موقع ارض الرباط

موقع ارض الرباط
موقع ارض الرباط

الأحد، 8 يوليو، 2012

طليعة كلاب الطاغوت


طليعة كلاب الطاغوت
رضوان محمود نموس
[في سراديب مظلمة, ودهاليز قاتمة, ودروس مريضة, ودواوين خاوية, وفي السراب وتحت جنح الظلام؛ وفي مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم نشأ فكر مريض؛ أطلق عليه الفكر المدخلي أو الجامي نسبة إلى مؤسسه، أو جماعة المدينة - طهرها الله منهم - نسبة إلى مكان نشأتهم. وهي في حقيقتها مجموعة من السذج والمغفلين وبقايا حفريات وآثار من فكر مقبور ميت, وشتات من أفكار جماعات ضالة هالكة؛ قد تلاشت من الزمن وأصبحت أثرا بعد عين، سعت أصابع داخلية وخارجية لإحيائهم بعد الموت وسقي زرعهم بعد الحطام لينبتوا نباتا صعدا، يقصد ضرب الصحوة الإسلامية والحركات الجهادية في كل العالم؛ تحت مسمى السلفية والدين وأقوال العلماء الأوائل، فكان هذا الفيروس على الأمة وبالاً وصار سرطانا ينتشر انتشار النار في الهشيم لرعايته من الجهات العليا وسقي مائهم بدراهم السلطان، واجتمع شتات من قطاع الطريق ولصوص الفكر وشذاذ العقائد تحت هذه المظلة "الجامية المدخلية" . ممن يبحث عن جنسية أو تابعية أو حطام دنيا تحت غطاء الدين، وممن هو فاشل علميًا وممن هو شاذ أخلاقيًا وسارق ماليًا، ولا يزال الله يقصم شوكتهم ويفل حبلهم ويكشف عوارهم في فضائح أخلاقية ومالية ومواقف تاريخية فاضحة، فكان من أفكارهم وسمومهم تعطيل الجهاد ولا جهاد اليوم فكلها رايات عمياء ولا إمام، ولا أمر بالمعروف أو نهي عن المنكر إلا إذا أذن السلطان صاحب المنكر، وفي طاعة الحاكم بأمر القانون طاعة لله وله بيعة في الأعناق وإن تخلى عن شريعة الله واستبدل بالإيمان كفرا، ولا نصح إلا همسا وسرًا، ولا كفر إن نقض المرء إيمانه بناقض قولي أو عملي كالطواف بالقبور أو ادعاء النبوة أو تحليل الحرام أو إهانة القرآن أو نقض أحكامه إلا إذا استحل ذلك في قلبه، وكل الناس عندهم على غير هدى السلف إلا هم، وكل البشر جاهل ولا عالم إلا هم، ولا أحد إلا وهو مصنف عندهم، فهذا أخواني وهذا سروري وهذا فيه دخن وهذا حديث .. دواليك  وليس ثمة أحد أصابه هذا الفيروس إلا تجهم وجهه لإخوانه, وساءت أخلاقه, وغلظ قوله, ومشى قلبه، وانبطح للوالي وصار دابة تركب وبساطا يفترش، إنهم حلقة من سلسلة اسمها المنافقون عبر التاريخ، فما الفرق بينهم وبين القاديانية في الهند؟ الذين عطلوا الجهاد ضد الانجليز؛ وقالوا هم ولاة الأمر يجب لهم السمع والطاعة]([1]).
إن لكل طاغوت كلاباً تحرسه وتعوي على من يمر قريباً من مملكته؛ ولهذه الكلاب طليعة تكون بعيداً شيئاً ما عن قصره تنبه الكلاب القريبة باقتراب شبح قادم, وإذا كانت الكلاب كما يقول مُفسِّروا الأحلام تعني الشرط والعسس والأمن بأنواعهم, إلا أن طليعتهم تكون شرطاً من نوع أقذر وهذا الذي يقوم به حزب المداخلة في خدمة الطاغوت والتنبيه عن أي هبة ريح يمكن أن تمر قريباً من معقله. أو توهم ذلك بناءً على مراكز رصدهم العفنة المريضة الخربة, والتي يشرف عليها مجموعة من البله الحاقدين على جذر جهد ولو يستطيعوا لحذفوه من المعاجم.
فالمدخلي وعصابته جعلوا همهم تعقب الدعاة في أي كلمة يقولونها يمكن أن يشتم منها بعد أبعد الاحتمالات أنها تمس الطاغوت أو لون عباءته أو نوع سيارته والويل كل الويل إذا وصل الأمر إلى حظاياه وعاهراته وتبرعه بالمليارات إلى نوادي الليل وعلب الدعارة, فإن لم يجدوا شبهاً اخترعوا وأولوا وقالوا إن الطعن في أمريكا يعني الطعن في ولي أمرهم؛ لأن أمريكا هي سيدته؛ فهؤلاء يتسترون في الطعن في أمريكا ويهود ومقصدهم ولي أمر كلاب الطاغوت.

