل معهم الخطيب فأعلن لا للحوار مع النظام العميل من ضمن لاءات أربع, ثم ضغطت أمريكا على الريموت فتحولت اللاءات نعمات, وأعلن منفرداً الحوار مع نظام الزنادقة وقبول إيران وروسيا في الإشراف على الحوار ثم أخذه وِجدٌ صوفيٌ أمريكي فتواجد وصاح للمحبوب الأمريكي نعم, نعمين, نعمات ومن ذاك الوقت لم يعرف اللا إلا ضد المجاهدين فأعلن لا للمجاهدين, فسبحان من جعل اللا نعم والنعم لا.وشياطين الريموت يؤيدون ويدافعون ويبررون ويلمعون الأحذية البالية التي لا يفيد معها صبغ ولا تلميع ولم يقولوا أنه (أمرٌ مستنكرُ شرعًا ومرفوضُ عقلاً، وهو افتئاتٌ على أهل الشام جميعهم، ومصادرةُ لفكرهم ومصيرهم).
ثم اختارت أمريكا الأمريكي العلماني غسان هيتو الذي أقسم عندما أخذ الجنسية الأمريكية أن يكون ولاؤه لأمريكا وأن يطيع رؤساءها براً وبحراً وجواً وكان ذلك دون رجوع للمجاهدين ولا للشعب المسكين فباركت شياطين الريموت واعتبرت الأمر إنجازاً ضخماً ونصراً دونه فتح الفتوح أو حطين أو القادسية أو المدائن.
كل هذه المنكرات والتلاعب بمصير الأمة والتلاعب بدين الأمة وشياطين الريموت وخاصة المعممة ساكتة ميتة فقد أخرجوا البطارية من الريموت فلم يقولوا أنه (أمرٌ مستنكرُ شرعًا ومرفوضُ عقلاً، وهو افتئاتٌ على أهل الشام جميعهم، ومصادرةُ لفكرهم ومصيرهم).
قال الإمام ابن القيم: [لِلَّهِ عَلَى كُلِّ أَحَدٍ عُبُودِيَّةٌ بِحَسَبِ مَرْتَبَتِهِ وَقَوْلُهُ: " فَإِنَّ الْقَضَاءَ فِي مَوَاطِنِ الْحَقِّ مِمَّا يُوجِبُ اللَّهُ بِهِ الْأَجْرَ، وَيُحْسِنُ بِهِ الذُّخْرَ " هَذَا عُبُودِيَّةُ الْحُكَّامِ وَوُلَاةِ الْأَمْرِ الَّتِي تُرَادُ مِنْهُمْ وَلِلَّهِ سُبْحَانَهُ عَلَى كُلِّ أَحَدٍ عُبُودِيَّةٌ بِحَسَبِ مَرْتَبَتِهِ، سِوَى الْعُبُودِيَّةِ الْعَامَّةِ الَّتِي سَوَّى بَيْنَ عِبَادِهِ فِيهَا؛ فَعَلَى الْعَالِمِ مِنْ عُبُودِيَّتِهِ نَشْرُ السُّنَّةِ وَالْعِلْمِ الَّذِي بَعَثَ اللَّهُ بِهِ رَسُولَهُ مَا لَيْسَ عَلَى الْجَاهِلِ، وَعَلَيْهِ مِنْ عُبُودِيَّةِ الصَّبْرِ عَلَى ذَلِكَ مَا لَيْسَ عَلَى غَيْرِهِ، وَعَلَى الْحَاكِمِ مِنْ عُبُودِيَّةِ إقَامَةِ الْحَقِّ وَتَنْفِيذِهِ وَإِلْزَامِهِ مِمَّنْ هُوَ عَلَيْهِ بِهِ وَالصَّبْرِ عَلَى ذَلِكَ وَالْجِهَادِ عَلَيْهِ مَا لَيْسَ عَلَى الْمُفْتِي. وَعَلَى الْغَنِيِّ مِنْ عُبُودِيَّةِ أَدَاءِ الْحُقُوقِ الَّتِي فِي مَالِهِ مَا لَيْسَ عَلَى الْفَقِيرِ، وَعَلَى الْقَادِرِ عَلَى الْأَمْرِ بِالْمَعْرُوفِ وَالنَّهْيِ عَنْ الْمُنْكَرِ بِيَدِهِ وَلِسَانِهِ مَا لَيْسَ عَلَى الْعَاجِزِ عَنْهُمَا.
وَتَكَلَّمَ يَحْيَى بْنُ مُعَاذٍ الرَّازِيّ يَوْمًا فِي الْجِهَادِ وَالْأَمْرِ بِالْمَعْرُوفِ وَالنَّهْيِ عَنْ الْمُنْكَرِ، فَقَالَتْ لَهُ امْرَأَةٌ: هَذَا وَاجِبٌ قَدْ وُضِعَ عَنَّا، فَقَالَ: هَبِي أَنَّهُ قَدْ وُضِعَ عَنْكُنَّ سِلَاحُ الْيَدِ وَاللِّسَانِ، فَلَمْ يُوضَعْ عَنْكُنَّ سِلَاحُ الْقَلْبِ، فَقَالَتْ: صَدَقْت جَزَاكَ اللَّهُ خَيْرًا.
