موقع ارض الرباط

موقع ارض الرباط
موقع ارض الرباط

الخميس، 24 ديسمبر، 2015

الحق أبلج والضلال عوار

                الحق أبلج والضلال عوار

فراس نموس
الحق أبلج والضلال عوار**** فبأي دين يندب القنطار
وبأي دين يا حماس بكيته**** ودم الشآم على يديه شعار
هل جرح من يبكي بغزة موجع**** ودم الذي يبكي بحمص جبار
أنا ما رأيت لكم نعيَّا واحدا **** في الشام ينحر أهلها الجزار
أنا ما رأيت نعيِّكم في قادة **** مثل الصحابة كلهم مغوار
زمر من النور البهي تسامقت **** لا خائف فيها ولا خوار
هم صفوة الأخيار في أوطاننا **** للمدلجين إذا سروا أقمار
في نعيهم مثل الجماد سكينة **** في نعي فارس بلبل وهزار
هذا التبعل للمجوس خطيئة **** وخيانة للمسلمين وعار
إني ليحزنني (هنية) كلما **** مدح المجوس وثَّوب (الزهار)
هل تحسبون بأنكم تلهونهم **** أم أنكم رهن لهم وأسار
هل يستوي من شيخه (ياسين أو) **** (عبد العزيز) وشيخه (بشار)
هل هالك خدم الطغاة لحتفه **** مثل الذين على الِمحجَّةِ ساروا
(عقل) و(عياش) و(محيي الدين) وال *** عوضانِ والشيخ الشهيد (نزار)
كيف استقام لكم لباس مناضل **** أن يرتديه (صلاح) و(القنطار)
لعن الإله سميرهم في قبره **** وتلقفته بما أتاه النار
ورمى عليه من العذاب أشدَّه **** حتى يضج لحاله الكفار
أنا لست أهجوه فتيا قاحمًا **** ارض العدو كأنه إعصار
أنا لست أهجوه أسيرًا صامدا **** في صبره للسالكين منار
لكنني أهجوه وغدا قاتلًا **** من شره تتعوذ الأشرار
أهجوه رمزًا طائفيا حاقدا **** لم يحترم تاريخه الغدار
هل لامست أسماعكم شهقات من **** ذبح الزنيم أم احتواه القار
أوما رأيتم بالشآم مذابحًا **** للفرس قد طارت بها الأخبار
عرض العروبة سال في طرقاتها ****وتهتكت عن وجهها الأستار
لو كان (عز الدين) من تنظيمكم **** بجنين لم يختم له المشوار
ولكان من طرطوس يعلن دعمه **** للإنكليز نكاية في غار
فبلاده يحتلها الفرنيس وال**** أحوال قهر والمعاش بوار
هذا التحزب يا حماس نهايةٌ **** إن لم يسوي الدفة الأخيار
لا تفسدوها بالتقوقع والأنا **** ومسوغات بالحجا تنهار
قطرية فستخسرون قلوبنا **** ويحل منطق قطرنا والثار
المسجد الأقصى وأولى القبلتـــــــــــــــــــــن وما سواه على النعال غبار
من كان في صف الغزاة مؤيدًا**** فله لدينا النطع والبتار
ليست فلسطين القضية وحدها**** فشآمنا وعراقنا أصهار
كم مات منكم أو تشرد هائما**** لم يؤوِهِ خِلٌ له أو جار
لو قامت الأموات منكم شُرَّعًا **** وإزائهم جرحى الحروب قطار
من خلفهم كل الذين تناسلوا **** خلف الحدود عجائز وصغار
ما جاوزوا معشار ما ذاق العرا**** ق أو الشآم وها هو المضمار
في مذهبي بغداد أخت دمشق أخ****ت القدس في عود الأسى أوتار
هذي نصيحة صادق في ودكم **** لم تلتبس بعتابه الأوضار
صونوا مودات لكم بقلوبنا **** ولكم من العرب الصحاح دثار



0 التعليقات:

إرسال تعليق

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites

 
x

أحصل على أخر مواضيع المدونة عبر البريد الإلكتروني - الخدمة مجانية

أدخل بريدك الإلكتروني ليصلك جديدنا:

هام : سنرسل لك رسالة بريدية فور تسجيلك. المرجوا التأكد من بريدك و الضغط على الرابط الأزرق لتفعيل إشتراكك معنا.