وعاملوا الدعاة بألسنة حداد, وقلوب مغلفة بالسواد, امتلأت بالضلال والعناد, فتراهم مرجئة مع الكفار, خوارج مع المسلمين الأبرار, نمور على الدعاة أذيالاً للطغاة, ذللوا ظهورهم للشيطان فامتطاهم؛ ومكنوا له من أنفسهم فأرخى لهم اللجام, يقودهم إلى شهواته ويركبهم إلى نزواته, مناديل لتمسيح القذر عمن لا يُزال قذره جزاهم الله بما يستحقون. متقلبون تقلب الحرباء لأن تفكيرهم وألسنتهم ليست ملكهم بل ملك أسيادهم, فهذا الذي سماه أبوه ربيع المدخلي ويسميه أتباعه ومريدوه "فضيلة الشيخ أستاذ كرسي الدكتور ربيع بن هادي عمير المدخلي" ألقاب تنافس ألقاب سمو الأمير النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام الهالك  .....الخ ". أما نحن فلقد سميناهم طليعة كلاب الطاغوت لطبيعة عملهم مع الطاغوت, ولشبه قائم بينهم وبين الخوارج كلاب النار وهم يرجحون مذهب الخوارج على أهل السنة والجماعة, فاشتركوا مع الخوارج بصفة الكلبية.
قال الإمام عبد اللطيف بن عبد الرحمن: [إذا ثبت أن الخوارج كلاب أهل النار؟ لأنهم كفَّروا أهل الإسلام بالذنوب- على زعمهم- فكيف ترى بمن  كفَّر أئمة الدين وعلماء الأمة وورثة الرسول بمتابعته، وتجريد التوحيد، والبراءة من الشرك وأهله؟ فأي الفريقين أحق أن يكون من كلاب النار: من كفَّر بالذنوب والسيئات، أو من كفر بمحض الإيمان والحسنات؟ الله أكبر.]([2]) الله أكبر ما أضل المداخلة يكفرون سيد قطب رحمه الله الذي قدم دمه فداءً لعقيدته وتقرير توحيد الألوهية, ويدافعون عن الطواغيت وينكرون الجهاد على الصليبيين, لقد كان الخوارج خيراً منهم وتحقق فيهم من الطبائع الكلبية زيادة عما تحقق في الخوارج.
[فعَنِ ابْنِ أَبِي أَوْفَى، قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: «الْخَوَارِجُ هُمْ كِلابُ النَّارِ]([3]).
وما هي الصفة الجامعة بين كلاب أهل النار وكلاب الطاغوت؟! إنهم يحاربون أهل الإسلام؛ ويهجمون عليهم ويضللونهم ويقاتلونهم ويسكتون عن أهل الكفر.
عَنْ أَبِي سَعِيدٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: بَعَثَ عَلِيٌّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِذُهَيْبَةٍ فَقَسَمَهَا بَيْنَ الأَرْبَعَةِ ... فَأَقْبَلَ رَجُلٌ غَائِرُ العَيْنَيْنِ، مُشْرِفُ الوَجْنَتَيْنِ، نَاتِئُ الجَبِينِ، كَثُّ اللِّحْيَةِ مَحْلُوقٌ، فَقَالَ: اتَّقِ اللَّهَ يَا مُحَمَّدُ، فَقَالَ: «مَنْ يُطِعِ اللَّهَ إِذَا عَصَيْتُ؟ أَيَأْمَنُنِي اللَّهُ عَلَى أَهْلِ الأَرْضِ فَلاَ تَأْمَنُونِي» فَسَأَلَهُ رَجُلٌ قَتْلَهُ، - أَحْسِبُهُ خَالِدَ بْنَ الوَلِيدِ - فَمَنَعَهُ، فَلَمَّا وَلَّى قَالَ: " إِنَّ مِنْ ضِئْضِئِ هَذَا، أَوْ: فِي عَقِبِ هَذَا قَوْمًا يَقْرَءُونَ القُرْآنَ لاَ يُجَاوِزُ حَنَاجِرَهُمْ، يَمْرُقُونَ مِنَ الدِّينِ مُرُوقَ السَّهْمِ مِنَ الرَّمِيَّةِ، يَقْتُلُونَ أَهْلَ الإِسْلاَمِ وَيَدَعُونَ أَهْلَ الأَوْثَانِ، لَئِنْ أَنَا أَدْرَكْتُهُمْ لأَقْتُلَنَّهُمْ قَتْلَ عَادٍ "]([4]).
الله أكبر وهؤلاء المداخلة كلاب الطاغوت يشتمون أهل الإسلام ويكفرونهم, ويغرون الطواغيت بهم ويعطونهم الفتاوى اللازمة لقتلهم, ويدافعون عن أمريكا واحتلالها للعراق ويعتبرون بريمر ولي أمر, ويصفون الذين يجاهدون الأمريكان بالخوارج والبغاة, ويدافعون عن أجراء وعبيد أمريكا ويدعون إلى طاعتهم حتى ولو كفروا.
