موقع ارض الرباط

موقع ارض الرباط
موقع ارض الرباط

الخميس، 6 ديسمبر، 2012

رابطة العلماء السوريين ومساجد الضرار2/3


رابطة العلماء السوريين ومساجد الضرار2/3
رضوان محمود نموس
نشر في موقع رابطة العلماء السوريين مقالاً بعنوان النقد سهل والتشكيك أسهل منه : سبيل الخروج من المأزق
هذا رابطه:
http://www.islamsyria.org/article.php?action=details&AID=3228
[كتب أحد الأشخاص المتسترين بأسماء وهمية والذين من دأبهم إثارة معارك فيسبوكية تشغل الناس بمعارك جانبية ، وسمى نفسه ( سراج الدين الحموي) عدة مقالات في صفحته وتعليقات بثها في موقع الرابطة يهاجم فيها الائتلاف الوطني ويشكك في النيات والمقاصد، ومما قاله  و في مقالته :
ألم تدركوا أن ما حصل هو تغيير في الأشخاص والوجوه والأقنعة ؟ بعد أن افتضح السابقون .
أولا تدركون أن هذا الكرنفال الضخم بكل ما يحيط به من هالة إعلامية ، و اهتمام إقليمي وعالمي، ودعم مالي ضخم لم يحظ به ثوارنا وجرحانا ومشردونا في يوم من الأيام : هو المحاولة الأخيرة المستميتة - بإذن الله - لسحب البساط من تحت أقدام الثوار المخلصين ، وتمرير ما تريده أمريكا وإسرائيل ودول المنطقة من وأد لهذه الثورة المباركة ، وسرقة لثمارها. مقابل ثمن بخس دراهم معدودة ، ومناصب محدودة .
وليس لأعضاء الرابطة من الأوقات التي يضيعونها مع هؤلاء المجاهيل ، الذين يقصون الآخرين، ويدعون الحق المطلق لأنفسهم، وقد تفضل الأخ الكريم الدكتور موفق الغلاييني بتعقيب على كاتب تلك المقالة ، بأسلوب علمي رفيع، وننشر رده تحصينا للعقول، وتحذيرا من دعاوى هؤلاء المثيرين للمعارك، المحتكرين للحق ، المقصين لغيرهم من العاملين ، المبتغين للبرءاء العنت.
قال حفظه الله] :
[السلام عليكم ورحمة الله
أنا لا أعرف الأخ سراج الدين الحموي ، ولكني أفترض بادئ ذي بدء أن الأخ قد كتب مقالته بإخلاص متناه ونيَّة طيبة لأننا مأمورون إسلاميا بحسن الظن بالمسلمين....أنا مواطن سوري أتألم لشعبي كما يتألم كل السوريين، وقد منحني الله قليلا من الفقه في الدين - فهذا تخصصي والحمد لله - ..
الملتزمون بالإسلام في سورية لا ينضوون الآن تحت راية واحدة بل هم مبعثرون. ومسلمو سورية عموما مضطهدون من نحو نصف قرن ولا قيادة إسلامية واحدة توجههم.] موفق بن عبد الله الغلاييني
يقول مقدم الغلاييني : [وليس لأعضاء الرابطة من الأوقات التي يضيعونها مع هؤلاء المجاهيل ، الذين يقصون الآخرين، ويدعون الحق المطلق لأنفسهم]  

وبعد أن قرر أنه ليس هناك وقت لأعضاء رابطة الضرار للرد على هؤلاء المجاهيل يقوم أحدهم بالرد فإذا كان هذا المجهول ناصحاً فعلى المسلمين قبول نصحه لأن الكلمة الحكمة ضالة المؤمن
عَنْ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «الْحِكْمَةُ ضَالَّةُ الْمُؤْمِنِ، حَيْثُمَا وَجَدَ الْمُؤْمِنُ ضَالَّتَهُ فَلْيَجْمَعْهَا إِلَيْهِ»([1]).
أم أنكم {لَا تُحِبُّونَ النَّاصِحِينَ } [الأعراف: 79]
ومجمل ما يقوله الأخ هو الحقيقة والنصح للمسلمين فكل الدنيا تعرف أن الائتلاف صنعته أمريكا لتحقيق غايتها وأحضرت عملاءها وفرضتهم على المعارضة ونفذ الأمر العميل القطري, هذا معلوم من الواقع بالضرورة ولا ينكره إلا مكابر أعمى الله بصره وبصيرته.