وَقَدْ غَرَّ إبْلِيسُ أَكْثَرَ الْخَلْقِ بِأَنْ حَسَّنَ لَهُمْ الْقِيَامَ بِنَوْعٍ مِنْ الذِّكْرِ وَالْقِرَاءَةِ وَالصَّلَاةِ وَالصِّيَامِ وَالزُّهْدِ فِي الدُّنْيَا وَالِانْقِطَاعِ، وَعَطَّلُوا هَذِهِ الْعُبُودِيَّاتِ، فَلَمْ يُحَدِّثُوا قُلُوبَهُمْ بِالْقِيَامِ بِهَا، وَهَؤُلَاءِ عِنْدَ وَرَثَةِ الْأَنْبِيَاءِ مِنْ أَقَلِّ النَّاسِ دِينًا؛ فَإِنَّ الدِّينَ هُوَ الْقِيَامُ لِلَّهِ بِمَا أَمَرَ بِهِ، فَتَارِكُ حُقُوقِ اللَّهِ الَّتِي تَجِبُ عَلَيْهِ أَسْوَأُ حَالًا عِنْدَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ مِنْ مُرْتَكِبِ الْمَعَاصِي؛ فَإِنَّ تَرْكَ الْأَمْرِ أَعْظَمُ مِنْ ارْتِكَابِ النَّهْيِ ... ]([3]).
وقال الإمام ابن تيمية: [فإن ترك الأمر الواجب معصية، فالمنتقل من معصية إلى معصية أكبر منها كالمستجير من الرمضاء بالنار، والمنتقل من معصية إلى معصية كالمنتقل من دين باطل إلى دين باطل، وقد يكون الثاني شرا من الأول، وقد يكون دونه، وقد يكونان سواء، فهكذا تجد المقصر في الأمر والنهي والمعتدي فيه قد يكون ذنب هذا أعظم، وقد يكون ذنب هذا أعظم، وقد يكونان سواء]([4]).
وقال رحمه الله [وَمِنْ الْمَعْلُومِ بِمَا أَرَانَا اللَّهُ مِنْ آيَاتِهِ فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنْفُسِنَا وَبِمَا شَهِدَ بِهِ فِي كِتَابِهِ: أَنَّ الْمَعَاصِيَ سَبَبُ الْمَصَائِبِ؛ فَسَيِّئَاتُ الْمَصَائِبِ وَالْجَزَاءُ مِنْ سَيِّئَاتِ الْأَعْمَالِ وَأَنَّ الطَّاعَةَ سَبَبُ النِّعْمَةِ فَإِحْسَانُ الْعَمَلِ سَبَبٌ لِإِحْسَانِ اللَّهِ قَالَ تَعَالَى: {وَمَا أَصَابَكُمْ مِنْ مُصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ} " وَقَالَ تَعَالَى: {مَا أَصَابَكَ مِنْ حَسَنَةٍ فَمِنَ اللَّهِ وَمَا أَصَابَكَ مِنْ سَيِّئَةٍ فَمِنْ نَفْسِكَ} وَقَالَ تَعَالَى: {إنَّ الَّذِينَ تَوَلَّوْا مِنْكُمْ يَوْمَ الْتَقَى الْجَمْعَانِ إنَّمَا اسْتَزَلَّهُمُ الشَّيْطَانُ بِبَعْضِ مَا كَسَبُوا وَلَقَدْ عَفَا اللَّهُ عَنْهُمْ} وَقَالَ: {أَوَلَمَّا أَصَابَتْكُمْ مُصِيبَةٌ قَدْ أَصَبْتُمْ مِثْلَيْهَا قُلْتُمْ أَنَّى هَذَا قُلْ هُوَ مِنْ عِنْدِ أَنْفُسِكُمْ} " وَقَالَ: {أَوْ يُوبِقْهُنَّ بِمَا كَسَبُوا وَيَعْفُ عَنْ كَثِيرٍ} وَقَالَ: {وَإِنْ تُصِبْهُمْ سَيِّئَةٌ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيهِمْ فَإِنَّ الْإِنْسَانَ كَفُورٌ} وَقَالَ تَعَالَى: {وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنْتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللَّهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ}]([5]) .
ولما قام المجاهدون وأعلنوا دولة إسلامية هبَّ شياطين الريموت هبة واحدة . كيف يكون هذا، وأين رأي الشعب، هؤلاء غرباء عن سوريا، الأمر للسوريين.
 وغالب هؤلاء من الشياطين المعممة أو من يدور في فلكها.
فعن أي شعب يتكلمون؟.
هل عن النصيرية عابدي علي.
 أو الدروز عابدي الحاكم.
 أو النصارى عابدي عيسى عليه السلام .
أو عن الإسماعلية عابدي الفرج.
 أو عن اليزيدية عابدي الشيطان.