إلا أن الخوارج كلاب النار كانوا أهل عبادة وصدق وكلاب الطاغوت المداخلة أهل كذب وبهتان وخور وجبن.
[عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الخُدْرِيِّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، أَنَّهُ قَالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ: «يَخْرُجُ فِيكُمْ قَوْمٌ تَحْقِرُونَ صَلاَتَكُمْ مَعَ صَلاَتِهِمْ، وَصِيَامَكُمْ مَعَ صِيَامِهِمْ، وَعَمَلَكُمْ مَعَ عَمَلِهِمْ، وَيَقْرَءُونَ القُرْآنَ لاَ يُجَاوِزُ حَنَاجِرَهُمْ، يَمْرُقُونَ مِنَ الدِّينِ كَمَا يَمْرُقُ السَّهْمُ مِنَ الرَّمِيَّةِ، يَنْظُرُ فِي النَّصْلِ فَلاَ يَرَى شَيْئًا، وَيَنْظُرُ فِي القِدْحِ فَلاَ يَرَى شَيْئًا، وَيَنْظُرُ فِي الرِّيشِ فَلاَ يَرَى شَيْئًا، وَيَتَمَارَى فِي الفُوقِ»]([5]).
ونتيجة للتقارب بين منهج الخوارج كلاب النار والمداخلة كلاب الطاغوت نراه يدافع عن الخوارج فيقول: في كتابه (أهل الحديث هم الطائفة المنصورة الناجية الطبعة الثانية: ص/ 27 ) : (فهناك أتباع المذهب الزيدي وعوامهم، وأتباع المذهب الإباضي وعامتهم، فإن كثير منهم أقرب إلى الفطرة والتوحيد من كثير من أتباع المذاهب الأربعة وعوامهم، وأبعد عن الشرك والخرافات والقبورية والصوفية من عامة أصحاب المذاهب الأربعة).
والزيود هم من فرق الشيعة الضالة, والإباضية من الخوارج, ولكن مذهب كلاب النار بالتأكيد أقرب إلى مذهب كلاب الطاغوت.
فها هو المدخلي يقسم ويقول: [ورب السماء، الخوارج عندهم خروج وبعض البدع القليلة، والروافض عندهم رفض وبعض البدع، أما سيد قطب فجمع كل هذه الأشياء واحتواها وضمها في منهجه) اهـ شريط (من هم المرجئة؟).
ويقول المدخلي: [ولكن لمّا برز هؤلاء الخوارج الذين تعتبر عقيدتهم سلفية أحسن من عقائد هؤلاء الذين يتبعون سيد قطب ويتبعون الإمام حسن، التبليغيين والإخوانيين، والله عقائدهم أسلم من عقائد هؤلاء، وكان ضلالهم في الحاكمية، لا حكم إلا لله، قال علي رضي الله عنه: كلمة حق أريد بها باطل، وسلّ عليهم سيفه وقتلهم كما أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم، فو الله، إن هؤلاء أكذب من الخوارج، وأشد خصومة للعقيدة السلفية ولأهلها من الخوارج والروافض) اهـ شريط: (ندوة حول التنظيمات). 
ويقول المدخلي: (الخوارج كانت عقيدتهم سلفية في العبادة وفي الأسماء والصفات وكان عندهم انحراف في المنهج.) اهـ  شريط: (مخيم الربيع بالكويت - الجلسة الخامسة).
وسئل في لقاء له في جدة عن الحداديين؟ فأجاب: (الذين قاتلهم عليّ [أي: الخوارج] كانوا -والله- عقائدهم سلفية.
 وما زعمه الشيخ أن عقائد الخوارج سلفية غير صحيح، انظر في الرد عليه أقوال العلماء أجمعين.
وذكر حديث الخوارج، ثم قال:
(وهم والله خير من هذه الأحزاب التي تألبت على السلفية فسحقتها، والله أصح عقيدة وأصدق ديناً من هؤلاء، ما كان عندهم شرك في الربوبية ولا كان عندهم شرك في الإلهية ولا عندهم شرك في الأسماء والصفات، عندهم انحراف في الحاكمية) اهـ شريط: (ندوة عن الجهاد).
والعجيب أن المدخلي يتغافل عن كل ضلالات الخوارج ويثني عليهم؛ وما ذاك إلا لأنهم كلاب النار, وهو وحزبه كلاب الطاغوت؛ فاجتمعوا في صفة الكلبية. فيحصر انحرافهم في الحاكمية بالمعنى السياسي! ويرى أن الخوارج أحسن من التبليغيين والإخوانيين، ويحلف بالله على ذلك! بل يبالغ المدخلي فيفضل الخوارج على المنتسبين إلى المذاهب الأربعة في توحيد العبادة! ولم يستثن أحدا حتى الحنابلة مذهب ولي أمره والذي يعوي لأجله!