ثم وصف الأخ الناصح بأنه يقصي (الآخر) وهذا إن دل على شيء فيدل على الهوة السحيقة التي تردى فيها أعضاء رابطة الضرار, فلماذا التزوير والتضليل قل صراحة من هو هذا (الآخر)؟ إن مصطلح الآخر اخترعه الكفار للضحك على المهابيل! وكأداة يستخدمها المنافقين وأعداء الدين ليروجوا لقبول الكافرين, هذا تحريف للكلم عن بعض مواضعه, ولقد ذم الله من يفعل هذا قال الله تعالى: {يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَنْ مَوَاضِعِهِ وَيَقُولُونَ سَمِعْنَا وَعَصَيْنَا وَاسْمَعْ غَيْرَ مُسْمَعٍ وَرَاعِنَا لَيًّا بِأَلْسِنَتِهِمْ وَطَعْنًا فِي الدِّينِ} [النساء: 46] {وَجَعَلْنَا قُلُوبَهُمْ قَاسِيَةً يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَنْ مَوَاضِعِهِ وَنَسُوا حَظًّا مِمَّا ذُكِّرُوا } [المائدة: 13]
والله قسم الناس إلى قسمين قال الله تعالى: {هُوَ الَّذِي خَلَقَكُمْ فَمِنْكُمْ كَافِرٌ وَمِنْكُمْ مُؤْمِنٌ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ } [التغابن: 2]
ونحن سمانا أبونا إبراهيم (مسلمين) قال الله تعالى: {وَجَاهِدُوا فِي اللَّهِ حَقَّ جِهَادِهِ هُوَ اجْتَبَاكُمْ وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ مِلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمِينَ مِنْ قَبْلُ وَفِي هَذَا لِيَكُونَ الرَّسُولُ شَهِيدًا عَلَيْكُمْ وَتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ فَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَاعْتَصِمُوا بِاللَّهِ هُوَ مَوْلَاكُمْ فَنِعْمَ الْمَوْلَى وَنِعْمَ النَّصِيرُ } [الحج: 78] فمن هو ليس بمسلم فهو كافر, فهذا الكافر الذي يريد أعضاء رابطة الضرار الترويج له تحت مسمى (الآخر) هو الكافر الذي نهينا عن الاستماع إليه قال الله تعالى: { يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ لَا يَحْزُنْكَ الَّذِينَ يُسَارِعُونَ فِي الْكُفْرِ مِنَ الَّذِينَ قَالُوا آمَنَّا بِأَفْوَاهِهِمْ وَلَمْ تُؤْمِنْ قُلُوبُهُمْ وَمِنَ الَّذِينَ هَادُوا سَمَّاعُونَ لِلْكَذِبِ سَمَّاعُونَ لِقَوْمٍ آخَرِينَ لَمْ يَأْتُوكَ يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ مِنْ بَعْدِ مَوَاضِعِهِ يَقُولُونَ إِنْ أُوتِيتُمْ هَذَا فَخُذُوهُ وَإِنْ لَمْ تُؤْتَوْهُ فَاحْذَرُوا وَمَنْ يُرِدِ اللَّهُ فِتْنَتَهُ فَلَنْ تَمْلِكَ لَهُ مِنَ اللَّهِ شَيْئًا أُولَئِكَ الَّذِينَ لَمْ يُرِدِ اللَّهُ أَنْ يُطَهِّرَ قُلُوبَهُمْ لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ } [المائدة: 41]
فإذا كنتم تريدون أن تقربوا هذا (الآخر) وتفتنوا بإرادتكم فلن نملك لكم من الله شيئاً.
ثم قال الغلاييني في رده: [هل نستطيع بواقعنا الحالي التفرد بقيادة المسيرة؟]
وأقول ومن يوجد في سوريا غير المسلمين ؟!.
يوجد 9% نصيريون هم الذين يحاربونا ونحاربهم الآن, ويوجد 5% نصارى هم حلفاء النصيرييين في حربهم. ويوجد 2% دروز,  و1% إسماعيليين, و1% عبادين الشيطان وقاديانيين وبهائيين ويهود, ويوجد طوائف الردة من الشيوعيين والبعثييين والعلمانيين.