 أو عن الشيوعيين عابدي لينين.
 أو عن العلمانيين عابدي أمريكا.
 أو عن الجبهة اللاوطنية حمير الهيكل النصيري.
 أو عن البعثيين عابدي مصالحهم.
 أو عن الذين لا يزالون ضمن جهاز الطاغوت من عابدي بشار.
 أو عن الذين تولوا يوم الزحف؟؟.
 أنبؤنا عن أي شعب تتكلمون!.
 إن كان عن المجاهدين فهم الذين قرروا إقامة دولة إسلامية ومتى كان المسلمون يأخذون رأي المرتدين في تطبيق شرع الله وحكمه، لقد قام عمر رضي الله عنه في المسجد فشاور المسلمين في أمر فقام أعرابي فقال إنما الرأي كذا فقال له عمر اجلس إنما الرأي رأي المهاجرين والأنصار وإنما أنتم تبع .
والرأي هو رأي المجاهدين وليس رأي المرتدين والقاعدين مع الخوالف والمتولين يوم الزحف أو المتآمرين مع العدو.
إن ما أنطق هؤلاء إلا أسيادهم الذين يمسكون بالريموت فنطقوا سفاهة وضلالة ونافحوا عن الإجرام والبغي، ثم يقولون إنما الرأي للسوريين وسوريا، وكأن سايكس بيكو دخلت في نخاعهم الشوكي وتمترست مع كريات دمائهم وخلايا أعصابهم, أي سوريا التي تتكلمون عنها أيها الناس؟.
قال الله تعالى: {إِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاعْبُدُونِ} [الأنبياء: 92]
وقال الله تعالى: {وَإِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاتَّقُونِ} [المؤمنون: 52]  
وقال صلى الله عليه وسلم [بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ، هَذَا كِتَابٌ مِنْ مُحَمَّدٍ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، بَيْنَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُسْلِمِينَ مِنْ قُرَيْشٍ وَيَثْرِبَ، وَمَنْ تَبِعَهُمْ، فَلَحِقَ بِهِمْ، وَجَاهَدَ مَعَهُمْ، إنَّهُمْ أُمَّةٌ وَاحِدَةٌ مِنْ دُونِ النَّاسِ]([6]).
إن دعوى السورية والعراقية والمصرية دعوة يترفع عنها السوقة فكيف بمن يزعم أنه صاحب عمامة
فقد قال صلى الله عليه وسلم عن مثل هذه الدعوات مَا بَالُ دَعْوَى الْجَاهِلِيَّةِ «دَعُوهَا فَإِنَّهَا مُنْتِنَةٌ»صحيح البخاري (6/ 154) 4907
فأسأل الله أن يرد كيد هؤلاء الشياطين في نحورهم ونعوذ بك اللهم من شرورهم {وَقُلْ رَبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنْ هَمَزَاتِ الشَّيَاطِينِ * وَأَعُوذُ بِكَ رَبِّ أَنْ يَحْضُرُونِ } [المؤمنون: 97، 98]


[1] - الجواب الكافي لمن سأل عن الدواء الشافي = الداء والدواء (ص: 99)

[2] - [الجواب الكافي لمن سأل عن الدواء الشافي = الداء والدواء (ص: 161)
[3] - إعلام الموقعين عن رب العالمين (2/ 120)
[4] - الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر لابن تيمية (ص: 21)

[5] - مجموع الفتاوى (28/ 138)

[6] - سيرة ابن هشام ت السقا (1/ 501)

0 التعليقات:

إرسال تعليق

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites

 
x

أحصل على أخر مواضيع المدونة عبر البريد الإلكتروني - الخدمة مجانية

أدخل بريدك الإلكتروني ليصلك جديدنا:

هام : سنرسل لك رسالة بريدية فور تسجيلك. المرجوا التأكد من بريدك و الضغط على الرابط الأزرق لتفعيل إشتراكك معنا.