قال المدخلي: (الخوارج في توحيد العبادة أحسن من المنتسبين إلى المذاهب)اهـ     شريط (مخيم الكويت الجلسة الخامسة).
وقال: (الخوارج كانت عقيدتهم سلفية في العبادة وفي الأسماء والصفات وكان عندهم انحراف في المنهج.) اهـ شريط (مخيم الكويت الجلسة الخامسة).
وقال أيضاً: (سيد قطب مجدد! البنا مجدد! المودودي مجدد! وهم أهل بدع وضلال، والله، والله، الخوارج ما يصلوا إلى شيء مما وصل إليه هؤلاء من البدع والضلالات، وهذه كتبهم، وهذا الميدان نتحداهم، الذين قتلهم عليّ، حتى الخوارج الموجودين الآن، لا توجد عندهم البدع التي توجد عند سيد قطب، الخوارج، الموجودين الآن، لو أحصيت بدعهم لا تجدها شيء إلى جانب بدع سيد قطب الذي جمع البدع من كل أكنافها وأطرافها، وصبها في كتبه، ويتظاهر بالحماس إلى الإسلام، وهو يكفر الأمة بدءاً من الصحابة إلى يومك هذا، الخوارج ما فعلوا هذا، الخوارج ما فعلوا هذا، ونقول مجدد! وإمام! ونستميت في الدفاع عنه وعن كتبه!) اهـ شريط (الفرقة الناجية أصولها ووسائلها).
ولشيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله كلام نفيس في الخوارج، بين فيه أن أصل ضلالهم في العقيدة، قال رحمه الله: (أول البدع ظهورا في الإسلام وأظهرها ذما في السنة والآثار: بدعة الحرورية المارقة... ولهم خاصتان مشهورتان فارقوا بهما جماعة المسلمين وأئمتهم:
أحدهما: خروجهم عن السنة وجعلهم ما ليس بسيئة سيئة، أو ما ليس بحسنة حسنة... وهذا الوصف تشترك فيه البدع المخالفة للسنة فقائلها لابد أن يثبت ما نفته السنة وينفي ما أثبتته السنة ويحسن ما قبحته السنة أو يقبح ما حسنت السنة، وإلا لم يكن بدعة، وهذا القدر قد يقع من بعض أهل العلم خطأ في بعض المسائل، لكن أهل البدع يخالفون السنة الظاهرة المعلومة، والخوارج جوزوا على الرسول صلى الله عليه وسلم  نفسه أن يجور, ويضل في سنته, ولم يوجبوا طاعته ومتابعته, وإنما صدقوه فيما بلغه من القرآن دون ما شرعه من السنة التي تخالف -بزعمهم- ظاهر القرآن، وغالب أهل البدع غير الخوارج يتابعونهم في الحقيقة على هذا، فإنهم يرون أن الرسول صلى الله عليه وسلم  لو قال بخلاف مقالتهم لما اتبعوه... وإنما يدفعون عن نفوسهم الحجة: إما برد النقل، وإما بتأويل المنقول، فيطعنون تارة في الإسناد وتارة في المتن، وإلا فهم ليسوا متبعين ولا مؤتمين بحقيقة السنة التي جاء بها الرسول بل ولا بحقيقة القرآن.
الفرق الثاني في الخوارج وأهل البدع: أنهم يكفرون بالذنوب والسيئات، ويترتب على تكفيرهم بالذنوب استحلال دماء المسلمين وأموالهم وأن دار الإسلام دار حرب ودارهم هي دار الإيمان، وكذلك يقول جمهور الرافضة، وجمهور المعتزلة، والجهمية، وطائفة من غلاة المنتسبة إلى أهل الحديث والفقه ومتكلميهم، فهذا أصل البدع التي ثبت بنص سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم  وإجماع السلف أنها بدعة، وهو جعل العفو سيئة، وجعل السيئة كفرا، فينبغي للمسلم أن يحذر من هذين الأصلين الخبيثين وما يتولد عنهما من بغض المسلمين وذمهم ولعنهم واستحلال دمائهم وأموالهم، وهذان الأصلان هما خلاف السنة والجماعة: فمن خالف السنة فيما أتت به أو شرعته فهو مبتدع خارج عن السنة، ومن كفر المسلمين بما رآه ذنبا سواء كان دينا أو لم يكن دينا وعاملهم معاملة الكفار فهو مفارق للجماعة، وعامة البدع والأهواء إنما تنشأ من هذين الأصلين...) ([6])