فأما النصيريين والنصارى والبعثيين فنحن الآن نقاتلهم, فهل بعد المعركة والانتصار عليهم بإذن الله نعيدهم للحكم ؟!!! فلماذا إذن هذا الجهاد؟! أمن أجل إزهاق الأرواح فقط؟؟! والباقي طوائف ردة وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم كما روى عنه ابن عباس: «مَنْ بَدَّلَ دِينَهُ فَاقْتُلُوهُ»([2]) ولم يقل رسول الله صلى الله عليه وسلم من بدل دينه فهو أخوكم في الوطن له مالكم قدموه وسلموه القيادة لترضى عنكم أمريكا ولتظهروا في عيون العالم حضاريين تقدميين رومانسيين جنتلمانيين تدينون بدين القوى العظمى بنظركم.
وإذا كنتم ترون من أنفسكم ذلة وضعة وصغاراً وضعفاً لا تستطيعون معها قيادة السفينة فنقول لكم اتركوا هذا عنكم للقادرين عليه بإذن الله ويكفيكم ما قال الحطيئة :
دع المكارم لا ترحل لبغيتها *** واجلس فإنك أنت الطاعم الكاسي.
 ثم قال: [هل نحن قادرون وجاهزون في المرحلة الحالية على ذلك, أم لا بد من التنازل لإخواننا في الوطن لنتفق معهم على المطالب المشتركة التي ينادي بها الشعب السوري اليوم بكل شرائحه. بشرط عدم التخلي عن ديننا و قيمنا وحرية بلدنا وكرامته ومستقبله ]
فأقول الوطن ليس لكم لتتنازلوا  لإخوانكم الشيوعيين والنصارى والنصيريين والمرتدين والزنادقة وعبادين الشيطان واللادينيين والدروز والإسماعيليين والقاديانيين والبهائيين والمثليين والبعثيين والقوميين السوريين واليهود.
وعن أي شيء تتنازلون لهم عن قيادة السفينة؟! وبمنطق ديانة أمريكا التي تعشقون.؟.
هل تتنازل الأكثرية الساحقة لأقلية هزيلة! إن أمريكا لا تقبل إلا أن يكون قادتها بروتستنت وهم أكثرية ضئيلة وعندما انتخب الكاثوليكي جون كندي قتلوه وعندما ترشح أخوه روبرت كندي قتلوه وعندما كبر كندي الابن اغتالوه  ؟!!!!
فكيف تتنازل الأكثرية الساحقة السنية للمرتدين والزنادقة والكفار؟؟!! هذا بديانة أمريكا واليونان التي يتبناها الأخوان.

وأما الحكم بدين الرحمن فلقد ذكرناه {لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ } [ق: 37]
أم تتنازلون عن الدين والقبول بدولة علمانية لا علاقة فيها للدين بالسياسة وإذا تفضلت هذه الدولة على الدين تمنحه المساجد فقط؟!!؟
نعم هذا شرطكم في عدم التخلي عن الدين فلقد قال فاروق طيفور نائب المراقب العام في مقابلته على قناة الجزيرة مع علي الظفيري في برنامج في العمق "إنه يريد أن تكون مرجعية الإسلام في سوريا مثل مرجعية الإسلام في الأمم المتحدة فهل الأمم المتحدة تتبنى الإسلام أم تحاربه في الليل والنهار والسر والإجهار, وإن من أهم أهداف الأمم المتحدة محاربة الإسلام, فإذا كانت هذه قيمة دينكم والإسلام عندكم فيكون فعلا كما تفضلتم في وصف طوائف الردة والزندقة بأنهم أخوانكم وتحشرون معهم وتكونون معهم في الآخرة لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «المَرْءُ مَعَ مَنْ أَحَبَّ»([3]).
ثم قال: [إن من الحق أن نقول أنه رغم أخطاء المجلس الوطني الكثيرة فإن علينا الاعتراف  له بفضيلة عدم قبوله الشروط التي تربط سورية باتفاق يتنافى مع مستقبل تحرير الأرض المغتصبة- الجولان- أو التخلي عن حقوق المسلمين في أراضي فلسطين الطاهرة.....]
