موقع ارض الرباط

موقع ارض الرباط
موقع ارض الرباط

الأحد، 29 يناير، 2012

سلام الله عليك يا بلادي (12)


سلام الله عليك يا بلادي (12)
رضوان محمود نموس
سلام الله عليك يا بلادي، كم عقك العاقون، وعاملت عقوقهم بالحدب والدعاء لهم بالهداية، كم حاول هدمك المفسدون، وكنت تعملين على بنائهم ورفعتهم، وكنت ترددين في نفسك
وإن الذي بيني وبين بني أبي * وبين بني عمي لمختلف جدا
فإن أكلوا لحمي وفرت لحومهم* وإن هدموا مجدي بنيت لهم مجدا
أرادوا أن يسلخوك عن محيطك، ويحجموك ويصغروك ليسهل عليهم تدميرك، وتظاهروا بالحب، (وبَاطِنُهُم من قِبَلِهِ الْعَذَابُ) فأعلنوا القومية وأنهم من أبناء يعرب، وأن العرب أخوة، يريدون أن يبدلوا كلام الله، فيؤاخون بين أبي لهب وأبي جهل لعنهم الله ومحمد صلى الله عليه وسلم !!
وبين جبلة بن الأيهم النصراني ، عميل هرقل وربيب الكفر، ورأس حربة الروم في حربهم على الإسلام وبين عمر بن الخطاب،أمير المؤمنين والخليفة العادل المبشر بالجنة!!
ويخاصموا ويفرقوا بين العز بن عبد السلام وصلاح الدين الأيوبي، بحجة أن صلاح الدين كردي، وابن عبد السلام عربي!!
حتى كانوا يهتفون :
 الله يلعن حطين **** اللي جابت صلاح الدين.
والله يقول: {إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ} وهم يقولون أن العرب أخوة، كافرهم ومؤمنهم، وتقيهم، ومرتدهم، وجروا عليك الويل والثبور، وعظائم الأمور بسفههم، وحماقتهم، وردتهم، حتى جعلوا رئيس وزرائك من الكافرين، ورئيس برلمانك من المرتدين، ورئيس أرضك من الماسونيين، وأثخنوا جسمك بطعنات الغدر، وهم يزعمون أنهم الطبيب، النطاسي المعالج، حتى فاحت منهم رائحة الغدر والخيانة،
وكان لدعواهم القومية المنتنة أن برز نتن القوميات فقام كردي ملعون اسمه جلال طالباني يقول تعصباً لقومية الكردية المنتنة سنعيد للعرب قرآنهم على جملهم ولن نتعب به بغلنا .
ولفظ الشعب  والتاريخ القوميات المنتنة إلا قليلا من الذين مازالوا في ضلالهم القديم وسيعود وجهك ومخبرك إسلامي منير مشع للهدى والنور وسيذهب أهل المنتنة إلى قمامة التاريخ غير مأسوف عليهم..

0 التعليقات:

إرسال تعليق

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites

 
x

أحصل على أخر مواضيع المدونة عبر البريد الإلكتروني - الخدمة مجانية

أدخل بريدك الإلكتروني ليصلك جديدنا:

هام : سنرسل لك رسالة بريدية فور تسجيلك. المرجوا التأكد من بريدك و الضغط على الرابط الأزرق لتفعيل إشتراكك معنا.