وبعد أن سمعنا رأيه بالخوارج كلاب النار والذين اشترك معهم هو وحزبه بصفة الكلبية فلنسمع ما يقوله بأحد أئمة الإسلام سيد قطب رحمه الله فهذا المدخلي قال قبل أن يبع نفسه في سوق النخاسة  عن سيد قطب رحمه الله:
[ رحم الله سيد قطب لقد نفذ من دراسته إلى عين الحق والصواب ويجب على الحركات الإسلامية أن تستفيد من هذا التقرير الواعي الذي انتهى إليه سيد قطب عند آخر لحظة من حياته بعد دراسة طويلة واعية. لقد وصل في تقريره هذا إلى عين منهج الأنبياء عليهم الصلاة والسلام ]([7]).
فانظروا رحمكم الله إلى كلام هذا المخلوق في سيد قطب رحمه الله بعد أن أعطى أذنه للنخاس.
قال المدخلي عن سيد رحمه الله : (… كتبه لماذا تنشر وهي مليئة بالضلال، ضلال كفر؟ … لأن وراءه أوغاد يكذبون ويقولونه ما لم يقل، ما وجدنا أكذب على وجه الأرض من أتباع سيد، ما أكذب منهم ولا أجرأ منهم على هتك أعراض الأنبياء، والله أكثر من الروافض تقية وكذباً، هذه ثمار تربية سيد قطب، أوجدت لنا جيلاً كذابين فجرة سياستهم قامت على الفجور والإفك والكذب والدفاع بالباطل عن أهل الباطل ورمي أهل الحق بالافتراءات الكاذبة …) اهـ شريط (توجيهات لطالب العلم).
وقال المدخلي: (… ما فيه نادي كنسي إلا وسيد قطب عضو بارز فيه)اهـ شريط (توجيهات لطالب العلم).
وقال المدخلي: (... وإذا تبين أن سيد قطب على منهج ابن عربي في تقرير مبدأ وحدة الوجود، وعلى منهج الجهم بن صفوان في تعطيل الصفات والقول بخلق القرآن، وعلى منهج ماركس في الاشتراكية، وعلى منهج الماسونية في حرية الأديان، يدعو إلى حرية الأديان ويقول إن الإسلام جاء لحرية الأديان والقضاء على التعصب الديني ويقول إن العبادة ليست وظيفة حياة، ويقول أفكار مادية علمانية ماسونية وتقدم لشبابنا أنها الإسلام، وبعدين يقولون أنا أسّبه، والله ما أسّبه، ولكن هذا الذي وجدناه في كتبه، هل يجوز لمسلم يحترم الإسلام ويحترم الحق أن يرى هذا الضلال الكبير العريض ثم يسكت عنه خوفاً أو مجاملة أو نفاقاً أو تقية؟) اهـ شريط (الفرقة الناجية أصولها ووسائلها).
وقال المدخلي: (يا أخوة العلمانية والماسونية والله تغلغلت، هذا كتاب أنا بينت فيه الماسونية والعلمانية من فكر سيد قطب والإخوان المسلمين، والله، والله موجودون في كتبهم، واقرؤوا العلمانية والماسونية وقل ما شئت من البلايا موجودة في هذا الفكر...) اهـ شريط (التحذير من الفتن - 2).
وقال المدخلي: (... أما سيد قطب جند حياته لخدمة فكره، أفكار فلسفية ليست من الإسلام في شيء، لبسها لباس الإسلام) اهـ شريط (مخيم الربيع بالكويت - الجلسة الثالثة).
وقال المدخلي: (... الجعد بن درهم أحسن من جماعة التبليغ، وأحسن من الإخوان المسلمين، وأحسن من سيد قطب ألف مرة) اهـ شريط (مخيم الربيع بالكويت - الجلسة الثانية).
وقال المدخلي: (سيد قطب الرافضي الباطني … عنده سبعين بدعة كبرى … الذي ما ترك أصلاً من أصول الإسلام إلا دمره وزلزلهويقر بالبدع لا أول لها ولا آخركتبه لماذا تنشر وهي مليئة بالضلال، ضلال كفر؟) اهـ شريط (توجيهات لطالب العلم).
وقال المدخلي: (لا أعرف في فرق الضلال أضل من سيد قطب ولا من منهجه، ورب السماء، الخوارج عندهم خروج وبعض البدع القليلة، والروافض عندهم رفض وبعض البدع، أما سيد قطب فجمع كل هذه الأشياء واحتواها وضمها في منهجه، الرفض خذ ما شئت، سوبر ماركت! شفت؟ أطلب كل ما تريد، من يريد شيء يأتي إلى سوبر ماركت سيد قطب، والله سوبر ماركت! شفتم؟ يقولك: جدَّد! جدَّد إيه؟ جدّد البدع والضلالات، وأضاف إليها أشياء من عنده) اهـ شريط (من هم المرجئة؟).