أقول بل تنازل عن فلسطين وأرضها عندما سئل طيفور عن هذه القضية قال إنهم سيحلونها وفق قرارات الأمم المتحدة وقرارات الأمم المتحدة منحت فلسطين ليهود  بموجب قراراتها وهاكم القرارات .
قرار الأمم المتحدة:
رفعت القضية للأمم المتحدة وبعد جلسات ومداولات واعتراضات تقرر المشروع البريطاني الذي وافق عليه مجلس الأمن بالإجماع وصدر برقم (242) بتاريخ 12/ 11/ 1967م وهذه ترجمة النص الأصلي:
إن مجلس الأمن إذ يعرب عن قلقه المستمر بشأن الوضع الخطر في الشرق الأوسط وإذ يؤكد عدم جواز الاستيلاء على الأراضي بالحرب والحاجة إلى العمل من أجل سلام دائم وعادل تستطيع كل دولة بالمنطقة أن تعيش فيه بأمان.
وإذ يؤكد أيضاً على جميع الدول الأعضاء بقبولها ميثاق الأمم المتحدة قد التزمت بالعمل وفقاً للمادة الثانية من الميثاق.
1-            يؤكد أن تطبيق مبادئ الميثاق يتطلب إقامة سلام عادل ودائم في الشرق الأوسط وسيتوجب تطبيق كلا من المبدأين التاليين:
-                  انسحاب القوات الإسرائيلية من أراض احتلت في النزاع الأخير.
-                  إنهاء جميع ادعاءات أو حالات الحرب واحترام سيادة ووحدة أراضي كل دولة في المنطقة والاعتراف بذلك وكذلك استقلالها السياسي وحقها في العيش بسلام ضمن حدود آمنة ومعترف بها حرة من التهديد بالقوة أو استعمالها.
2-           يؤكد أيضاً الحاجة إلى:
-                  ضمان حرية الملاحة في الممرات المائية الدولية في المنطقة.
-                  تحقيق تسوية عادلة لمشكلة اللاجئين.
-                  ضمان حرمة الأراضي والاستقلال السياسي لكل دولة في المنطقة عن طريق إجراءات من بينها إقامة مناطق مجردة من السلاح.
3-           يتطلب من الأمين العام تعيين ممثل خاص يتوجه إلى الشرق الأوسط كي يجري اتصالات بالدول المعينة ويستمر فيها بغية إيجاد اتفاق ومساعدة الجهود لتحقيق تسوية سلمية ومقبولة وفقاً لأحكام هذا القرار ومبادئه.
4-           يطلب الأمين العام أن يرفع تقريراً إلى مجلس الأمن بشأن تقدم جهود الممثل الخاص في أقرب وقت ممكن].
واستمرت إسرائيل تضحك على العرب بتغيير أراضي والأراضي بأل التعريف وبدون أل التعريف.
ثم صدر ما عرف بقرار 338 و339 و340بعد حرب التحريك .
ومجمل قرارات الأمم المتحدة تتكلم عن الأراضي التي احتلت بعد حرب 1967 وحرب 1973 أما فلسطين التي احتلت 1948 فلقد نسيها العرب كما نسيها الأخوان المسلمين ومجلس السوريين الذي يدافع عنه الأخوان. أصحاب هيئة الضرار .
ثم يريد الكاتب أن يستشهد لضلالاته فأتى بالطامات فقال :[أخيرا أليس رسول الله صلى الله عليه  وسلم هو قدوتنا المثلى؟ ألم يحالف قبيلة خزاعة وهي على الشرك بعيد صلح الحديبية؟]
 فأقول: لماذا الدجل والكذب والقياسات الفاسدة وتضليل الناس بدعوى تحصين العقول أهذا تحصين العقول أم إضلالها وتزوير الحقائق فخزاعة قبيلة من العرب كان قد أسلم معظمها وكان مسلموها وكفارها عيبة نصح لرسول الله صلى الله عليه قال الطبري: [حدثنا محمد بن حميد قال، حدثنا سلمة، عن محمد بن إسحاق، عن عبد الله بن أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم قال: مرَّ به -يعني برسول الله صلى الله عليه وسلم- معبدٌ الخزاعيّ بحمراء الأسد= وكانت خزاعة، مسلمُهم ومشركهم، عَيْبةَ نصح لرسول الله صلى الله عليه وسلم بتهامة،  صفقتهم معه،  لا يخفون عليه شيئًا كان بها]([4])...وهذا أيام غزوة أحد قبل الحديبية.
أما الحديبية وما بعدها فيقول ابن القيم: [فَخَرَجَ نوفل بن معاوية الديلي فِي جَمَاعَةٍ مِنْ بَنِي بَكْرٍ فَبَيَّتَ خُزَاعَةَ وَهُمْ عَلَى الْوَتِيرِ، فَأَصَابُوا مِنْهُمْ رِجَالًا، وَتَنَاوَشُوا، وَاقْتَتَلُوا، وَأَعَانَتْ قُرَيْشٌ بَنِي بَكْرٍ بِالسِّلَاحِ، وَقَاتَلَ مَعَهُمْ مِنْ قُرَيْشٍ مَنْ قَاتَلَ مُسْتَخْفِيًا لَيْلًا، ذَكَرَ ابن سعد مِنْهُمْ: صَفْوَانَ بْنَ أُمَيَّةَ وَحُوَيْطِبَ بْنَ عَبْدِ الْعُزَّى، ومكرز بن حفص، حَتَّى حَازَوْا خُزَاعَةَ إِلَى الْحَرَمِ فَلَمَّا انْتَهَوْا إِلَيْهِ قَالَتْ بَنُو بَكْرٍ: يَا نوفل إِنَّا قَدْ دَخَلْنَا الْحَرَمَ إِلَهَكَ إِلَهَكَ. فَقَالَ كَلِمَةً عَظِيمَةً: لَا إِلَهَ لَهُ الْيَوْمَ، يَا بَنِي بَكْرٍ أَصِيبُوا ثَأْرَكُمْ، فَلَعَمْرِي إِنَّكُمْ لَتَسْرِقُونَ فِي الْحَرَمِ أَفَلَا تُصِيبُونَ ثَأْرَكُمْ فِيهِ؟! فَلَمَّا دَخَلَتْ خُزَاعَةُ مَكَّةَ، لَجَأُوا إِلَى دَارِ بديل بن ورقاء الخزاعي، وَدَارِ مَوْلًى لَهُمْ يُقَالُ لَهُ: رافع، وَيَخْرُجُ عمرو بن سالم الخزاعي حَتَّى قَدِمَ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - الْمَدِينَةَ، فَوَقَفَ عَلَيْهِ وَهُوَ جَالِسٌ فِي الْمَسْجِدِ بَيْنَ ظَهْرَانَيْ أَصْحَابِهِ فَقَالَ:
يَا رَبِّ إِنِّي نَاشِدٌ مُحَمَّدًا ... حِلْفَ أَبِينَا وَأَبِيهِ الْأَتْلَدَا
ثُمَّتَ أَسْلَمْنَا وَلَمْ نَنْزِعْ يَدَا ... فَانْصُرْ هَدَاكَ اللَّهُ نَصْرًا أَبَدَا
وَادْعُ عِبَادَ اللَّهِ يَأْتُوا مَدَدَا ... فِيهِمْ رَسُولُ اللَّهِ قَدْ تَجَرَّدَا
أَبْيَضَ مِثْلَ الْبَدْرِ يَسْمُو صُعُدَا ... إِنْ سِيمَ خَسْفًا وَجْهُهُ تَرَبَّدَا
فِي فَيْلَقٍ كَالْبَحْرِ يَجْرِي مُزْبِدَا ... إِنَّ قُرَيْشًا أَخْلَفُوكَ الْمَوْعِدَا
وَنَقَضُوا مِيثَاقَكَ الْمُؤَكَّدَا ... وَجَعَلُوا لِي فِي كَدَاءٍ رَصَدَا
وَزَعَمُوا أَنْ لَسْتَ تَدْعُو أَحَدَا ... وَهُمْ أَذَلُّ وَأَقَلُّ عَدَدَا
هُمْ بَيَّتُونَا بِالْوَتِيرِ هُجَّدَا ... وَقَتَلُونَا رُكَّعًا وَسُجَّدَا
يَقُولُ: قُتِلْنَا وَقَدْ أَسْلَمْنَا، فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ -: " «نُصِرْتَ يَا عمرو بن سالم» "، ثُمَّ عَرَضَتْ سَحَابَةٌ لِرَسُولِ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - فَقَالَ: " «إِنَّ هَذِهِ السَّحَابَةَ لَتَسْتَهِلُّ بِنَصْرِ بَنِي كَعْبٍ»([5]).