وقال المدخلي: (فاني أدعوا بحرارة إلى حماية الشباب من كتبه الضالة المضلة -يقصد سيد قطب- فإنها قامت على تحريف دين الله قامت على تحريف التوحيد، قامت على تحريف لا إله إلا الله، لا تجد في كتاب من كتبه المعنى الصحيح لـ لا إله إلا الله، بل تفسير أهل البدع وزاد عليها من كيسه بدعاً أخرى في تفسير التوحيد وتفسير لا إله إلا الله، وإن شهد له حملة الدكتوراة من أذنابه بأنه ما أحد بين حقائق التوحيد مثله فان هذه الشهادة نقول فيها (ستكتب شهادتهم ويسألون) اهـ شريط (التحذير من الفتن - 2).
وقال المدخلي: (أنا أرى ما في أضل ولا أخطر من كتب سيد قطب) اهـ شريط (مرحبا يا طالب العلم)
قال المدخلي: (لأن في قضية التكفير الإمام سيد قطب رجل ضال، إمام التكفيريين الآن في الدنيا هو سيد قطب، عرفتم، وهو لا يعرف من الشريعة شيئاً، وضال كل الضلال، هو إمامهم الآن) اهـ شريط (من القلب إلى القلب). 
وقال المدخلي: (والله ما رأيت أحد اعتدى على التوحيد وعلى لا إله إلا الله مثل سيد قطب) اهـ شريط (جلسة في الطائف).
وقال المدخلي: (... وبعدين سيد قطب حطوه في قفص مثل الدجاجة لمّا أرادوا أن يذبحوه، راحوا ذبحوه -والله- ما أخذ السيف مثل عليّ وخالد وراح يخوض المعارك، حطوه عشر سنوات مثل الدجاجة في قفص وراحوا ذبحوه، إيش سوّى؟ شفت، والله، لا ليش ذبحوه، والله، وجدوا عنده مخطط لنسف الجسور والإذاعات وقتل الشخصيات، مخطط إجرامي ذبحوه، لكن الناس طلّعوه شهيد) اهـ شريط (مرحبا يا طالب العلم).
ومختصر قول زعيم طليعة كلاب الطاغوت في سيد والأخوان والسلفيين الآخرين والتبليغ [ ما وجدنا أكذب على وجه الأرض منهم سياستهم قامت على الإفك والفجور والكذب والخداع والعلمانية والماسونية والماركسية دمروا أصول الإسلام وهتكوا أعراض الأنبياء ...الخ]
فهل هم أكذب من الرافضة واليهود والماسونيين ...الخ صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم  حيث قال عن كلاب أهل النار [يَقْتُلُونَ أَهْلَ الإِسْلاَمِ وَيَدَعُونَ أَهْلَ الأَوْثَانِ، لَئِنْ أَنَا أَدْرَكْتُهُمْ لأَقْتُلَنَّهُمْ قَتْلَ عَادٍ] وهؤلاء إخوانهم في الكلبية على نفس طريق الكلبنة بل هم أسوأ فهم طليعة كلاب الطاغوت.
عن مُعَاوِيَةَ رضي الله عنه قَالَ إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: " إِنَّ أَهْلَ الْكِتَابَيْنِ افْتَرَقُوا فِي دِينِهِمْ عَلَى ثِنْتَيْنِ وَسَبْعِينَ مِلَّةً، وَإِنَّ هَذِهِ الأُمَّةَ سَتَفْتَرِقُ عَلَى ثَلاثٍ وَسَبْعِينَ مِلَّةً - يَعْنِي: الأَهْوَاءَ -، كُلُّهَا فِي النَّارِ إِلا وَاحِدَةً، وَهِيَ الْجَمَاعَةُ، وَإِنَّهُ سَيَخْرُجُ فِي أُمَّتِي أَقْوَامٌ تَجَارَى بِهِمْ تِلْكَ الأَهْوَاءُ كَمَا يَتَجَارَى الْكَلْبُ بِصَاحِبِهِ، لا يَبْقَى مِنْهُ عِرْقٌ وَلا مَفْصِلٌ إِلا دَخَلَهُ " ([8]).
وهذا حال المدخلي وحزبه سخروا كل حياتهم ونشاطهم وكتبهم ومحاضراتهم وجهدهم لحرب المجاهدين والعلماء والدعاة من سيد قطب وأخوه محمد إلى بكر أبو زيد إلى عبد الرحمن عبد الخالق إلى محمد سرور إلى سفر إلى أسمة بن لادن إلى الأخوان فالتبليغ فالتحرير فالقطبيين فالجماعة الإسلامية فالسلفيين فالجهاديين. كَلَبٌ يجري في مفاصلهم وعروقهم يؤزهم إلى النهش من لحوم العلماء والدعاة والمجاهدين أزا.