فكيف تحكمون على خزاعة بأنها كافرة لتبرير ضلالكم تقوموا بتكفير المسلمين من الصحابة رضي الله عنهم .
اتقوا الله أيها الناس لقد سمعت من عدد من الأخوان المسلمين ولو شئت لذكرت أسماءهم وأسماء آبائهم وأين يسكنون الآن وأين منازلهم في سوريا وبعضهم في رابطة الضرار يرفضون تكفير النصيرية وتكفرون الصحابة لتأييد ضلالكم!!!!!.
ثم هل عندما تحالف رسول الله صلى الله عليه وسلم مع خزاعة جعل لها قيادة الجماعة المسلمة وأسس مجلساً وطنياً يقوده يهود والكفار أم أنه قال: [وَأَوْصَى عِنْدَ مَوْتِهِ بِثَلاَثٍ: «أَخْرِجُوا المُشْرِكِينَ مِنْ جَزِيرَةِ العَرَبِ، ْ»([6]).
 [وعن عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ، أَنَّهُ سَمِعَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: «لَأُخْرِجَنَّ الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى مِنْ جَزِيرَةِ الْعَرَبِ، فَلَا أَتْرُكُ فِيهَا إِلَّا مُسْلِمًا»([7]).
عيب والله هذا التضليل عيب ولو قام به عامي ساذج فكيف بدكتور أستاذ في الجامعة؟!.
ولكنه عضو في رابطة الضرار التي ما أنشئت إلا لهذا.
ثم يقول: [  فلماذا تطالبنا اليوم بالانعزال عن بقية شرائح الشعب السوري تاركين بلدنا للمجهول].
نحن لا نملك لك الهداية ولا الحمل على الصواب إذا لم يهدك الله ولكننا نقول إن الله تعالى  ورسوله صلى الله عليه وسلم  يطالبون المسلمين ونظن أنك منهم بتطبيق دينه ومفارقة الكافرين وأخذ الجزية من أهل الكتاب ومقاتلة الكفار والمرتدين لا توليتهم والرضى بحكمهم.
قال الله تعالى: {قَاتِلُوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلَا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلَا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَنْ يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ (} [التوبة: 29]
وقال الله تعالى: {وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللَّهِ يُكْفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلَا تَقْعُدُوا مَعَهُمْ حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ إِنَّكُمْ إِذًا مِثْلُهُمْ إِنَّ اللَّهَ جَامِعُ الْمُنَافِقِينَ وَالْكَافِرِينَ فِي جَهَنَّمَ جَمِيعًا} [النساء: 140]
و[روى سَمُرَةُ بْنُ جُنْدَبٍ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «لَا تُسَاكِنُوا المُشْرِكِينَ، وَلَا تُجَامِعُوهُمْ، فَمَنْ سَاكَنَهُمْ أَوْ جَامَعَهُمْ فَهُوَ مِثْلُهُمْ»]([8]).
وفي رواية خرجها البيهقي في السنن الكبرى (9/ 240)[فَمَنْ سَاكَنَهُمْ أَوْ جَامَعَهُمْ فَلَيْسَ مِنَّا]
وعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، قَالَ: «لَا تُسَاكِنُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى إِلَّا أَنْ يُسْلِمُوا»([9]).
وعَنْ جَرِيرٍ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم  «إِنِّي بَرِيءٌ مِنْ كُلِّ مُسْلِمٍ يُقِيمُ بَيْنَ ظَهْرَانَيِ الْمُشْرِكِينَ» ، قَالُوا: يَا رَسُولَ اللهِ وَلِمَ، قَالَ: «لَا تَرَاءَى نارَهُمَا»([10]).
و[عن أَبُي نُعَيْمٍ، قَالَ: أَخْرَجَ إِلَيْنَا عَبْدُ الْمَلِكِ بْنُ عَطَاءٍ الْعَامِرِيُّ الْبَكَّائِيُّ كِتَابًا مِنَ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَهُمْ، فَقَالَ لَنَا: اكْتُبُوهُ، هَذَا كِتَابٌ مِنْ مُحَمَّدٍ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِلْفُجَيْعِ، «وَمَنْ تَبِعَهُ أَسْلَمَ، وَمَنْ أَقَامَ الصَّلَاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ، وَأَطَاعَ اللهَ وَرَسُولَهُ، وَأَعْطَى مِنَ الْمَغْنَمِ خُمُسَهُ، وَنَصَرَ نَبِيَّ اللهِ، وَأَشْهَدَ عَلَى إِسْلَامِهِ، وَفَارَقَ الْمُشْرِكِينَ، فَإِنَّهُ آمِنٌ بِأَمَانِ اللهِ وَمُحَمَّدٍ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ»]([11]).
- عَنْ بَهْزٍ قَالَ: أَخْبَرَنِي أَبِي، عَنْ جَدِّي قَالَ: أَتَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ وَاللَّهِ مَا أَتَيْتُكَ حَتَّى حَلَفْتُ أَكْثَرَ مِنْ عَدَدِ أُولَاءِ، وَضَرَبَ إِحْدَى يَدَيْهِ عَلَى الْأُخْرَى ... قَالَ: قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ وَمَا آيَةُ الْإِسْلَامِ؟ قَالَ: " أَنْ تَقُولَ أَسْلَمْتُ وَجْهِيَ لِلَّهِ وَتَخَلَّيْتُ، وَتُقِيمَ الصَّلَاةَ، وَتُؤْتِيَ الزَّكَاةَ، وَكُلُّ مُسْلِمٍ عَلَى مُسْلِمٍ مُحَرَّمٌ أَخَوَانِ نَصِيرَانِ لَا يَقْبَلُ اللَّهُ مِنْ مُشْرِكٍ يُشْرِكُ بَعْدَمَا أَسْلَمَ عَمَلًا، أَوْ يُفَارِقُ الْمُشْرِكِينَ إِلَى الْمُسْلِمِينَ مَا لِي أُمْسِكُ بِحُجَزِكُمْ عَنِ النَّارِ، أَلَا إِنَّ رَبِّي دَاعِيَّ وَإِنَّهُ سَائِلِي: «هَلْ بَلَّغْتَ عِبَادِي؟» وَأَنَا قَائِلٌ لَهُ: " رَبِّ قَدْ بَلَّغْتُهُمْ أَلَا فَلْيُبَلِّغِ الشَّاهِدُ مِنْكُمُ الْغَائِبَ، ثُمَّ إِنَّكُمْ مَدْعُوُّونَ، وَمُفَدَّمَةٌ أَفْوَاهُكُمْ بِالْفِدَامِ وَإِنَّ أَوَّلَ مَا يُبِينُ، وَقَالَ بِوَاسِطٍ يُتَرْجِمُ، قَالَ: وَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِيَدِهِ عَلَى فَخِذِهِ قَالَ: قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ هَذَا دِينُنَا. قَالَ: «هَذَا دِينُكُمْ وَأَيْنَمَا تُحْسِنْ يَكْفِكَ»]([12]).
بل التابعين على وجوب مفارقة أهل البدع فما بالك بالكفار والمرتدين.
قَالَ أَبُو قِلَابَةَ: [لَا تُجَالِسُوا أَهْلَ الْأَهْوَاءِ]([13]).
قَالَ إِبْرَاهِيمُ النخعي: [لَا تُجَالِسُوا أَصْحَابَ الْبِدَعِ وَلَا تُكَلِّمُوهُمْ؛ فَإِنِّي أَخَافُ أَنْ تَرْتَدَّ قُلُوبُكُمْ]([14]).
وقال البخاري في خلق أفعال العباد عن الزنادقة[ لَا تُجَالِسُوهُمْ وَلَا تُنَاكِحُوهُمْ ]([15]).
ثم قال: [لا تخف يا أخي فالشعب السوري واع ولن يضحك عليه أحد بعد اليوم، ولو وجد في المستقبل القريب أو البعيد أي تحايل عليه من الائتلاف أو من غيره فلن يسكت].