[1] - من فضح الجامية المدخلية للدكتور طارق الطواري
[2] - مصباح الظلام في الرد على من كذب الشيخ الإمام ونسبه إلى تكفير أهل الإيمان والإسلام (3/ 448) المؤلف: عبد اللطيف بن عبد الرحمن بن حسن بن محمد بن عبد الوهاب آل الشيخ (المتوفى: 1293هـ)
[3] - السنة لعبد الله بن أحمد (2/ 635) 1513 - وسنن ابن ماجه (1/ 61) 173 -[حكم الألباني] صحيح
[4] - صحيح البخاري (4/ 137) 3344 -
[5] - متفق عليه صحيح البخاري (6/ 197) 5058 - وصحيح مسلم (2/ 743) 147 - (1064)
[6] - انظر مجموع الفتاوى 19/71-75.
[7] - منهج الأنبياء في الدعوة إلى الله فيه الحكمة والعقل 137-139
[8] - مسند أحمد مخرجا (28/ 134) 16937 – والمستدرك وقال الذهبي هذه أسانيد تقوم بها الحجة وأبو دواد وقال الألباني عنه (حسن)


0 التعليقات:

إرسال تعليق

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites

 
x

أحصل على أخر مواضيع المدونة عبر البريد الإلكتروني - الخدمة مجانية

أدخل بريدك الإلكتروني ليصلك جديدنا:

هام : سنرسل لك رسالة بريدية فور تسجيلك. المرجوا التأكد من بريدك و الضغط على الرابط الأزرق لتفعيل إشتراكك معنا.