دعك من الشعب فالشعب فيه خير كثير ولكن الفساد فيكم وفي قيادة الأخوان التي أسست الرابطة الضرارية, والتي تفتقر إلى أدنى الوعي ألم تتحالف مع بعث العراق بقيادة ميشيل عفلق وأبو عبدو الجحش والنصيريين بقيادة سليمان الأحمد والدروز بقيادة شبلي العيسمي وحمود الشوفي والشيوعيين بقيادة رياض الترك والناصريين بقيادة محمد الجراح والإشتراكيين بقيادة أكرم الحوراني ألم يسر المراقب العام ( عدنان سعد الدين في مظاهرة في بغداد وهو يهتف بالروح بالدم نفديك يا صدام...؟
   ألم تتحالفو مع خدام الذي كان شريكاً  كاملاً في جرائم الهالك حافظ أسد وتصدرو بياناً أنكم تتمسكون بالثوابت الدينية والوطنية للنصيريين. ؟
 ألم تتوسلوا لبشار وأوقفتم معارضته, ودعوتم للتحالف مع بشار وإيران وحزب اللات. في البيان الذي أصدره محمد سعيد حوى بمباركة القيادة وطالب بتغير ثوابتكم وغيرتموها ؟  
ألستم أنتم الذين انتخبتم الشيوعي الزنديق المرتد برهان غليون ثم من بعده عبد الباسط سيدا الشيوعي المرتد ثم النصراني الشيوعي جورج صبرا.لقيادة المجلس.؟
وبعد كل هذا الضلال والتخبط إن جاءكم ناصح يحذر من المطبات تريدون إسكاته وتلقون عليه مواعظ إبليس.
اتقوا الله يا قوم وانظروا لآخرتكم واعلموا أن الأمر بيد الله وليس بيد أمريكا.
قال الله تعالى: {يَظُنُّونَ بِاللَّهِ غَيْرَ الْحَقِّ ظَنَّ الْجَاهِلِيَّةِ يَقُولُونَ هَلْ لَنَا مِنَ الْأَمْرِ مِنْ شَيْءٍ قُلْ إِنَّ الْأَمْرَ كُلَّهُ لِلَّهِ } [آل عمران: 154]
{وَلِلَّهِ غَيْبُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَإِلَيْهِ يُرْجَعُ الْأَمْرُ كُلُّهُ فَاعْبُدْهُ وَتَوَكَّلْ عَلَيْهِ وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ} [هود: 123]
{بَلْ لِلَّهِ الْأَمْرُ جَمِيعًا } [الرعد: 31]




[1] - مسند الشهاب القضاعي (1/ 118) 146
 [2] - صحيح البخاري (4/ 61) 3017
[3] - صحيح البخاري (8/ 39) 6168
 [4] - وسلم تفسير الطبري = جامع البيان ت شاكر (7/ 406) 8243
 [5] - زاد المعاد في هدي خير العباد (3/ 348) وانظر التفاسير والسير
[6] - صحيح البخاري (4/ 69) 3053
[7] - سنن أبي داود (3/ 165) 3030
 [8] - سنن الترمذي ت شاكر (4/ 155) 1605
[9] - مصنف ابن أبي شيبة (6/ 468) 32993
[10] - المعجم الكبير للطبراني (2/ 303) 2264 شعب الإيمان (12/ 10) وسنن الترمذي ت شاكر (4/ 155) وقال الألباني صحيح
[11] - المعجم الكبير للطبراني (18/ 321) 830
[12] - مسند أحمد مخرجا (33/ 236) 20037
[13] - البدع لابن وضاح (2/ 99) 121
[14] - البدع لابن وضاح (2/ 100) 124
[15] - خلق أفعال العباد للبخاري (ص: 30)



0 التعليقات:

إرسال تعليق

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites

 
x

أحصل على أخر مواضيع المدونة عبر البريد الإلكتروني - الخدمة مجانية

أدخل بريدك الإلكتروني ليصلك جديدنا:

هام : سنرسل لك رسالة بريدية فور تسجيلك. المرجوا التأكد من بريدك و الضغط على الرابط الأزرق لتفعيل إشتراكك معنا.